• Like10
  • Dislike4
0
"بلشت (بدأت) طقوس كعك العيد عنا بالبيت، أخوي بكور العجوة (التمر) وأمي بتحطهم بالعجينة وأنا مستلم القوالب، ولا عزاء لأصحاب الكعك الجاهز"، تغريدة اختصرت فيها هدى أبو الخير طقوس كعك العيد والمعمول المنزلي، التي تصنع تفاصيله بهجة العيد وفرحة استقباله.
  • Like0
  • Dislike0
0
"القهوة وقتها الصباح.. لا يمكن شُربها إلا في المساء.. أفضلها بعد تناول الغذاء..  القهوة تُشرب عند الشعور بالصداع.. أحتسيها عندما أريد تجنب النوم".

حياة الإخبارية

تايم لاين

  • Like11
  • Dislike4
0
"القهوة أولا وثانيا وثالثا"، هكذا حسم المغرد نواف المطيري هاشتاغ (#القهوة_أو_الشاهي) مرجحا كفة فنجان القهوة، بإصرار واضح، على كوب الشاي، لكنه لم يكن المغرد الوحيد الذي قال عبارات المديح والثناء على الفنجان "الأسود"، ليؤكد الغالبية تفضيلهم القهوة على الشاي، اذ غردت صاحبة الحساب "شيماء" وقالت "القهوة أولا وأخيرا".
  • Like0
  • Dislike0
0
 في حفل الزفاف لا يقتصر الأمر فقط على اختيار ملابس العروسين، ولا أيضاً على مقر الحفل، ولا نوعية بطاقات الدعوة، فعندما يصل الأمر إلى "تورتة الزفاف" فإن هناك تقاليد واختيارات حاكمة، تحتاج إلى وقت يصل إلى أيام وربما شهور، وتصل التكلفة إلى ما يوازي تكلفة الحفل وحده، خصوصاً مع ظهور صيحات جديدة.
  • Like0
  • Dislike0
0
"هي ليلة يا مكاري".. مثل شعبي معناه أن عليك احتمال الإقامة في الخان هذه الليلة ولو كانت صعبة.. في القرون الماضية كان يضطر الرحالة الأوروبيون إلى المبيت في خانات بعيدة عن المنازل لعدم وجود أمثال الفنادق على مفترقات الطرق ومشارف المدن، وكان يقضي السائح أو التاجر ثلاث ساعات بين صيدا وصور ثم يدركه المساء، فيضطر إلى المكوث في خان على الشاطئ، وكان "خان الإفرنج" أحد الحلول.. وقد أسهبت

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
حركة كثيفة. بسطات الحلوى الشعبية. ارتفاع تكبيرات العيد. كرنفالات احتفالية. ساحة بحر العيد.. عيد الفطر  في مدينة صيدا (جنوب لبنان) من المناسبات الأجمل في السنة، له مكانة خاصة لدى الصيداويين، يعود فيه الناس إلى إحياء التقاليد الخاصة بالمناسبة، وتدلل العائلة أولادها بشراء الملابس الجديدة وضيوفها صبيحة العيد بالحلويات التراثية (معمول العيد الصيداوي). 
  • Like0
  • Dislike0
0
يتزاحم الناس على الأسواق في ليالي شهر رمضان الأخيرة، وتتوزع الأدوار والاهتمامات بين شراء الملابس ومستلزمات التجميل والعطور وكذلك احتياجات المنزل من إكسسوارات إضافة إلى أدوات المطبخ.
  • Like13
  • Dislike2
0
"الأطفال بهجة الحياة ومنبع السرور، والعيد فرصة لغرس شعائر الدين في نفوسهم، من صلاة العيد وأضحية وزيارة الأقارب".. هكذا غردت فاطمة على حسابها الشخصي على "تويتر" داعية إلى استغلال مناسبات كعيد الفطر والأضحى لإثراء خبرة الطفل في مهارات الحياة والتواصل الاجتماعي.
  • Like0
  • Dislike0
0
" ﺃﺧﻲ ﺍﻟﺼﺎﺋﻢ، ﻻ ﺗﻘﺒﻞ ﻋﺰﻭﻣﺔ أﻱ ﺷﺨﺺ، يدعوك لتناول الإفطار في رمضان، لأن الدعاوي اللي بتحصلها من اللي في المطبخ كفيلة بأنها توصلك للدرك الأسفل من النار، فخليك في بيتك أحسن لك"، نصيحة رمضانية من حلا الخطيب على صدر صفحتها في "فايسبوك"، وتؤكد على ذلك احميده العجرمي التي تضيف "الدعوات الي هتاكلها من المطبخ اكثر من الرز"..هذه عينة من المنشورات التي تكشف جانباً من المعاناة التي تلقاها
  • Like17
  • Dislike2
0
"واحدة من الأشياء التي كنت ناوية أخليها (أجعلها) من مبادئي هي مقاطعة البلاستيك لدرجة كنت أبغى (أريد) اشتري فرشاة أسناني خشبية، حتى جاء رمضان قلبت البيت واشتريت كراتين صحون وملاعق وكاسات بلاستيك"، بهذه التغريدة على حسابها الشخصي في "تويتر" أعلنت أنوار ربة المنزل تراجعها عن مقاطعة مادة البلاستيك، وأكدت أن "البلاستيك سيكون طقم السفرة المميز طوال شهر رمضان".
  • Like0
  • Dislike0
0
يعرف الخبراء "الإتيكيت" بأنه "السلوك بالغ التهذيب"، ما يعطيك احترام الآخرين. هو أيضا آداب الخصال الحميدة، والسلوك المقبول اجتماعيًا. ويعود أصل كلمة "إتيكيت" إلى اللغة الفرنسية ومعناها لفظيًا البطاقة "The Ticket"، حيث كانت بطاقات الدعوة للمناسبات يكتب خلفها تلك التعليمات "الوصول، سلم المعطف على باب الفندق، أدخل سلم على الداعي، أجلس في غرفة الشاي، تحدث مع كبير الخدم يعطيك
  • Like0
  • Dislike0
0
لطالما كان "حبل الغسيل" المتواضع مصدراً للكثير من المشكلات سابقاً، واليوم تقوم معركة في عددٍ من البلدان تجسد صراعاً بين الحنين إلى الأعمال المنزلية التقليدية وبين من يعتبر أن مشهد الملابس التي ترفرف في الهواء ما هو إلا تلوث بصري يشوه صورة المظهر الحضاري للمدن.
  • Like0
  • Dislike0
0
"البيوت القديمة لها أرواح.. البيوت القديمة تحن وتشتاق وتحزن، لا تهجروها"، كما تقول المستخدمة إيلاف بتغريدة لها عبر موقع "تويتر"، قبل أن تضيف:  "مثلما يقال إن كبير السن بركة المنزل، فالبيوت القديمة هي بركة الوطن، من أحياها فقد أحيا الأمس والذكرى".
  • Like0
  • Dislike0
0
انطلق معرض عيد الميلاد الفني والخيري "Christmas at the Villa" الذي يُقام في فيلا ليندا سرسق الأيقونية، وجمع عدداً من مصمّمي الأزياء والمجوهرات وإكسسوارت المنزل، ليقدّم مجموعة مميّزة ومختلفة من الهدايا ومن الزينة الخاصّة بعيد الميلاد، والذي يهدف إلى تمكين النساء في مجال الأعمال، ودعم أكثر من تسع منظمات غير حكومية.

حياة الإخبارية