• Like0
  • Dislike0
0
على رغم أن الغالبية العظمى من السودانيين لا يعرفون حتى وقت قريب سبيلاً إلى تربية الكلاب من باب الرفاهية، وانحصرت علاقتهم مع هذه الحيوانات الأليفة في أغراض الحراسة الليلية؛ لكونها تنتشر في الريف والضواحي والمناطق النائية أكثر من تواجدها في مراكز المدن الكبرى، إلا أنّ ثمة تحولات قد طرأت؛ فلم تعد تربية الكلاب مربوطة بالأهداف التقليدية.
  • Like0
  • Dislike0
0
"ﺇﻟﻐﺎﺀ احتفال ‏(ﺍﻟﺤﻮﺍﺗﺔ) ﺑﺬﻛﺮﻯ ﻣﺤﻤﻮﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ". نبأ انتشر على منصات التواصل الاجتماعي في السودان بكثافة، وأثار دهشة بين أوساط عشاق مطرب الشباب الراحل الشهير بـ(الحوت). تساءل النشطاء عن مبررات إلغاء حفل التأبين الذي تحوّل إلى مناسبة قومية يتوافد إليها الشباب من أصقاع السودان، وتعقد في استاد الخرطوم تزامناً مع ليلة وفاته التي تصادف الـ17 من يناير سنوياً. ما زاد دهشة رواد شبكات
  • Like0
  • Dislike0
0
تتباين المواقف من استخدام الانترنت لبناء علاقات صداقة أو علاقات خاصة مع أشخاص غرباء. وتروي الناشطة مي رحيم تجربتها في العالم الافتراضي عبر صفحتها في "تويتر"، قائلة: "أنا شخصيا لم أجني من التعرف على أشخاص لا أعرفهم سوى عبر مواقع التواصل غير المشاكل والقلق والعصبية فلم يسيق أن تواصلت مع شخص لا أعرفه وكانت علاقتنا هادئة , فدائما أجد خلف أولئك الغرباء نوايا سيئة وشريرة ورغبات خفية

حياة الإخبارية

تايم لاين

  • Like0
  • Dislike0
0
"الانعزال غذاء للروح وأنيس للفؤاد وفوائده كثيرة، أجلها الابتعاد عن الناس وحتى عن الأجهزة الحديثة"، هكذا وصف المستخدم عثمان العامر، في تدوينة له على الموقع الاجتماعي "تويتر" الانعزال، وأغدق عليه بالمديح نتيجة الفوائد الكثيرة التي يرى أنها تعود على الإنسان جراء التحامه بذاته وابتعاده لفترة من الزمن عن كل ما يسبب له الأذى أو حتى السعادة؛ ليمنح لنفسه وقتاً من أجل ترتيب الأفكار
  • Like1
  • Dislike0
1
‏"إليك سامح وإلى تلك التي جلست اليوم على يمينك تلوح بكلتا يديها وهي تهتف لقد ربح الحب، وستظل يا سامح أيقونة للتاريخ وستظل هي قصة تدرس للأجيال صدقاً ووفاءً وإخلاصاً.. مبروك سامح؛ أكتبها وأنا جاثياً على قدمي تأدباً"، هذه الحروف خطها الناشط مجدي العجب وبعثها عبر صفحته على موقع "فايسبوك" مهنئاً الشاب سامح الذي يلزم الفراش الأبيض بأحد مشافي الخرطوم.
  • Like0
  • Dislike0
0
"قبل سنتين كنت أحلم إن أركب طائرة وأسافر، وما كنت حتى أتخيل إنه ممكن يجي (يأتي) يوم وأصير مثل الناس الذين نسمع عنهم من بعيد، حياتهم كلها سفر.. كنت أفكّر (أظن) السفر صعب وغالي، بس أجا (جاء) وقت جمعت فيه مبلغ صغير، وقررت السفر ولو اضطريت أنام بالشوارع"، مع هذا القرار الصغير بدأت حياة "ابن حتوتة" مع السفر، كما يقول في إحدى تدويناته.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
على رغم أن الظاهر من التغريدات التي جاءت في سماء موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" تفاعلاً مع هاشتاغ (#مش_فالح_غير_في) كانت من أجل التسلية والدعابة ليس إلا، لكنها في الحقيقة كشفت عن الفراغ الذي يعيشه بعض الشباب العربي.
  • Like1
  • Dislike0
1
وفق أحدث تقارير وزارة العمل وتنمية الموارد البشرية في السودان، فإنّ نسبة البطالة بين الخريجين السودانيين الحاصلين على شهادات جامعية في ارتفاع متواصل، وقفزت إلى 39.7 في المئة حتى الربع الثالث من العام الماضي، بينما تراجعت قليلاً وسط حملة الشهادة السودانية إلى 25 في المئة، مقابل 17 في المئة لحملة الشهادات المهنية ومراكز التدريب المهني.
  • Like0
  • Dislike0
0
"اسمي هناء. لقد عانيت من حب الشباب منذ أن كنت في سن الخامسة عشر من العمر (أنا الآن 25). من العلاجات الطبيعية التي حاولت تطبيقها كان عصير الليمون". فهل يزيل الليمون حب الشباب؟
  • Like0
  • Dislike0
0
حالة من الجدل سيطرت على تغريدات الشباب المصري على مواقع التواصل خلال الأيام القليلة الماضية، والسبب وفق تعبيرهم، إزالة الملاعب الخماسية، في حملة كبيرة تستهدف الأماكن غير المرخصة، ورغم قانونية الأمر، إلا أن الكثير من الشباب تساءلوا: لماذا المكان الذي يحمينا من المخدرات والضياع تتم إزالته لكونه غير مرخص؟  
عائلات شُرّدت، تفرق أبناؤها بين الشتات، نساء حُرمن من أزواجهن وأولادهن، شباب تركوا التعليم واستبدلوه بمهنٍ تجلب لهم فُتات العيش، وما يكفى لاستمرار الحياة فى الغربة، حكايات وقصص تُلخص مأساة الفارِّين من ويلات الحرب فى سوريا وترسم صورًا بشعة عما خلفته من آثار وتخريب وتدمير.
تمسك في يدها الفرشاه، تقبع في مساحة لا تتعدى المترين، منحصره ما بين خامات وألوان ولوحة ورقية، ترابط بالساعات لإنتاج قصة إنسانية متعمقة لا تحوى كلامًا، لينطبق مع فنها مقولة الصورة خير من ألف كلمة، لتأثرالعين وتسعد النفس بمجرد النظر إلى الصورة أو بالأحرى للوحة الفنية التي تخرج من وحي إبداعها، هذا كان اشبه بحال أبنة الـ 24 ربيعًا،  الفنانة شروق يحيي، خريجة كلية الهندسة بجامعة
فرضت أزمة تأخر سن الزواج نفسها على رأس القضايا والمشكلات، التى يتحتم على الدولة مواجهتها وبشكل حاسم لتلافي ظاهرة العنوسة، التى ظهرت كإفراز طبيعي نتيجة ارتفاع تكاليف الزواج على الشباب، وعدم كفاية نصوص القوانين الحالية فى حل هذه المشكلة ومواجهتها.
عند انتهاء أي طالب من مرحلة الثانوية، وانتقاله إلى مرحلة الكلية بإحدى الجامعات، يمني النفس بيوم التخرج، للاتجاه نحو معرفة مصيره فيما يخص تأدية الخدمة العسكرية، وما يليها من خطوة تالية يرسم على أثرها الشاب مستقبله.   ومع وجود شكل شبه نمطي لحفل التخرج، من اختيار طلاب السنة الختامية بالكلية لعمل نص متكوب معبرًا عن مضمون دراستهم مصحوب بألحان أحد الأغاني ذائعة الصيت عالمية كانت
  • Like0
  • Dislike0
0
"ماتتخيلوش كمية سعادتي لما ذقني بتنبت بعد الحلاقة من غير حبوب.. كمية فرحة غير طبيعية وغير مبررة"، تغريدة نشرها المستخدم أحمد رضا، أثار من خلالها موضوع الحبوب والالتهابات التي تحدث بعد الحلاقة.
  • Like0
  • Dislike0
0
المستشفيات نوعان. نوع لابد أن تطرق كل أبوابه حتى تصل إلى وجهتك، وآخر مثل مستشفى "قصر العيني" المصر. في المدخل الرئيس لهذا المستشفى الضخم  خطوط ملونة على الأرض، تدل المريض إلى قسمه مباشرة، الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً بين رواد مواقع التواصل، بخاصة الشباب، لكن من زاوية مختلفة تماماً، وهي ماذا لو كانت الخطوط الدلالية هذه موجودة في دروب الحياة؟. 
  • Like0
  • Dislike0
0
تزخر صفحات الـ"سوشال ميديا" بنصائح مُجربة في شتى نواحي الحياة، من الحياة الشخصية والعملية وحتى أدق التفاصيل في حياة الفرد، وهي النصائح التي يستفيد منها الباحثون عنها من أجل خوض تجاربهم الخاصة مستفيدين من تجارب السابقين؛ ذلك أن مواقع التواصل الاجتماعي سهّلت تبادل الخبرات في مختلف المجالات، وبطبيعة الحال تظل الخبرات الحياتية والحياة الزوجية من بين تلك المجالات الأكثر حضوراً في
  • Like0
  • Dislike0
0
"إذا كنت ترغب في بناء العضلات فأنت إجمالاً بحاجه لثلاثة أمور : تمرين ممتاز، طعام ممتاز، نوم ممتاز "، هذه مقولة يعرفها أغلب الرياضيين، والذين يحرصون على بناء عضلاتهم، غير أن ما يصنع الفارق هو نوعية الطعام وكميته، كما تقول المستخدمة حنين قطاع على "تويتر".
  • Like0
  • Dislike0
0
استعانت مستخدمة موقع "فايسبوك" رضوى البحراوي، بأصدقائها على مجموعة Questions، باحثة عن حل لمشكلة أخيها الذي على رغم  أنه بلغ من العمر 15 عاماً إلا أنه قد عجز عن تكوين أية صداقات، ولا يعرف كيف يحول زملاءه الذين يتحدثون إليه في المدرسة إلى أصدقاء، وتحويل علاقاته السطحية إلى صداقة.

حياة الإخبارية