#العطاء

  • Like0
  • Dislike0
0
على مدى أسبوعين في أذربيجان وماليزيا وزنجبار نفذ فريق " سفراء العطاء"، الذي ضم حوالي 80 طالبا وطالبة، عددا من الأعمال الإنسانية والخيرية شملت تشييد وصيانة وإعادة تأهيل مدارس ومرافق مياه صالحة للشرب، وأعمال صيانة لمكتبة وتجهيزها بالكتب والمصادر اللازمة، إضافة إلى برنامج للكشافة تحت عنوان ملهم وهو "التعلم عن طريق العمل"، والذي يشمل استكشاف وخوض مسارات الزوارق في المجاري المائية
  • Like4
  • Dislike0
2
مع ولوج العشر الأواخر من شهر رمضان تشتد حدة التنافس بين السودانيين أملاً في حصاد أكبر قدر من الفوائد الروحية في موسم الخير الوفير، حيث يتسابق الشيوخ مع الشباب على التوسع في إقامة الطقوس الدينية الخاصة بالجزء الأخير من رمضان سواءاً في المساجد أو المساكن.
"كيف لي أن أكون سعيدة؟" سؤال عبر فايسبوك لمستخدمة يحمل حسابها اسماً مستعاراً هو  أميرة بأخلاقي، ينضم إلى سلسلة النقاشات الدائرة عبر ردهات الموقع وفي الأحاديث اليومية بين الناس، على اعتبار أن البحث عن السعادة هو الشغل الشاغل للكثيرين ممن يشعرون بأنهم يفتقدوها في حياتهم.

حياة الإخبارية

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
للمساهمة في تربية وتنمية الشباب لتحقيق أقصى ارتقاء بقدراتهم الروحية والعقلية والاجتماعية والبدنية كأفراد ومواطنين مسؤولين في مجتمعاتهم، نظمت وزارة التربية والتعليم معسكر "سفراء العطاء" لطالبات المدارس في فترة الإجازة الشتوية، وتتلقى الطالبات في المعسكر،  دورات متخصصة في مجالات الأمن والسلامة والذكاء الاصطناعي والروبوت والعمل التطوعي التخصصي.
  • Like0
  • Dislike0
0
"سارِعي للمَجْدِ والعَلْياء... مَجّدي لخالقِ السّماء" ، كلمات تخفق في نبض كل السعوديين خاصةً مع حلول اليوم الوطني، تماماً كما يخفق العلم السعودي في سماء المملكة: "وارفعي الخَفّاقَ أخضَرْ... يَحْمِلُ النُّورَ الـمُسَطَّرْ"، وبهذه المناسبة فإن الجميع يحتفل بالمملكة التي تعتبر فخر المسلمين.
  • Like0
  • Dislike0
0
في سبتمبر من العام 2007، أطلق حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم "دبي العطاء"، مؤسسة الأعمال الإنسانية التي تهدف إلى تحسين فرص حصول الأطفال والمراهقين في الدول النامية على التعليم الأساسي، وتعزيز المساواة بين الجنسين، فضلاً عن تطوير شراكات عالمية لتحقيق التنمية، مجسدة سعي دولة الإمارات إلى الالتزام بتحقيق أهداف الأمم المتحدة الإنمائية.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
"الشهامة لم تمت، وقلبي يبكي لمآسي أبناء بلدي العراق.. لن أقف مكتوفة الأيدي وسأبقى أمسح دموع المقهورين ما حييت"، تقول الدكتورة سهام جرجيس التي تربعت على العرش ملكةً لجمال العراق في العام 1961 لتتربع على عرش العطاء الإنساني اليوم بعد جهودها في محاولة التغيير المجتمعي، لتحسين أوضاع النازحين والمهجرين العراقيين نحو الأفضل. 

حياة الإخبارية