• Like0
  • Dislike0
0
في 12 أيلول (سبتمبر) 1993رحل الموسيقار بليغ حمدي، صاحب التجربة الموسيقية والفنية الخالصة، والذي حقق نقلات حقيقية في الموسيقي العربية، وكان سابقاً لعصره، إلى حد أن عبد الحليم حافظ نفسه وصفه بأنه "أمل مصر في الموسيقى"، وبالفعل كان هو أحد أهم الأسماء في صناعة الموسيقي المصرية والعربية، وحلق بألحانه بعيداً.
  • Like1
  • Dislike0
0
ما بين التشوق لمشاهدة الأفلام الجديدة بتكنيك فني جذاب، وبين الاستمتاع بوجبة مسرحية وتفاعل مباشر.. تظهر حالة من الحيرة بين الجمهور، خاصة وأن خشبة أبو الفنون تستعيد بريقها في عدد من المدن المصرية بالتزامن مع عيد الأضحى المبارك 2019، وذلك بتقديم 12 عرضاً مسرحياً مميزاً، من إنتاج البيت الفني للمسرح، التابع لوزارة الثقافة المصرية، ليبرز بذلك المسرح كمنافس قوى على غير العادة لدور
  • Like0
  • Dislike0
0
لا يختلف اثنان على موهبة محمد عبد الوهاب الفريدة، ولا على دأبه الفريد في تمصير وتعريب كل ما هو غربي من الإيقاعات والأفكار في الألحان والأفلام، فضلاً عن تلحينه جميع القامات التي مر عليها خلال رحلة عمره، بدءا من أسمهان وصولا إلى محمد ثروت.

حياة الإخبارية

تايم لاين

  • Like0
  • Dislike0
0
يرافق حركة الفن والإبداع تطور متسارع في حركة الإعلام والإعلام الحديث، بحيث أن كل جديد على مستوى العالم تصل أطرافه بسرعة متناهية، وهو ما يجعل الفنانين على درجة كبيرة من تبادل الأفكار والإلهام أيضاً، بيد أن الصعوبة تتزايد في محاولة البحث عن الجديد داخل ركام هذا الجديد، من حيث الشكل والمضمون والطريقة والتلقي.
  • Like0
  • Dislike0
0
لا يختلف اثنان في الوطن العربي من المحيط إلى الخليج على أن أغنية "يا ليلة العيد" التي غنتها كوكب الشرق أم كلثوم هي أروع ما قُدم احتفالاً بقدوم العيد. فلا يمكن وصف إحساس وفرحة تلك الليلة دون سماع هذه الأغنية التي كتب كلماتها الشاعر بيرم التونسي، ولحنها الموسيقار رياض السنباطي، وعرضت في فيلم "دنانير" إنتاج 1939.
  • Like0
  • Dislike0
0
بعد فترة من الغياب، عاد محمد منير، إلى محبيه، بمفاجأة غنائية، تحمل عنوان "مهموم"، الأغنية التي طرحها منير بشكل فردي "سينغل"، من ألبومه الجديد المنتظر صدوره خلال الفترة المقبلة، ليرد بشكل عملي على كل الشائعات التي لاحقته الفترة الماضية.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
"نعم يا صديقي، هو حقاً جميل جداً". هكذا علّقت الناشطة أدريانا راموس على إشارة صديقها أسامة عبيدي، بعد أن لفت نظرها ودعاها إلى مشاهدة مقطع الفيديو الذي انتشر على "يوتيوب" ومنه إلى "فايسبوك" وغيره من منصات التواصل الاجتماعي، ويظهر ببغاء من فصيلة تعرف باسم "كوكاتو" يقوم برقصات فريدة جذبت المتابعين وأثارت إعجابهم، كما شجعتهم على الإشارة لأصدقائهم حتى يتمتعوا بمشاهدة العروض الشيّقة
  • Like0
  • Dislike0
0
حالة من الترقب والانتظار لا تخلو من الشغف بالنجمة العالمية جينيفر لوبيز، ألقت بظلالها على الـ"سوشال ميديا" بعد تأكيد الأنباء المتداولة بشأن الحفل الغنائي الأول لها في مصر في شهر آب (أغسطس) 2019، بمدينة العلمين الجديدة، بالساحل الشمالي لمصر المطل على البحر المتوسط، بهدف الترويج والتنشيط السياحي.
  • Like0
  • Dislike0
0
"زهرة اللوتس" عنوان تجربة مسرحية مصرية مميزة نجحت في جذب الأطفال لمشاهدتها برفقة عائلاتهم ليرفع شباك التذاكر لافتة (كامل العدد) في غالبية أيام العرض، ولتضج أرجاء المسرح بصيحات الإعجاب، وعلى رغم عدم وجود دعاية مناسبة إلا أن تميز العرض والآراء الإيجابية لمن شاهدوه عبر الـ"سوشال ميديا" ساهم بشكل كبير في الترويج له.
  • Like0
  • Dislike0
0
مثلما يتدافع الناس منذ ساعات الصباح الأولى نحو الأسواق بحثاً عن أرزاقهم، فإنّ سوق العصافير الذي يشغل مساحة مقدّرة من سوق مدينة أم درمان العتيق له زبائنه الذين يقصدوه تنقيباً عن الجديد في عالم طيور الزينة والجمال. زقزقة العصافير تصافح مسامع الزوار قبيل وصولهم إلى باعة وخبراء الطيور الذين ينصبون أقفاصهم وينتشرون في أزقة متعرجة يتحسسون حركة المارة استعداداً لتلبية مطالبهم.
جمعتني الصدفة، أثناء حضور إحدى المناسبات الغنائية برفقة صديق لي، بمطرب شاب صغير السن، يدعى بركات كويلا، ويلقب بـ«مطرب الراب المقنع»، نظرا  لإرتدائه قناع على عينيه، أثناء طرحه أغاني الراب فى شكل كليبات أو ألبومات أو دويتوهات مشتركة مع فنانين آخرين.
أن تكون فنانًا مشهورًا وتصبح في مقدمة الصفوف، فهذا ينم عن مجهود وتقدير وحب كبير من جمهورك ومتابعيك، يتطلب أن تكن لهم كل تقديرأيضًا، دون تأجيج مشاعرهم بالتلذذ في إظهار ما يصعب لأي منهم -الجمهور- أن يصل لمجرد التقاط صورة تذكارية لما تملكه، بينما الفنان الشاب محمد رمضان، كان له رأي أخر، حيث يطل بين الحين والأخر على متابعيه عبر صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي متفاخرًا
جميلة تلك المساءات التي قضيتها معه على مدار أسبوع كامل بمرسمه، الذي يقضي فيه أغلب أوقاته ولا يغادره إلا في ساعات متأخرة من اليوم، مرسمه الواقع بشارع "عبد الحميد كروش" بـ "سانجان"، أسابق الزمن كل يوم من أجل الانتهاء من العمل في وقت مبكر، لألتحق به في المكان المعلوم، كنت أضع المسجل بيننا وأشرد في الأحداث الكثيرة التي كان يسردها وكأنها حدثت الأمس فقط، يقطع حديثنا بين الفينة
عليك أن تملك قلب فنان، وروح مبدع، وخيال شاعر، وتفكير مصور لتستطيع أن تصنع من الغصن اليابس شجرة مثمرة، وتصقل الحجر لتخرج منه وجها جميلا، ويرى الناس الرماد بين يديك بستانا أخضر، وتحول الحصى إلى لآلئ مضيئة، هو هكذا دائما الإبداع نسميه بهذا الاسم حين يصنع لنا شيئا من لا شيء.
  • Like0
  • Dislike0
0
على رغم الصوت الطروب والإيقاعات الجاذبة التي تصدرها آلة "الدُّنقر" التي يتسع انتشارها في الريف السوداني، إلا أن الكثير من السودانيين لا يعرفون شيئاً عن هذه الأداة المكونة من معدات بسيطة ذات وفرة كبيرة في المناطق الريفية.
  • Like0
  • Dislike0
0
بعد سنوات من التألق والنجاح، يُسدل الستار على عروض فرقة "مسرح مصر"، تلك التجربة التي تحولت إلى حالة استثنائية غير مسبوقة في تاريخ المسرح المصري، كونها نجحت في إعادة البريق لخشبة أبي الفنون، خاصة وأن شباك التذاكر حمل لافتة "كامل العدد" في مختلف العروض التي قدمتها الفرقة طوال مواسمها السبعة.
  • Like2
  • Dislike0
0
من كثرة الحديث عن الأجور الضخمة التي يتقاضاها نجوم الفن، يسود اعتقاد أن مهنة تمثيل سهلة وتُدر الملايين على أصحابها، بلا أي مجهود يُذكر، فالمهنة في نظر البعض شهرة ونجومية وحسابات بنكية، ليس إلا، والأمر لا يتطلب من وجهة نظر هؤلاء سوى الوقوف أمام الكاميرات، وإلقاء الجمل المكتوبة بالسيناريو لا أكثر.
  • Like2
  • Dislike0
0
مع انطلاق منافسات بطولة كأس الأمم الأفريقية مصر 2019، برز تحدي من نوع خاص، خارج حدود المستطيل الأخضر، بين نجوم الفن الذين تسابقوا على الاحتفاء بتنظيم مصر للبطولة بعد غياب 13 عاماً، ليقدموا أغنيات خاصة بهذه التظاهرة الرياضية الهامة، في إبداع لا يقل أهمية عن إبداعات اللاعبين داخل الملعب.
  • Like0
  • Dislike0
0
لم يكن زمن الفن الجميل فقط، بل يبدو أنه سيظل كذلك لأجيال وأجيال أخرى، حقبة ثرية من تاريخ مصر تنسمت فيها الحرية عن المحتل الإنجليزي من العام 1952، وبدأت بعدها الانطلاقة المصرية - العربية، وكأن أبواب الإبداع فتحت على مصراعيها. نجوم من جميع أنحاء الوطن العربي يأتون إلى القاهرة حتى غدا اسمها "هوليوود الشرق"، صراع فني راق على أشده بين أصوات وألحان من عطايا السماء، خلفت تراثا فنيا

حياة الإخبارية