الكتابات

  • Like0
  • Dislike0
0
تتباين طقوس الاحتفال بشهر رمضان المبارك. كل دولة وفق عاداتها التي نشأت عليها، فهناك عادات مازالت متوارثة، وأخرى اندثرت مع مرور الزمن، لكن بعض المغردين عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أعادوا إحياء تلك العادات بمشاركتها خلال هاشتاغ #عادات_رمضانية. 
  • Like0
  • Dislike0
0
"تهادوا تحابّوا" تحت هذا الهاشتاغ قارن بعض المغردين بين الهدايا الرمضانية في الماضي والحاضر عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"؛ فدونت المستخدمة الجوهرة القحطاني قائلة:"الهدية في المناسبات مثل السحر تُلين القلوب وتُبهج النفوس وفي رمضان كان التهادي في الأطعمة بين الأصدقاء والجيران، حتى أن الأطفال قبل موعد الإفطار بساعة كانوا يتنقلون من منزل لآخر كلاً منهم يحمل بيده ما يتيسر".
  • Like0
  • Dislike0
0
نشرت المستخدمة التي يحمل حسابها اسم (هناء_ 2012) على صفحتها الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي "انستاغرام" صورة لصابونة كُتب عليها صابون حليب الحمار للبشرة، وكتبت قائلة" نصحتني في استخدامها خبيرة البشرة في صالون التجميل الذي اعتدت الذهاب إليه، في بداية الأمر اندهشت كثيراً لأنني لم أكن قد سمعت عنه من قبل، لكنني بحثت عنه وتمكنت من شراءه عن طريق الإنترنت، واستخدمته وقد فادني كثيراً
  • Like0
  • Dislike0
0
"الريكي مدرسة علاجية أسسها المعلم الياباني ميكاو اوسوي في العام 1922، يعتمد على العلاج بالأيدي عن قرب أو عن بعد، من خلال إرسال الطاقة الكونية للشخص لأجل علاجه وإزالة الضرر عنه.. تم تدريسه لعدد كثير من الأشخاص، بعد كارثة زلزال اليابان في العام 1923.. كان همّ اوسوي في المقام الأول علاج الكثير من ضحايا الزلزال"

ads