• Like0
  • Dislike0
0
"متى أتزوج؟".. التساؤل الأكثر تعقيداً وتكراراً وتشعباً، طرحه مستخدم "فايسبوك" هشام عيد، بشكل أكثر وضوحاً إذ دوّن قائلاً: "الزواج في العشرينات أم الثلاثينات أفضل؟"، ليتفاعل معه النشطاء على الموقع الأزرق، إذ قال محمد البدري: "تزوجت في سن الـ25، وأقولها صراحة: يا لخسارة السنين التي مرت من عمري من دون زواج. الاختيار الصحيح هو الأهم".
  • Like13
  • Dislike4
0
"عندما يتسلل المود السيء ما العمل؟" تساءلت عبير عليان عبر صفحتها في "تويتر" عن حلول تبديل المزاج السيء بآخر، فتوالت عليها اقتراحات المتفاعلين في عالم "السوشال ميديا"، بين من اقترح عليها مشاهدة الأفلام الكوميدية وآخر نصحها بقراءة القرآن أو الكتب الثقافية والأدبية أو الاستماع إلى الموسيقى ومن الممكن أيضا ممارسة الرياضة، في حين أن عبدالله الهلالي اقترح مغردا "الايسكريم والشوكولاته
  • Like0
  • Dislike0
0
تقوم فكرة عيادة الاستشارات العاطفية في منصة "فايسبوك" على مشاركة التحدّيات الاجتماعية والعاطفية التي تواجه الأعضاء، ونقاشها مع الآخرين والاستفادة من تجاربهم المختلفة في كيفية الخروج من المشكلة.

حياة الإخبارية

تايم لاين

  • Like0
  • Dislike0
0
كثيراً ما يقع الشباب في عشق المشاهير، والانسياق وراء الأنماط التي يظهرون بها في وسائل الإعلام، من أزياء وماركات تجارية إلى أحذية وملابس، وحتى الساعات والإكسسوارات، ولكنّ عشق بعض الشباب السودانيين لقصات شعر المشاهير وبخاصة نجوم كرة القدم تخطّى الحدود كما يعتقد البعض، حيث إن قصّات الشعر الغريبة أصبحت ظاهرة يسهل رصدها في الشارع السوداني، حتى كادت قصّات الشعر التقليدية تتلاشى مع
  • Like0
  • Dislike0
0
"بعد أن عدت من عملي وتناولت الغذاء، قررت قضاء بعض الوقت على الـ(سوشال ميديا)، فوجدت جميع أصدقائي يقومون باستخدام تطبيق انتشر أخيراً يُعرف باسمFace App لمعرفة كيف يمكن أن يبدو شكل الإنسان في المستقبل بعد تقدم العمر. أردت أن أجرب، لكن بمجرد التفكير في هذا الأمر شعرت فجأة بالدوخة، وكأنّني سأفقد الوعي"، هذه الكلمات شاركتها صفحة المعلومات الطبية على "فايسبوك" نقلاً عن أحد المستخدمين
  • Like0
  • Dislike0
0
من الأمور المتفق عليها، أنّ الشباب يمثل العمود الفقري للمجتمعات، ويُعتمد عليهم في تحريك عجلة الأنشطة الإنتاجية اليومية بشتى أصنافها، بجانب بناء المجتمع واستنهاضه وضخ دماء جديدة فيه، ولكن على رغم ذلك يمثل تعليم الشباب وتدريبهم ورفع قدراتهم وتزويدهم بمهارات جديدة من القضايا التي لم تجد الاهتمام الكافي، مما جعل بعضهم يقعون في فخ المخدرات وغيرها من الممارسات السلبية التي جعلتهم

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

ads

  • Like10
  • Dislike4
0
نلاحظ في أعياد ميلاد النساء، أن عدد الشمعات على قالب الحلوى لا يزيد بعد سن معينة، بل أنه يصبح أحياناً شيئاً رمزياً، عن طريق الاكتفاء بشمعة واحدة فقط. لكن هل هذا الأمر يشترك به الرجل والمرأة على حد سواء؟.
  • Like0
  • Dislike0
0
كثيراً ما يسعى شباب الدول النامية وبخاصة الأفريقية والعربية للإبحار والعبور نحو القارة العجوز، بحثاً عن حياة جديدة عنوانها الرفاه الاقتصادي وتحقيق الأحلام المشروعة في القارة الأوروبية، ولكنّ مشقة تلك الرحلة ومآسيها لا حصر لها، وعلى رغم ابتلاع البحر المتوسط آلاف الشبان الهاربين من أوطانهم، إلا أنّ السعي نحو الهجرة لم يتوقف.
  • Like0
  • Dislike0
0
"ما هو الترتيب المنطقي: زواج - سكن - سيارة – عمل؟"، سؤال طرحه أخيراً محمود شرف، عبر إحدى المجموعات الشبابية المغلقة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، استطلع خلاله آراء رواد المجموعة في ترتيب تلك الأولويات التي تعتبر أحلاماً شبابية في مرحلة بدء الحياة فيما بعد التخرج في الجامعة.
  • Like0
  • Dislike0
0
قديما كنا نسمع عن حالات الانتحار مرة كل بضعة أعوام، ولكن الآن أصبح موضة خاصة بين الشباب، ومن منا لم يعرف جاراً له لم يقتل نفسه باستخدام الحبة القاتلة (حبوب الغلال)، حتى كانت ضجة كبيرة على مواقع التواصل طالب فيها رواد السوشال ميديا بمنع حبوب الغلال هذه من التداول.
عائلات شُرّدت، تفرق أبناؤها بين الشتات، نساء حُرمن من أزواجهن وأولادهن، شباب تركوا التعليم واستبدلوه بمهنٍ تجلب لهم فُتات العيش، وما يكفى لاستمرار الحياة فى الغربة، حكايات وقصص تُلخص مأساة الفارِّين من ويلات الحرب فى سوريا وترسم صورًا بشعة عما خلفته من آثار وتخريب وتدمير.
تمسك في يدها الفرشاه، تقبع في مساحة لا تتعدى المترين، منحصره ما بين خامات وألوان ولوحة ورقية، ترابط بالساعات لإنتاج قصة إنسانية متعمقة لا تحوى كلامًا، لينطبق مع فنها مقولة الصورة خير من ألف كلمة، لتأثرالعين وتسعد النفس بمجرد النظر إلى الصورة أو بالأحرى للوحة الفنية التي تخرج من وحي إبداعها، هذا كان اشبه بحال أبنة الـ 24 ربيعًا،  الفنانة شروق يحيي، خريجة كلية الهندسة بجامعة
فرضت أزمة تأخر سن الزواج نفسها على رأس القضايا والمشكلات، التى يتحتم على الدولة مواجهتها وبشكل حاسم لتلافي ظاهرة العنوسة، التى ظهرت كإفراز طبيعي نتيجة ارتفاع تكاليف الزواج على الشباب، وعدم كفاية نصوص القوانين الحالية فى حل هذه المشكلة ومواجهتها.
عند انتهاء أي طالب من مرحلة الثانوية، وانتقاله إلى مرحلة الكلية بإحدى الجامعات، يمني النفس بيوم التخرج، للاتجاه نحو معرفة مصيره فيما يخص تأدية الخدمة العسكرية، وما يليها من خطوة تالية يرسم على أثرها الشاب مستقبله.   ومع وجود شكل شبه نمطي لحفل التخرج، من اختيار طلاب السنة الختامية بالكلية لعمل نص متكوب معبرًا عن مضمون دراستهم مصحوب بألحان أحد الأغاني ذائعة الصيت عالمية كانت
  • Like0
  • Dislike0
0
80 في المائة من المراهقين يقولون باستمرار إنهم يشعرون بالوحدة، رقم خطير أثبتته الدراسات الحديثة، حتى توصل باحثون أن بعض المراهقين، عندما يشعرون بالوحدة، يفضلون التفاعلات المباشرة وجهاً لوجه أكثر من التواصل عبر وسائل الإعلام الاجتماعي.
  • Like0
  • Dislike0
0
الفرح، مناسبة جد مهمة في حياة كل فرد، حيث يتحول من حياة العزوبية إلى الحياة الزوجية، بحضور ثلة من الأقارب والأصدقاء، ليتشاركوا الفرحة والسعادة. وتختلف طرق دعوتهم من شخص إلى آخر، فهناك عرسان يفضلون دعوة الأقارب من خلال الاتصال الهاتفي أو دعوتهم بشكل مباشر، لكن البعض الآخر يلجأ إلى دعوات الفرح التي تصمم حسب ذوقهم وطلبهم، لتنقل بشكل راقي رغبتهم في حضور عدد كبير من المدعوين
  • Like0
  • Dislike0
0
هل تخيلت يوماً أن تطلب إجازة من مديرك لمدة شهر حتى تذهب إلى الاستجمام في أحد المنتجعات الشاطئية في تايلاند، فيوافق مديرك، ويتكفل هو أو المؤسسة بتكاليف هذه الإجازة؟!
  • Like0
  • Dislike0
0
حين سأل مستخدم "فايسبوك" الشاب، أحمد بدر، عبر مجموعة "society problems" عن حل للاكتئاب المزمن الذي يواجهه، نصحه مئات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالقراءة والتزام الصلاة، والاستعانة بالأصدقاء، ولكن لم يتطرق أحد إلى موقف الأم والأب، على رغم أنهما أكثر المتأثرين بإصابة أبنائهم وبناتهم من الشباب بالاكتئاب.
  • Like0
  • Dislike0
0
كيف ستقضي أيام العيد وأين؟، هذا هو السؤال الذي حير الكل، وكان سبباً في موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث كانت الغالبية العظمى من تغريدات الشباب، أنهم سيقضون العيد إما في صالة البيت أو في غرفة الصالون، وهذا ما يسبب لهم الحيرة، لذلك كان هناك عدد من المقترحات، التي قد تنقذ الشباب من هذه الحيرة، وجاءت كالآتي:

حياة الإخبارية