الحرية..الكلمة ذات الوجوه المتعددة

السبت، 1 ديسمبر 2018 ( 07:10 م - بتوقيت UTC )

ماهي كلمة "الحرية" واين تبدأ فكل منا يراها حسب فهمه لها ، الكلمة تحمل الكثير من المعاني .

هي تعني قدرة الشخص على تقرير مصيره بنفسه دون تدخل من الاخرين ، وتعني قدرة الانسان علي اتخاذ القرار دون إجبار او ضغط ، فالمعنى الحقيقي للحرية يعين الشخص على معالجة امر ما دون اكراه او استعانة بأحد .

فمن حق كل فرد تقرير مصيره بنفسه ، ولكن ذلك ضمن إطار معين وقيود محددة ، هي الالتزام بالاخلاق الحميدة والقوانين .

 

● كيف اساء الانسان استخدام الحرية..؟

اساء البعض استخدامها حيث وجدوا في الحرية ايذاء الاخرين ، اعتقادا منهم ان البقاء دائمآ للاقوى . 

وبسبب ذلك انتشرت الفوضى وازداد الظلم والفساد ، واثر هذا سلبآ على الكثير من المجتمعات .

مفهوم الحرية اصابه خلل كبير ، سوى كان على المستوى المحلي ام المستوى العالمي ، فعلى مستوى الافراد مثلا : قد تعني في وجهة نظر احدهم "ان افعل ما اشاء في اي وقت اريد بلا رقيب او حسيب " وهذا هو بالتحديد ما اصاب المجتمع .

لم يعلم مثل هؤلاء ان المعنى الحقيقي للحرية التي تحملك المسؤوليات بقدر ما تمنحك من مستوى راقيآ من الديمقراطية ، ممايعني ان تتشكل لديك اهمية احترام حقوق الاخرين ، ويترتب علي ذلك ان يعرف الجميع المعني الحقيقي للحرية الشخصية ، التي توصلنا الي الديمقراطية الفعالة .

اما على المستوى العالمي يتمثل الخلل الاكبر والاسوء ، الحرية تمثل سلعة للدول التي تحمل راية الحرية وتقاتل الاعداء بها ، اذن ان الحرية السائدة عند دعاة الحرية قد غدت شعارآ لتحقيق المصالح .

● اساس الحرية

الحريات التي تتمتع بها المجتمعات تكون نابعة من الافراد الذين ينتمون اليها ، فالشخص الحر يتمتع بسمات خاصة دون غيره ، فهو يؤمن ويشعر بمسؤولياته تجاه نفسه وتجاه مجتمعه ، كما تتوافر لديه إرادة واعية لتحقيق مصالحه الشخصية دون التعارض مع مصالح الاخرين .

(إذن الفرد هو مصدر حرية مجتمعه)

تبدأ الحرية من وعى و إيمان الفرد بها ، ولتحقيق الوعي بالحرية ، لابد ان يخرج العقل من دائرة الخوف والانغلاق ، ويتحلى بالشجاعة .

عندما ينتاب عقل الفرد حالات من التبلد ، لوجوده في مناخ مستبد ، فهو لا يفكر ألا في قضاء احتياجاته فحسب ، ولا يهتم بما حوله ، ولا يجرؤ علي الكلام او ابداء الرأي في مجريات الامور ، فكل ما تسيطر عليه هي الافكار الجاهزة والهامشية .

فالشخص الحر لابد ان يتعلم كيف يناقش وكيف يحاور وينتقد الاخرين ، وكل هذا يندرج تحت مسمى "العقل المرن" فأن لم يتدرب العقل على استخدام الحرية فلن يتعلم الإنسان الحياه .

● هل هنالك ضوابط للحرية 

يجب ان نفهم ليس هنالك حرية مطلقة ! ضوابط الحرية  هي تلك القيود المفروضة على الحريات بمختلف انواعها ، والغرض منها حماية حرية الفرد حتى لا تتعرض للإنتهاك من قبل الاخرين .

في أي مجتمع منظم لابد ان يوازن بين الحريات وضوابطها ؛ فحرية الإنسان مقيدة بعدة ضوابط ، منها ضوابط دينية او ضوابط اخلاقية متعارف عليها تلائم طبيعة مجتمعه.

لكل فرد له مصالح تربطه مع مجتمعه ، ولأجل المحافظة عليها يجب المحافظة علي مصالح الاخرين ، وبالقدر الذي يحترم فيه الفرد حريات الاخرين سيمارس حريته بمسؤولية ومعرفة.

من هنا يتبين لنا ان الحرية هي استقلال الارادة ، والتحرر من الافكار الخاطئة ، وعدم ترك الثوابت والقيم المجتمعية .

 

 

ads

قد يعجبك أيضا

 

حياة الإخبارية