• Like0
  • Dislike0
0
"في سن التاسعة، شخّصني الأطباء بسرطان الدم، لم أعرف حينها ما الذي يعنيه هذا المصطلح، حاولوا أن يخففوا عني بالقول إنه مرض زائر لبعض الوقت سرعان ما يُشفى جسدي منه، ولما أدركت الحقيقة لم آخذه ذريعة لأجعل الناس من حولي يشفقون عليّ"، ينقل حساب "MyStory" في موقع "فايسبوك"، قصة الطفل محمود أبو ندى، من قطاع غزة.
  • Like0
  • Dislike0
0
يعد الذهب ملاذاً آمنا للفلسطينين، ويحميهم من تقلبات صرف العملات، إذ أن حركة الأموال المرتبطة بالذهب تحتل المرتبة الثانية بعد الحجر، لكن دخول المعدن الأصفر إلى فلسطين حتى اليوم يتم بطرق صعبة بسبب الإجراءات الإسرائيلية، التي تتعامل مع الذهب كسلعة وتشترط على السلطة الفلسطينية دفع ضريبة القيمة المضافة عند عبورها، ضمن اتفاق باريس الذي حدد العلاقة الاقتصادية بين الجانبين.
  • Like0
  • Dislike0
0
لم تُسلب الأرض من الشعب الفلسطيني فحسب، بل وبعد سنوات طويلة من النكبة التي ألمت بهم، تتواصل السرقات لتصل إلى التراث الفلسطيني العتيق. فالجريمة مستمرة في منظمة "اليونسكو" العالمية، حيث تم تسجيل عدد من المأكولات الفلسطينية التراثية، وكذلك عادات الأفراح ورقصة "الدحية" المشهورة لدى بدو فلسطين، كإرث إسرائيلي، ناهيك عن سرقة "الكوفية" رمز النضال الفلسطيني.

حياة الإخبارية

تايم لاين

  • Like0
  • Dislike0
0
على جدران أكبر مخيم للاجئين الفلسطينين في الأردن ترسم رسومات غرافيتية تحمل قصص معاناة الشعب الفلسطيني التي تجسد تاريخ إقامة مخيم البقعة ورحلات قاطنيه منذ أن هجروا العام 1948.
  • Like0
  • Dislike0
0
ربما لم يعد مقبولاً في نظر البعض، المزيد من حالة الصمت على ما يمر به قطاع غزة من ظروفٍ معيشية واقتصادية قاهرة، فاشتداد الأزمات دفع "خالد قيسية" للكتابة عبر صفحته في موقع "فايسبوك"، "حصار غزة جريمة.. لا تكن جزءاً منه بصمتك".

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
إيماناً بالتحديات التي تواجهها المرأة الفلسطينية، وبخاصة في قطاع غزة الذي يعاني من ويلات حصار إسرائيلي مضى عليه 12 عاماً، وتداعيات ثلاثة حروب شنها الاحتلال أعوام 2008 و2012 و2014، دشّن المغردون، أخيراً، حملة إلكترونية تدعو إلى مشاركة سياسية ومجتمعية فاعلة في غزة.
  • Like0
  • Dislike0
0
الشابة الفلسطينية مريم أيوب لم تعش ظروف حياة عادية في فلسطين، فكان الاحتلال يسيطر على كافة مناحي الحياة هناك. وعلى رغم حياتها الصعبة آثرت لأن ترفع إسم فلسطين عاليا من خلال تقدمها لمسابقة التراث والفلكلور  لدى المجلس المصري للفلكور والتراث التابع "لمنظمة يونسكو".
  • Like0
  • Dislike0
0
يعتبر التراث الفلسطيني أهم ما يحتفظ به الفلسطينيون في صراعهم مع المحتل، فهو الهوية الشاهدة على حضارتهم ووجودهم، حيث يسعى الاحتلال الإسرائيلي لطمسه من الذاكرة وتزييف الحقائق، ما يستدعي ضرورة التمسك به وإبرازه.
  • Like0
  • Dislike0
0
من رحم البيئة الفلسطينية تمتزج أكلة "المسخن" التراثية الشهيرة عند الفلسطينين بمكوناتها التي تأتي من أرضهم، بدءاً من السماق البري وصولاً إلى زيت الزيتون. فهو طبق رئيس في الحفلات والمؤتمرات والمناسبات يقدمه الفلسطينيون ليفتخروا به.  
مازال حلم العودة، يراود الآلاف من الفلسطينين ممن تركوا أراضيهم مرغمين وعلى غير إرادتهم، بسبب ما اقترفه الكيان الصهيوني من ممارسات ضد أبناء الشعب الفلسطيني، ليجدوا أنفسهم بين عشية وضحاها مشردين بين أنحاء شتى فى العالم هربا من ويلات الحرب فى فلسطين.
موضوعي عن شاب كان دائما لديه حلم هذا الحلم بداء في غزة  
  • Like0
  • Dislike0
0
30 عاماً من العتمة قضاها الفلسطيني محمود جبارين في السجون الإسرائيلية قبل أن يُنهي مدة محكوميته أخيراً، ويخرج منها شيخاً قد غزا الشّيب شعره بعدما دخلها شاباً يافعاً.. استقبله أهله في مدينة أم الفحم محمولاً على الأكتاف، يجوبون به طرقات المدينة وأنفاسه تُعانق الحرية بعد أعوام من الصبر والتضحيات وغربة الأحباب.
  • Like0
  • Dislike0
0
يعتبر شهر تشرين الأول (أكتوبر) من كل عام، أكثر شهور السنة التي ينتظرها الفلسطينيون بفارغ الصبر، حيث موعد قطاف زيتونهم الذين راعوه طيلة سنة كاملة، لتبدأ طقوسهم الأصيلة التي كانت وما تزال جزءا من تراثهم وحبهم لشجرة الزيتون، فبها يتباركون ولأنها أيضا تعتبر من أسباب تمسكهم بأرضهم وهويتهم. 
  • Like0
  • Dislike0
0
لم تعد مسألة الزواج مسألة يسهل الحديث عنها في مجتمع لطالما عانى من الحصار وارتفاع الأسعار وتفشي البطالة في صفوف الشباب، ما أدى إلى عزوف الكثيرين منهم عن الزواج، أما البقية فتتطلع لأن تكون شريكة حياته موظفة، حتى تساعده وتشاركه صعوبات ومتطلبات الحياة.
  • Like0
  • Dislike0
0
"الله يرضى عليك.. الله ينولك اللي في بالك"، عبارات تخترق مسامعك وأنت تجوب الطرقات العامة في قطاع غزة، وأجساد تستوقفك تكسوها ملابس مهترئة وأيادٍ ممدودة، تصاحبها كلمات تشكو الحال، يتسترون بعباءة البيع ليتمكنوا من الحصول على عائد مادي يقيهم قسوة الظروف.. هكذا يصف المستخدم يوسف ظاهرة تسول الأطفال عبر صفحته في موقع "تويتر".
  • Like0
  • Dislike0
0
في الثلاثين من أيلول (سبتمبر) 2000، فُجع الفلسطينيون بمشهد إعدام الطفل محمد الدرة ووالده. "طفلٌ عشعش في حضن والده طائراً خائفاً من جحيم السماء، احمني يا رب، يومها لم تمنع صرخات الأب وابنه الأعزلان خلف برميل اسمنتي، وهما يتوسلان بعدم إطلاق النار عليهما، قوات الاحتلال الإسرائيلي قد أطلقت رصاصات الغدر ليسقطا شهيدين".

حياة الإخبارية