«زين»رمز التحدي..هزم السرطان بـ3 جولات ويتأهب للرابعة

الخميس، 29 مارس 2018 ( 03:54 م - بتوقيت UTC )

مع تزايد الآم جزء ما في جسدك،  تبدأ التقلبات المزاجية تتصاعد لتتملك منك، وما ينعكس عليها من وهن تارة وسيطرة حالة من الإحباط تارة أخرى، ويتوغل هذا الشعور داخل نفوس الكثيرين، إلى أن تحمله قدماه قاصدًا عيادة طبيب، ليطمأنه أو يرشده نحو العلاج للتخفيف من آلامه.

وقد يطول الآمر ويزداد معه وتيرة القلق، جراء طلب الطبيب عمل بعض الفحوصات أو التحاليل والأشعة، لزيادة الإطمئنان ودقة التشخيص، بينما تكون فترة انتظار النتائج على أحر من الجمر، لتكون النتائج أما مثلجه للصدور، أو إشارة إلى رحلة كفاح مع مرض ما يحتاج إلى صبر ونظام علاجي وإيمان، ويختلف حجم التحمل والقدرة حسب شدة المرض. لكن نطرح السؤال، ماذا إن فجاءك الطبيب بعد الفحوصات. قائلا: «أسف أنت مريض بالسرطان؟»، دون الحاجة إلى إجابة. ستتحول إلى شخص أخر ما بين صابرًا على البلاء أو ناقمًا على الحياة.

وهنا تأتي السطور التالية لتكشف عن قصة ملحمية، بطلها في الوهلة الأولى، تظنه رجل رشيدًا زاهدًا في الدنيا رافضًا كل ما بها من رغد الحياة، ليتحمل مرض السرطان، إلا أن الحقيقة هو طفل وخير من أنجبت أرحام الأمهات. زين ابن الـ 8 سنوات"رمز التحدي"، فسنه الصغير، لم يعفيه من خوض غمار المعركة مع السرطان، بل والانتصار عليه في 3 جولات، وننتظر أن يهزم المرض في الجولة الرابعة.

وتعود قصة زين كما نشرتها والدته عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، اليوم، والتي سننشرها دون أي تعديل يذكر، حسب رغبة والدته والتي أكدت عليها بأخر جزء من «البوست». وتضمن: متابعين زين وحبايبه في كل مكان. معلش الپوست ده طويل شوية بس حبينا نعيشكو معانا في الاخبار.

 

متابعة: بعد أسبوع جميل بدأ باجازة عائلية طال انتظارها في الطبيعة وبعديها الماراثون السنوي اللي بنشترك فيه ضد سرطان الأطفال. بدأنا التحاليل الدورية والفحوصات لزين. بدأنا يوم الاثنين الصبح وفي نفس اليوم بليل جالي مكالمة من الدكتورة، قائلة: «رقم الدكتورة على التليفون علامة ان في حاجة مش كويسة للاسف».

لو متابعين قصة زين من زمان حتعرفوا انه قاوم السرطان تلات مرات. مرتين منهم كان سرطان الخلايا الجذعية من المرحلة الرابعة والتالتة كانت من قريب بعد ما تعافي بقاله كتير ولكن نوع تاني بسبب الكيماوي والاشعاع اللي اخده في الكلية اليمين. بفضل الله أولا ودكاترة مخلصين ودعائكو زين قدر يكسب وانتصر ورجع لحياته الطبيعية في المدرسة. تخيلنا ان بعد ما اتشال جزء من كليته خلاص بقا نفوق شوية وتاريخنا مع السرطان يتلخص في فحوصات كل تلات شهور وخلاص. بس ربنا كان له حكمة تانية وخطة تانية.

 

وأردفت والدة زين، المسح الذري المرة دي وضح ان فيه ورم جديد ظهر ولكن المرة دي في منطقة المثانة. ازاي وامتي وفين كلها اسئلة اتعلمنا ان ملهاش اجابات في دنيتنا. دنيا السرطان. احنا معندناش سيطرة على أي حاجة الا حاجة واحدة وهي ايمانا وصلاتنا ودعائنا.

فيه حاجة واحدة بس مؤكدة وهي ان ربنا كبير قوي ومعانا. هو عمره ما سابنا وحنفضل ندعي ونصلي نترجي كرمه ورحمته. ايمانا بربنا ويقينا بيه ان شاء الله قوي، وعمره ما يتهز ولا بقوة مرض لعين زي السرطان. بس انا مش حكدب عليكو. احنا خايفين ومهزوزين ومكسورين. امنيتنا ان بكرة حنقوم ان شاء الله احسن. دي رابع مره نتحط في الموقف ده. بس ان شاء الله نقوي ونقف تاني.

وأضافت بنطلب منكوا تدعو جامد وتصلوا ان ربنا ينور طريق الدكاترة ويبعت معجزة من عنده ويخفف على زين اللي جاي. انتو كلكو دعيتو من غير ما تعرفونا ودعائكو كان سبب قوي في ثباتنا كل ده.

فيه طلب كمان. لو بتقرا الپوست ده وانت محرر أو كاتب في جريدة أو أي مكان إعلامي. وقررت تنشر الخبر من غير ما ترجعلنا علما بقصتنا وباسلوبنا في الحياة وطريقتنا في نشر الوعي لرسالتنا ضد السرطان.

لوسمحت تنشر الكلام زي ما هو. متغيرش الكلام. متحرفش في العنوان. متزودش من عندك عشان تجيب لايكات اكتر لصفحتك. بالعكس. استخدم القصة لنشر الامل والطاقة الايجابية. دي قصة طفل بطل بيواجه مرض لعين وبيحارب عشان يعيش بابتسامة كبيرة وارادة. وقصة عيلة غيرت حياتها وعملت من الاختبار رسالة واب وام متمسكين بالقوة عشان خاطر ولادهم وحياة ابنهم.

ads

قد يعجبك أيضا

 
(18)

النقد

اللهم اشفيه وعافيه واجعله وأهله على البلاء صابرين

 

  • 3
  • 8

امين يااارب

  • 5
  • 8

ربنا كبير قوى وربنا يشفى كل مريض

مقال جيد

  • 4
  • 8

ياااارب. وشكرا على ذوقك

  • 4
  • 8

موضوع ممتاز و داعم كبير لاطفال السرطان

  • 3
  • 8

شكرا يا مصطفى

  • 3
  • 7

مقال رائع

  • 3
  • 7

اشكرك

  • 4
  • 8

اشكرك

  • 5
  • 7

اللهم اشف كل مريض

  • 4
  • 9

امين ياارب

  • 3
  • 8

مقال رائع استاذ صابر 

  • 4
  • 6

شكرا لذوقك معاذ

  • 4
  • 6

 تسلم ايدك أستاذ صابر

  • 4
  • 6

اشكرك

  • 4
  • 5

مقال رائع ، ومثال علي العزيمه والاسرار والتحدي 

  • 4
  • 6

مقال جيد

  • 4
  • 5

ربنا  يشفيه يارب

 

  • 3
  • 13

حياة الإخبارية