الأرجنتين ! هل هي كبوة جواد أم نهاية عصر ذهبي ؟!

السبت، 23 يونيو 2018 ( 10:43 ص - بتوقيت UTC )

كان السقوط المدوي للأرجنتين أول أمس أمام نظيرتها كرواتيا بثلاثية نظيفة ضمن إطار منافسات كأس العالم الجارية في روسيا حاليا صفعة موجعة ليس لجماهير الأرجنتين فحسب بل أيضا للمتابعين و المتخصصين في ميدان كرة القدم و المهتمين بالشأن العالمي هذه الأيام.

فمن شاهد المباراة يستشف أن عملاق الكرة في أمريكا الجنوبية لم يكن حاضرا في أطوارها بل كان غائبا فرديا و جماعيا أو ربما حتى مغيبا بسبب خيارات مدربه التكتيكية من جهة و إهماله لإحتمالات أخرى تألق نجمها طوال الموسم الكروي مع أنديتها. و هذا ما يطرح التساؤل : هل الخسارة نتيجة حتمية للتراكمات و المشاكل التي سبقت صافرة إنطلاقة المونديال ؟ أم هي مجرد تسعين دقيقة مضت و انقضت، و ستشكل إنطلاقة فعلية مليئة برفع التحدي و ردة فعل عنيفة رياضيا في المباراة القادمة أمام منتخب النسور الخضراء التي لن تأبى إلا التحليق فوق التانغو الأرجنتيني ؟

و بين هذا و ذاك ، الأكيد في الأمر أن الجواب سيكون حاضرا بعد موقعة الثلاثاء المقبل المرتقبة من قبل الجماهير الأرجنتينية خاصة و كل العارفين و المتابعين الساحرة المستديرة عامة.

ads

قد يعجبك أيضا

 

حياة الإخبارية