• Like0
  • Dislike0
0
"الآثار المصرية".. الشغف الذي يُثير جنون العالم بأثره، ويجعل المصريون يتباهون بحضارة الأجداد التي صمدت طوال الآف السنين، لكن العبث بتلك الثروة التي لا تُقدر بثمن، فرض حالة من الغضب العارم التي ألقت بظلالها عبر السوشيال ميديا، خاصة بعد أن تحولت عمليات نهب وبيع الآثار بشكل خفي وبعيداً عن الأعين، لتصبح على مرأى ومسمع الجميع.
  • Like2
  • Dislike0
0
تداولت السوشيال ميديا، صوراً لعلبة كعك العام، تُباع بأسعار فلكية، تحولت إلى حالة من السخرية، بعدما قارن البعض بينها وبين أسعار الذهب، حتى تم وصفها بأن علبة الكعك التي بلغ ثمنها نحو 6000 الآف جنيه مصر (بما يُعادل 360 دولاراً أميركياً) يُمكن أن تكون شبكة يُقدمها العريس لعروسته، دون الحاجة لشراء خاتم الزواج، لذا سخر البعض منها، بأن هذا الكعك غالي الثمن عيار 24 كما الذهب.
  • Like0
  • Dislike0
0
ما أن يحل عيد الفطر السعيد، تشهر شركات الإنتاج الفني المصرية أسلحتها لخوض معركة "شباك التذاكر"، واستقطاب أكبر عدد من الجمهور لأفلامها السينمائية، في واحد من أشرس المواسم منافسة، إذ يلقى إقبالا شديداً من الجمهور.

حياة الإخبارية

تايم لاين

  • Like0
  • Dislike0
0
يخرج من مدينته الصغيرة أو قريته، يترك عائلته وأصدقاءه وأحباءه، يولي شطر عاصمة البلاد على أمل تحقيق الذات، يستغرق الأمر أياماً وسنوات يملؤها الكفاح والرجاء، أياماً صعبة تمر وأياماً أخرى يتذوق فيها من ثمار النجاح، وبين هذه وتلك لا ينسى جذوره، حيث لا يمكنه أن يمر عليه مناسبة خاصة أو مناسبة عامة دون أن يكون موجوداً بين أهله وناسه.
  • Like0
  • Dislike0
0
بهدوء يصل إليك إشعار على موقع "فايسبوك" بدعوة أحد الأصدقاء من أجل دخول مجموعة مغلقة تسمى "Kersh Keepers Official Group" أو "المحافظون على الكرش". يصدمك الاسم لكن تجذبك الصور "الشهية" لمختلف الأكلات المصرية، من الفلافل (الطعمية) إلى "الديك الرومي". ثم تعجز عن التوقف عن استكمال المرور لأسفل لرؤية بقية المنشورات.
  • Like0
  • Dislike0
0
تُفصّل الأعمال الدرامية الخاصة بشهر رمضان على مقاس أذاوق المشاهدين الذي يفضلون برامجهم اليومية على مقاس الأعمال التي قرروا متابعتها خلال الشهر الفضيل، من خلال ضبط ساعتهم على المواعيد المحددة لأوقات العرض.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
تتميز القاهرة عن غيرها من العواصم الإسلامية بأجواء شهر رمضان،  إذ يكون للشهر الكريم مذاق خاص تجده في شوارعها العتيقة التي تعبق بروائح التاريخ، وتزينها "زينة رمضان" الشهيرة، وعلى رأسها الفانوس.
  • Like2
  • Dislike0
0
يبدو أن الحالة الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها الشعب المصري، جعلته لا يتقبل اَي موجات غلاء جديدة، لذلك تسببت أسعار تذاكر كأس الأمم الأفريقية مصر 2019، التي تنطلق في مختلف أنحاء مصر خلال الفترة 21 حزيران (يونيو)، وحتى 19 تموز (يوليو)، في جدل كبير عبر السوشال ميديا، كونها لم تراعي الظروف الصعبة التي يمر بها المواطن البسيط.
  • Like0
  • Dislike0
0
بابتسامته الهادئة وملامحه المصرية، انتقلت صور لاعب المنتخب المصري وفريق ليفربول الإنكليزى، محمد صلاح، من الملاعب وشاشات الفضائيات، لتصبح على "فوانيس" شهر رمضان المبارك. صور "الفانوس" الذي انتشر في المحال التجارية وقبلها استقبلته مواقع التواصل الاجتماعي بحفاوة بالغة، تشير إلى ارتباط اسم النجم المصري بالإقبال على شراء أي سلعة تحمل اسمه أو صورته.
  • Like0
  • Dislike0
0
يستقبل المسلمون شهر رمضان بالتهاني ويودّعونه على أمل اللقاء القريب. كل مصطلحات الحنين تصلح في الغياب كعربون محبة ودليل اشتياق، وعندما يدنو الشهر الفضيل يُصبح استذكار الماضي الجميل أحد أساليب التعبير عن الفرح، الذي تزداد معه الحماسة لأداء الفرائض والسنن.
أحوال اقتصادية طاحنة يمر بها المواطن يوميًا، تدفعه لسرعة التخلص من أحد مقتنياته التي يرى قدرته على مواصلة حياته اليومية بدونها، ومع صعوبة رغد العيش وقلة المتاح من فرص تترجم إلى أموال، لم يكن أمام طالب المال والمتلهف له، سوى اللجوء إلى منصات ومواقع البيع الإلكتروني، لسرعة البيع. وفي المقابل يبحث من اقتطع من أمواله جزءًا لشراء سلعة ملحة يسد بها حاجته، إلى هذه المواقع أيضًا لشراء
يستيقظ صباحًا، مع موعد أذان الفجر، يوقظ نجله، مخاطبًا إياه«اصحى يا ابني بدل ما العربية تفوتنا»، وما أن يستيقظ نجله، وبعد الانتهاء من صلاة الفجر، يهرعون سريعًا نحو إرتداء الجلباب، ولفة الشال الأبيض أعلى الرأس، ويحملون بإيديهم مصدر قوت يومهم «الأجنة والشاكوش والأزميل»، للتحرك سريعًا للحاق بسيارة نقل البضائع من قريتهم الكائنة بأخر مراكز محافظة القليوبية قاصدة أحد ميادين القاهرة،
لم يعد ذكر كلمة اتوبيس بدورين مقصور على ايقاظ الذاكرة تلقائيا في أذهان المصريين صوب عاصمة الضباب لندن، لما تتمع به من وجود شبكة مواصلات قوية، لا تخلو من الاتوبيس ذات الطابقين، أو المتعارف عليه تحت مسمى اللغة الدارجة في مصر بـ «اتوبيس بدورين»، وما يوقف التطلع نحو لندن والدول الغربية أرباب هذا النوع من الحافلات، هو انطلاقها بشوارع القاهرة.
  • Like0
  • Dislike0
0
كعادتهم في كل رمضان، يحرص عدد كبير من المصريين على أداء صلاة التراويح في مسجد عمرو بن العاص، الواقع في منطقة مصر القديمة. ويتفق الأصدقاء في مختلف الأعمار على الذهاب إلى "عمرو بن العاص"، من أجل التهجد، خلال الأيام الأخيرة من الشهر الفضيل.
  • Like0
  • Dislike0
0
كثير من عشاق كرة القدم في مصر ينتظرون شهر رمضان من أجل الدورات التي تنظمها الأندية ومراكز الشباب والساحات الشعبية المنتشرة، سواء في المحافظات أو القرى. وتلعب "الدورات الرمضانية" في ملاعب "خماسية"، لا يشترط فيها نوع الأرضية، ولا مكانها. حيث كانت تنظم على الأرض الترابية والصلبة، قبل انتشار الملاعب ذات "النجيل الصناعي" في كثير من الأماكن.
  • Like0
  • Dislike0
0
"فانوس رمضان". أحد المظاهر الشعبية والفلكلورية الأصيلة في مصر والعالم الإسلامي، إذ شهدت صناعته تطوراً كبيراً خلال السنوات الأخيرة بعدما كان علبة من الصفيح يتوسطها "شمعة".
  • Like2
  • Dislike0
1
استحوذت وجبة سحور بأحد المطاعم المصرية، على صدارة اهتمامات الـ"سوشال ميديا"، وامتد تأثيرها إلى عدد من البلدان العربية، بعد أن قام أحد الأشخاص بنشر فاتورة الحساب والتي قارب سعرها نحو 1000 جنيه مصري (ما يعادل 60 دولار أميركي)، حيث وصفها فريق بالمبالغ جداً، فيما وجد فريق آخر أن المشكلة تكمن في غياب الرقابة، وظهر رأي ثالث بأن تفاوت الأسعار بين الأقل والأعلى موجود في العالم كله.
  • Like0
  • Dislike0
0
قبل ارتباط استطلاع هلال رمضان بالحسابات الفلكية، كان من السهل أن تعرف نتيجة الرؤية وأنت تسير في شوارع القاهرة من دون سؤال أو بيان دار الإفتاء أو أخبار عاجلة، ما دامت أغنيات "رمضان جانا" و"أهو جه يا ولاد" تصل إليك من المنازل والمقاهي، لتعلن عن بداية الشهر في اليوم التالي.  

حياة الإخبارية