تخلصوا من خداع الإعلانات..منتجات العناية بالشعر الأغلى ثمنا هي الأكثر ضررا!

الخميس، 1 مارس 2018 ( 06:27 م - بتوقيت UTC )

يبدو الشعر لامعا جدا، ناعما ومنسابا كما الماء، يخطف العيون بالفعل، إنه مثالي تماما، ثم يبدأ مشوار التساقط والتلف ويتوقف عن الطول، ماذا جرى إذن، كيف تحول كل هذا الجمال، إلى شلال من التقصف، والجفاف، ولماذا فقد بريقته وحيويته فجأة؟.. إنها الخدعة، كما قالوا فإن  ليس كل ما يلملع ذهبا، فقد يكون أيضا سيلكون!

أطباء الجلدية يحذرون من منتجات العناية بالشعر مثل "الشامبو والبلسم" التي تحتوي على مواد كالسالفيت، أو الصوديوم، لكن الجيل الجديد من بعض مصففي الشعر الذين يشجعون على ترك الشعر على طبيعته ليظهر جماله الحقيقي، يحذرون بالإضافة إلى ذلك من مكونات مثل السيلكون، والبارابين والكحول.

بحسب ما تقوله مصففة شعر بصالون شهير تدعى "ل . ص" :"نعرف أن تلك المواد مضرة، لكن لا يمكننا العمل بدونها، فمن يترددن على الكوافير يبحثن عن شعر لامع سريعا وناعم، وتسريحة ثابتة، بالتالي فالمواد القوية هي الحل مثل الشامبوهات والبلسم واالسيروم والمثبتات أيضا"

تتابع وتؤكد أن هناك ثقافة أخرى أصبحت تجد طريقها لدى قطاع من الفتيات، وهي فكرة استخدام مواد لطيفة على الشعر بهدف تنظيفه فقط، وحثه على افراز الزيوت الطبيعية، وهن يعتنين بشعرهن بأنفسهن، ولا يأتين إلى الكوافيير إلا نادرا، حينما تكون هناك مناسبة.

"هند علي ـ طالبة في السنة النهائية بكلية الصيدلة".. فتاة قاطعت منتجات الشعر الشهيرة، وبدأت مع مجموعة من صديقاتها في الاعتناء بشعرهن وفق الخطة الجديدة، ودراستها للصيدلة أفادتها كثيرا، تقول هند :" الناس تجري وراء منتجات الشعر غالية الثمن التي يتصدر إعلاناتها مشاهير يحصلون على ملايين مقابل ثوان يظهرون فيها على الشاشة ليبعوا لنا منتجا يضر الشعر بالأساس، منتجا مزيفا، يعطي لمعة كاذبة، ومظهر صحي خادع فقط".

الشائع أن الناس ينجذبون للمنتجات الأعلى سعرا، معتقدين أنها سوف تحافظ على صحة شعرهم أكثر، ويقلقون بشدة من أي منتج للعناية بالشعر رخيص الثمن، لأنه على الأغلب ـ في رأيهم ـ مصنوع بطريقة بدائية، ومن يبيعونه لا يهتمون بجودته، ولا ينفقون كثيرا على شراء المكونات، وإلا كانوا باعوه بأسعار غالية مثل باقي المساحيق..هكذا يرى الجمهور الأمر.

تحل هند هذا اللغز:"المعادلة سهلة للغاية، فالشعر ليس بحاجة لكل تلك المكونات التي تروج لأسماءها العلامات الشهيرة كي يبدو أفضل، فبمكونات بدائية وبسيطة ورخيصة بالفعل يمكن الحصول على المطلوب، وهناك عدة أنواع للشامبوهات والبلسم الرخيصة جدا التي سوف تأتي بنتائج أفضل ولكن على مدى أطول، بالإضافة إلى الزيوت الطبيعية تماما التي يمكن استخدامها في الطعام أيضا".

فبحسب هند وصديقاتها وبعض مصففي الشعر، فالمنتجات الشائعة يروج أصحابها لمكوناتها الكثيرة مثل "السيلكون والكحول والسالفيت"، وهي مواد ملمعة وشديدة التنظيف على أنها شيئ مفيد، فيما هناك أنواع أرخص ثمنا تحتوي على مكونات أقل بكثير، وهذا يعتبر ميزة فيها وليس عيبا كما يعتقد البعض.

 بالتالي، هن يوجهن النصيحة للفتيات بعدم الانسياق وراء خدع الإعلانات التي ترفع شعارات غامضة لمنتجاتها، ويطلق المعلنون أسماء المواد الكيمائية المضرة في وجه الجمهور بشكل جذاب، وكأنها جاءت له بالخلاصة، مستغلين قصور الوعي الشديد في هذه النقطة، حيث تمنع تلك المكونات الشعر من أني تنفس بشكل طبيعي، وتعزل البصيلات فلا تحصل على الغذاء، وتدريجيا يفقد الشعر قوته وتتغير طبيعته أيضا.

 

 

قد يعجبك أيضا

 
(2)

النقد

كل المواد الكيماوية مضرة، يسرقون أموالنا برضانا
  • 11
  • 25
لايك
  • 9
  • 14

حياة الإخبارية