#الخادمات

  • Like0
  • Dislike0
0
تعاني عدد من الأسر عبر العالم، بسبب التفكير الدائم في أطفالها، ومن سيقوم برعايتهم أثناء أدائهم لوظائفهم خارج المنزل، فيكون الحل الأكثر شيوعاً وتداولاً وخصوصاً في الوطن العربي، هو اللجوء إلى استقدام امرأة تؤدي دور المربية والخادمة في الوقت نفسه، فيترك الأطفال في عهدتها من دون أي ضمانات، فقط جرعة قليلة من الثقة من طرف الأبوين لإراحة ضميرهم وترك أطفالهم في بيت واحد رفقة شخص غريب.
  • Like0
  • Dislike0
0
بعد 20 عاما تعود بريجيت إلى قريتها في أرياف توغو لتزور أهلها متسائلة لماذا تخلوا عنها، فعندما كانت في عمر السابعة أرسلها أهلها إلى أحد المعابد في دولة غانا المجاورة لتعمل في خدمة الآلهة تكفيراً عن جريمة ارتكبها عمها، لقد تم أخذها من عند أمها وأبيها لتكون بمثابة الكفارة التي تحمي أهلها من اللعنة.

حياة الإخبارية

ads

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية