#المعدة

  • Like0
  • Dislike0
0
"ماذا تعرف عن إنفلونزا المعدة؟ إن إنفلونزا المعدة ليس لها صلة بالإنفلونزا التقليدية، وإنما عبارة عن التهاب يُصيب المعدة والأمعاء". سؤال وجواب أعطته المستخدمة صباح في تدوينة لها على فايسبوك لتشارك المعلومة مع باقي المستخدمين.
  • Like0
  • Dislike0
0
"تسألوني عن الإحراج، أحدثكم عن صوت قرقرة البطن اللي (التي) تطلع فجأة والناس ساكتين"، تغريدة نشرها المستخدم مصطفى عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عبّر فيها عن الإحراج الذي تسببه أصوات البطن، وهذا الأمر ينطبق على الكثير من الأشخاص ويزيد الحرج بالنسبة للسيدات وفي المواقف والاجتماعات الرسمية.
  • Like0
  • Dislike0
0
"اكتشفت إنو عندي إيميتوفوبيا، وهي الخوف من الاستفراغ، يعني الغثيان اللي فيني الحين وش أسوي له لأنه لو الموت ماراح استفرغ"، بهذه التغريدة أرادت المستخدمة التي يحمل حسابها اسم"جيم" التعبير عن خوفها من الاستفراغ.

حياة الإخبارية

ads

  • Like2
  • Dislike2
0
"القلب ومفتاحه.. يبقى سر من الأسرار"، بهذه الكلمات، غردت سهى القصبي، ظناً منها بأن الوصول إلى قلب أحدهم قد لا يبدو سهلاً في بعض الأحيان، وخاصة إذا لم تمتلك المفتاح المناسب الذي يفتح لك القلب الذي جذبك نحوه.
  • Like0
  • Dislike0
0
المعالح النفسي شريف أشرف، نقل عبر حسابه الشخصي على "فايسبوك"، إن الغثيان يحدث عند بعض الأشخاص، كدليل على الرفض اللاشعوري أو الاشمئزاز من موقف معين، وهذا ما يحدث عند النساء أكثر من الرجال، فيكثر مثلا لدى طالبات الجامعة قبل الامتحان، لذلك تساءل النشطاء: هل هناك رابط بين الغثيان (من المعدة)، والتوتر والقلق (شعور ذهني)؟
  • Like1
  • Dislike0
0
تخيل أنك وصلت إلى المنزل بعد يوم طويل في العمل، ومعدتك تصرخ من الجوع، وعلى رغم وجود الكثير من بقايا الطعام في الثلاجة، إلا أنك تتذكر أن مكاناً جيداً للوجبات الجاهزة قد تم فتحه على الطريق. هل تعيد تقييم خياراتك، وتتحقق من محفظتك، وتتخذ قراراً منطقياً، بألا تنفق كل ما جمعته طوال نهارك في العمل على الطعام في هذا المطعم؟، أم أنك فقط ستثق في ما تمليه عليك معدتك؟.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
أسابيع قليلة ويحل عيد الأضحى المُبارك، والذي تَكثر فيه ولائم اللحوم بمختلف أشكالها وأنواعها، وتكثر معها حالات عسر الهضم ومشاكل المعدة لدى الكثيرين ممن يفرطون في تناول المأكولات الدسمة المليئة بالدهون، ويبحثون عن حلٍ لتفادي آثارها على الجسم، سواء لناحية التغلب على عسر الهضم أو الانتفاخ وأيضاً لطرد الغازات وتنظيف الأمعاء والمعدة.. ربما يكون لبن "العيران" هو الحل.
  • Like0
  • Dislike0
0
يُعتبر العيد مكافأة لصيامنا طوال شهر رمضان، لكن يحولّها البعض إلى عقاب للمعدة، حيث تبدأ غالبية الأسر العربية في التحضير لمأكولات العيد، الخاصة به، قبل انتهاء الشهر الكريم، ومن أبرز هذه المأكولات: الكعك، والبسكويت، والبيتي فور، وغيرها. ولا ننسى المكسرات كالفول السوداني، وعين الجمل، والكاجو، ليتحول النظام الصحي في رمضان والقائم على صيام نحو 16 ساعة يومياً، والأكل لأقل من ثمانية

حياة الإخبارية