• Like2
  • Dislike0
0
"جن" هو عنوان لأول مسلسل عربي تنتجه شبكة "نتفلكس" العالمية، وتتيحه عبر منصتها الإلكترونية، وأثار عرضه الكثير من ردود الفعل، حول قصته، وأحداثه التي تنتمي لعالم الرعب، والتي تطورت إلى حد صدور قرار قضائي بمنع بثه في الأردن، التي احتضنت تصوير أحداثه بالكامل.
  • Like7
  • Dislike4
0
"في الرقص التعبيري لا يهم كيف يتحرك الناس، المهم هو ما يحركهم" هذا الاقتباس هي قناعة الفنانة الألمانية العالمية الراحلة بينا باوش، التي أفصحت عنها في وقت سابق، والتي استطاعت من خلال الرقص أن تعبر عن هموم الإنسان المعاصر.
  • Like0
  • Dislike0
0
"الموسيقى والمزاج مرتبطان، ولا تستطيع التفريق بينهما، إذ يمكن للموسيقى أن تحول حزنك إلى سعادة، إذا كانت المفضلة لديك، وتربطك بها ذكريات جميلة، فتقلك من دون أن تشعر إليها، وتجعلك تعيش تلك اللحظات من جديد"، هذا ما خلصت إليه دراسة هولندية حديثة أجريت في جامعة جرونجن.

حياة الإخبارية

تايم لاين

  • Like0
  • Dislike0
0
أحيانا يصير النجاح للعمل الدرامي أو غيره من الأعمال التي تعرض في رمضان مشكلة، فحين ينجح تسلط عليه الأضواء، ويبدأ التدقيق والبحث عن خلفيته، كأن نجاح أي عمل جريمة ينبغي التحقيق فيها، على سبيل المثال ما حدث مع برنامج التاكسي المجنون الذي أحدث ضجة كبيرة خلال رمضان، وكذلك الأمر بالنسبة لمسلسل ولد الغلابة للنجم أحمد السقا.
  • Like2
  • Dislike0
0
حفلت الدراما المصرية بالكثير من الأزمات التي أثارت الجدل حولها، منذ بداية الشهر الكريم، وحتى نهايته، ليستمر اللغط حولها خلال أيام العيد وما بعده، بخاصة أن بعض المشاكل تطورت وانتقلت أصداؤها إلى ساحات المحاكم، والنقابات الفنية المختصة للفصل فيها، ليتأجل الحساب إلى ما بعد العيد".
  • Like2
  • Dislike0
0
أكثر من ربع قرن من الجدل الذي لا ينقطع على واحدة من أشعر الأغاني التي تحمل عنوان "أهلاً بالعيد"، وتحولت إلى أيقونة الاحتفال التي يتم بثها عبر الإذاعات وعرضها على الشاشات، خلال أيام الأعياد، وتم تقديمها في ثمانينت القرن الماضي، وتغنت بها صفاء أبو السعود، من كلمات الشاعر عبد الوهاب محمد، وألحان الموسيقار جمال سلامة.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
"قفلوا (أغلقوا) أتيليه القاهرة، بحجة إعادته لأصحابه. هو كان مسروق؟!"، هكذا بدأ الروائي والكاتب المصري إبراهيم عبدالمجيد تدوينته عبر "فايسبوك"، معلناً احتجاجه على قرار حكومي أخير بحل مجلس أتيليه القاهرة، وإغلاقه.
  • Like0
  • Dislike0
0
ما الفارق بين النقد والتنمر؟. هل يعتبر انتقاد أداء فنان ما نوعا "التنمر"؟. لماذا لا يمارس كل طرف من أطراف العملية الإبداعية عمله دون اتهامات؟ لماذا لا يتم وضع الأمور في نصابها الصحيح؟. تلك الأسئلة وغيرها دارت في أذهان الكثيرين بعد الانتقاد اللاذع التي تعرض له الفنان المصري محمد ممدوح الشهير بـ"تايسون"، حول أسلوبه التمثيلي.
  • Like2
  • Dislike0
0
تحظى دراما الصعيد باهتمام جماهيري غير عادي، فدائماً ما تحقق المسلسلات التي تدور أحداثها حول صعيد مصر وما يزخر به من طباع وعادات وتقاليد، نجاحات كبيرة؛ كونها تُشكل عنصر جذب للمشاهدين، حتى أن النجوم أصبحوا يتنافسون على الفوز بالكارت الرابح، من خلال أداء شخصية الصعيدي في المسلسلات التي يقدمونها، أملاً في لفت الانتباه، وتحقيق مشاهدات كبيرة.
  • Like2
  • Dislike0
0
ما بين الواقع والخيال تتباين المشاعر، وتتحول الأخوة إلى منافسة، هكذا جاءت منافسات ماراثون الدراما في الشهر الكريم هذا العام، فهذه النجمة بمسلسل من بطولة مطلقة، تنافسها شقيقتها النجمة في مسلسل اَخر ببطولة مطلقة أيضاً. وهي الظاهرة التي جذبت الأنظار وألقت بظلالها على الـ"سوشال ميديا".
جمعتني الصدفة، أثناء حضور إحدى المناسبات الغنائية برفقة صديق لي، بمطرب شاب صغير السن، يدعى بركات كويلا، ويلقب بـ«مطرب الراب المقنع»، نظرا  لإرتدائه قناع على عينيه، أثناء طرحه أغاني الراب فى شكل كليبات أو ألبومات أو دويتوهات مشتركة مع فنانين آخرين.
أن تكون فنانًا مشهورًا وتصبح في مقدمة الصفوف، فهذا ينم عن مجهود وتقدير وحب كبير من جمهورك ومتابعيك، يتطلب أن تكن لهم كل تقديرأيضًا، دون تأجيج مشاعرهم بالتلذذ في إظهار ما يصعب لأي منهم -الجمهور- أن يصل لمجرد التقاط صورة تذكارية لما تملكه، بينما الفنان الشاب محمد رمضان، كان له رأي أخر، حيث يطل بين الحين والأخر على متابعيه عبر صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي متفاخرًا
جميلة تلك المساءات التي قضيتها معه على مدار أسبوع كامل بمرسمه، الذي يقضي فيه أغلب أوقاته ولا يغادره إلا في ساعات متأخرة من اليوم، مرسمه الواقع بشارع "عبد الحميد كروش" بـ "سانجان"، أسابق الزمن كل يوم من أجل الانتهاء من العمل في وقت مبكر، لألتحق به في المكان المعلوم، كنت أضع المسجل بيننا وأشرد في الأحداث الكثيرة التي كان يسردها وكأنها حدثت الأمس فقط، يقطع حديثنا بين الفينة
عليك أن تملك قلب فنان، وروح مبدع، وخيال شاعر، وتفكير مصور لتستطيع أن تصنع من الغصن اليابس شجرة مثمرة، وتصقل الحجر لتخرج منه وجها جميلا، ويرى الناس الرماد بين يديك بستانا أخضر، وتحول الحصى إلى لآلئ مضيئة، هو هكذا دائما الإبداع نسميه بهذا الاسم حين يصنع لنا شيئا من لا شيء.
  • Like0
  • Dislike0
0
"أن تكون الغائب الحاضر أفضل من أن تكون الحاضر الغائب"، مقولة لخصت حال الآلاف من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، الذين عبروا عن حزنهم لغياب بعض النجوم في السباق الرمضاني الدرامي لهذا العام، وأكد الكثير من المستخدمين أنهم يفتقدونهم، وطالبهم بعضهم بعدم الغياب مرة أخرى.
  • Like4
  • Dislike0
4
"الزول يمشي يسمع الطرب الأصيل مع السر قدور في أغاني وأغاني"، تغريدة للشاب "مونتيك ريستور" على موقع التواصل الاجتماعي"تويتر"، تفصح عن قوة صلته ببرنامج "أغاني وأغاني" الذي تبثه شاشة قناة النيل الأزرق السودانية، ويحظى بشعبية واسعة.
  • Like0
  • Dislike0
0
تبذل الشابة ناتالي الزين الكثير من الجهد لجعل كل دمية تبدو مثل الشخص المقصود منها. بالإضافة إلى لون البشرة، وتصفيف الشعر والزي، تعلمت ناتالي كيفية صناعة دُمى مع ما يناسب هوايات أصحابها، وغيرها من الخصوصيات التي تعكس الشخص الحقيقي بكل تفاصيله.
  • Like2
  • Dislike0
2
ما بين استثمار النجاح والمغامرة محفوفة المخاطر، تخوض فرقة "مسرح مصر" تحديا جديدا متمثلاً في عرض مسرحية يومياً على شاشة "mbc مصر" طوال أيام الشهر الكريم، في تجربة غير مسبوقة على الشاشة الصغير في الشهر الكريم، حيث تكون الهيمنة للمسلسلات ولا صوت يعلو على صوتها، وهو ما قد يجعل الكارت الرابح، ضائعا أو تائها في زحام الدراما التليفزيونية.
  • Like2
  • Dislike0
0
لم يتحمل الجمهور مشاهد "النكد والكآبة" التي خيمت على عدد كبير من المسلسلات المصرية المعروضة خلال ماراثون الدراما الرمضانية، إذ عبروا عن سخطهم عبر الـ "سوشال ميديا" من تكرار هذه المشاهد بأكثر من عمل درامي، ما جعل الكثير منهم يقرر إدارة ظهورهم لمسلسلات هذا العام، حرصاً على أنفسهم من التأثر بتلك المشاهد الحزينة، التي من شأنها أن تصيبهم بالاكتئاب.

حياة الإخبارية