الكتابات

  • Like0
  • Dislike0
0
"أكبر ساحة رياضية شعبية"، "أصبح للفقراء نادٍ متكامل يضاهي الأندية الكبرى، بل يتفوق على بعضهم"، "نادي الفقراء".. الكثير من الألقاب وتعليقات الإشادة والمدح لاحقت مركز شباب الجزيرة الكائن بوسط العاصمة المصرية "القاهرة" بعد أن تم تطويره وافتتاحه رسمياً في العام 2015 بتكلفة 250 مليون جنيه، ليصبح مركزاً رياضياً ساحراً في قلب العاصمة يستقطب الكثيرين، ويحوي مختلف الرياضات بملاعب وساحات
  • Like0
  • Dislike0
0
"لا أفضل العمل الحر إلا مضطراً أو كعمل إضافي"، هكذا عبر المستخدم صالح الصرفان، عن تفضيله للوظيفة عن العمل الحر بتغريدة له عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بينما في مكان آخر بالموقع نفسه وعبر صفحة المستخدم الذي يحمل حسابه اسم "خالد" فإنه يقول رأياً مختلفاً: "أفضل العمل الحر.. لا توجد قيود ولا يوجد مدير عليك.. لا يوجد تأخر مادي.. صحيح ما في ضمان على الدخل المادي  لكن لو
  • Like0
  • Dislike0
0
"في السفر سبع فوائد.. مش عايزهم (لا أريدهم)"، حكمة نشرها المستخدم الذي يحمل حسابه اسماً مستعاراً "محمود H" عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قبل أن يضيف إليها طابعاً فكاهياً بأنه لا يريد تلك الفوائد السبع من السفر والغربة، ليعبر بذلك عن تمسكه بالبقاء في البلد بينما آخرون يحلمون بالغربة والعمل بالخارج؛ هرباً من قلة فرص العمل داخل بلادهم أو ضعف المردود المادي والأجور المتدنية.
  • Like0
  • Dislike0
0
"إيه (ما هي) أكثر حاجة تضايقك وأنت سايق (أثناء القيادة)؟"، سؤال طرحه المستخدم إسلام حافظ، عبر إحدى المجموعات الشبابية المغلقة بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" أخيراً، فتح الباب أمام مئات التعليقات من المتفاعلين على منشوره حول العادات الأكثر إزعاجاً بالنسبة لهم والتي يكرهونها أثناء القيادة ويطالبون الآخرين بالكف عنها، من بينها استخدام "آلة التنبيه" أو ما يُعرف بالعامية بـ

ads