• Like0
  • Dislike0
0
"أذكر اختبارتنا في النصف الأول بالثانوية العامة، كانت تبدأ من أول رمضان و تنتهي في منتصف الشهر،  هذا الكلام قبل 18 سنة تقريباً، و الحمدالله ما ضرنا، اللي بيذاكر من نفسه ما راح يعوقه الصوم، و لا يصح أن نوطن للجيل الناشىء فكرة أن رمضان شهر الراحة"، هكذا غرّد صاحب حساب يدعى "بن سليمان" عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في ظل اللغط المثار حول تزامن امتحانات الكثير من الطلاب هذا
  • Like0
  • Dislike0
0
متى تحذف الألف من كلمة "ابن"؟. ‏‏كلمة «بلد»، مذكَّر أم مؤنث؟. "يا" أداة نداء و"رب" اسم؛ يبقى المفروض نكتبها على بعضها "يا رب" مش "يارب" ككلمة واحدة. مفيش "لا توجد" في اللغة العربية "يارب" دي خالص. بهدف تصحيح الأخطاء الشائعة بين الناس وخصوصا بين رواد برامج الكتابة ومواقع التواصل الإجتماعي، غرّد محمد الخولي.
  • Like0
  • Dislike0
0
تتفق العديد من الدراسات العلمية على حقيقة أن اكتساب مهارات جديدة وإتقانها يزداد صعوبة كلما تقدم العمر، وهذا الأمر ينطبق بشكل كبير على محاولات تعلم لغات جديدة.

حياة الإخبارية

تايم لاين

  • Like2
  • Dislike0
0
حالة من الغضب انتابت طلاب الثانوية العامة في مصر، نظراً لتزامن موعد الامتحانات مع بطولة كأس الأمم الأفريقية، التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 حزيران (يونيو)، وحتى 19 تموز (يوليو) 2019، وهي البطولة التي لم تنظمها مصر منذ النسخة 2006، والتي توج الفراعنة بلقبها في ستاد القاهرة وسط حضور جماهيري تجاوز الـ70 ألف شخص.
  • Like14
  • Dislike2
0
"أفضل المتحدثين هو المستمع الجيد".. عبارة أوردها الكاتب الأميركي ديل كارنيغي، في كتابه "كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس"، واقتبسها علي الراتب ونشرها في تغريدة له في "تويتر"، لتأتي بعض الردود صادمة، عاكسة واقع الافتقار لواحدة من مهارات التواصل الاجتماعي إن لم تكن أهمها على الاطلاق، وهي مهارة "الاستماع الجيد".
  • Like0
  • Dislike0
1
"أوصل وأنافس والدي في مجال عمله بالتدريس".. هذه كانت إجابة الطالب عبدالله ملالة على موضوع طُرح عبر الـ"سوشال ميديا" يُناقش طموح الشخص على مستوى حياته الواقعية.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
إذا كنت من الأشخاص الذين يدرسون أو درسوا أحد التخصصات التي حلمت بها، فأنت من القليلين المحظوظين، اذ وفقاً لاستبيان جديد طرحه مستخدم "فايسبوك" محمد رشاد، في شأن الندم على دراسة التخصص، والتي شارك فيها آلاف المستخدمين عبر صفحاتهم الشخصية، حيث عبّر نحو 75 في المئة من المشاركين الذين تجاوز عددهم أربعة آلاف، عن شعورهم بالندم، لاختيار تخصصهم الذي يدرسونه، أو يعملون فيه، مؤكدين أنه لو
  • Like0
  • Dislike0
0
من أهم القضايا المتعلقة بكتابة البحث العلمي وحتى بالنسبة للمقالات ذات الطابع الثقافي العام هي قضية شخصية الباحث، وكيفية التعامل مع البحث من أجل إبراز هذه الشخصية وتأكيد حضورها، ولكن بصورة علمية وموضوعية، بعيداً عن الإقحام المباشر للشخصية بصورة تبدو أقرب إلى فرض الرأي وإعلاء صورة الأنا منها إلى المنهجية العلمية.
  • Like0
  • Dislike0
0
"أتقن اللغة الإنكليزية أولاً، لأهميتها بوقتنا الحالي في مختلف الأمور وهي باب لتسهيل تعلم باقي اللغات"، هذه نصيحة فيصل المنجّم، عبر حسابه في موقع "تويتر" لشابٍ استفسر عن تعلم اللغات. ومما لا شك فيه أن اللغات هي بمثابة أبوابٍ جديدة يُطل منها الإنسان على ثقافات وأفكار مختلفة.
  • Like0
  • Dislike0
0
من أكبر المشاكل التي تواجه العالم العربي في الوقت الحاضر هي المشكلة المتعلقة بالتربية، إذ يكون الثقل الأكبر لهذه التربية متمثلا في الأسرة فقط، وإذا كان هناك فروق في المجتمعات العربية من حيث المستوى الاجتماعي والاقتصادي والثقافي، فإن المجتمعات التي يقع غالب سكانها تحت خط الفقر، تحصل على مستوى تربية متدني لدى الأطفال، ليس من حيث استخدام المزاجية في التربية، ولكن قد يتم الانحراف
دائمًا يُعاني الآباء من مشكلة عدم دراسة أبنائهم, وتململ الطفل من الدراسة, والكتب .. فهل يوجد حل لذلك أم لا ؟
يواجه المصريون مشكلة كبيرة باختلاف مستوياتهم المادية وذلك من أجل إلحاق أبنائهم بالمدارس، تحديدا مرحلة رياض الأطفال أو «kg»، حيث إن الأعداد التى تقبلها المدارس عادة أقل بكثير من عدد الطلاب الذين يتقدمون لها، كل مدرسة تقبل ما بين 20 إلى 40 طالبا حسب عدد الفصول المتاحة بها، هذا عن المدارس الخاصة، يرتفع هذا الرقم إلى ما بين 60 و120 طالبا فى المدارس الحكومية، ونظرا لكثافة المتقدمين
لسنوات طويلة ظلت قضية تطوير التعليم،تشغل الرأى العام فى مصر، دون وجود حلول واضحة لعلاج تلك القضية من جذورها، لاسيما فى ظل الأزمات والمشكلات التي أصابت ذلك القطاع بالشلل والجمود خلال السنوات العشر الماضية، بسبب تردي المستوى التعليمي وغياب الأفكار الابداعية وعدم قدرة المسئولين عن استحداث أساليب تكنولوجية جديدة لمواكبة التطور العلمي.
  • Like0
  • Dislike0
0
مرحلة "الحضانة" من المراحل المهمة في تكوين شخصية الأطفال، لذا فإن الإعداد لهذه المرحلة ضروري، حتى لا تأتي الرياح بخلاف ما تشتهي السفن، وتتحول نعمة اندماج الطفل مع المجتمع الصغير الذي تمثله "الحضانة" وتعلمه لأبجديات القراءة والكتابة إلى نقمة نفسية ربما تلازمه لفترة.
  • Like0
  • Dislike0
0
تمثل طريقة العدّ على أصابع اليدين، واحدة من الطرق المثلى في حل المسائل الحسابية، ولا يزال أكثرنا يرى الأطفال الصغار يستخدمون أصابعهم في العد أو في تعلمه. آلية ليست ظاهرة طفولية فحسب؛ بل هي تقنية ضرورية في إنجاز التمارين الرياضية، وفقاً لما أظهرته الأدلة العلمية الجديدة في علم دراسة الدماغ.
  • Like0
  • Dislike0
0
التطور المستمر في مناحي الحياة المختلفة لا يُغير من حقيقة أن تعلّم اللغة الإنكليزية قد بات مهماً لتحسين سُبل الاتصال والتواصل بجانب اللغة الأم، فبعض المواقف تتطلب ذلك. ما حصل مع نزار حين سافر في رحلة علاجية مع والده لم يستطع خلالها التواصل مع الأطباء بالإنكليزية يؤكد ذلك، وفقاً لما كتبه عبر صفحته في موقع "تويتر".
  • Like0
  • Dislike0
0
"التعليم المنزلي هو المستقبل"، هكذا عبر مستخدم "فايسبوك" محمود جاد، عن نيته تعليم أولاده في المنزل، مستعيناً بالمدارس و"الكورسات" المتاحة والمعتمدة عبر الإنترنت، وهو نمط التعليم الذي يحدث انقساماً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي كلما طُرح الحديث بشأنه، بين من يرى أن التعليم المنزلي يغني عن الذهاب إلى المدارس، وبين من يرى عكس ذلك، ولكن النقطة التي غابت عن الكثيرين هي النشاط
  • Like1
  • Dislike0
1
"مزيد من التقدم والازدهار.. ألف مبروك"، هذه التهنئة خطها الناشط عبد الله أحمد عثمان تعليقاً على منشور بصفحة جامعة الخرطوم على "فايسبوك" حول تصنيف الجامعة على المستوى العالمي والإقليمي والوطني.

حياة الإخبارية