#الجيران

  • Like0
  • Dislike0
0
لطالما حثت العادات والتقاليد على احترام الجار وعدم مسه بالأذى، لكن ذلك لم يحل دون فقدان حسن الجوار تلك الحرمة التي كانت له في الماضي، وأصبح الناس لا يخجلون بل حتى لا يتوانون عن إيذاء جيرانهم، سواء بالتصرفات غير الأخلاقية، كرمي النفايات بجوار جيران آخرين، أو من خلال رفع صوت الموسيقى والتلفاز. 
  • Like0
  • Dislike0
0
أيام زمان كانت الإعارة والاستعارة، تعني أن لا شيء في بيتنا يخصنا وحدنا، وأنّ للجيران نصيباً فيه، ولا شيء في البيوت الأخرى يخصهم وحدهم. كم من مرة أرسل الأهل أولادهم ليستعيروا من بيت الجيران قدراً أو سطلاً أو سًلّماً أو حبل غسيل.. وكم من مرة طرق باب البيت ليستعير الجيران أداةً من أدوات المطبخ، كانت الإعارة تشمل كل ما يملكهُ الناس في بيوتهم، وكانت النسوة في الحارة يعرنَ ويستعرنَ
  • Like0
  • Dislike0
0
"إوعي (إياكِ) تختلطي بأي حد.. مفيش (لا يوجد) جيران.. مفيش اختلاط خالص.. وتجيبي لنفسك وجع الدماغ ليه؟ خليكي في حالك" نصيحة قدّمتها عزة سليمان عبر إحدى الصفحات المغلقة على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" خلال نقاش حول مسألة الاختلاط مع الجيران، والغريب أن كثيرين جداً عبّروا عن نفس الرأي تقريباً، خشية التعرض لمشكلات الجيرة.

حياة الإخبارية

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
حين تنتقل إلى سكن جديد تكون المعضلة الأولى أمامك هي جيرانك الذين يمثلون أمراً مجهولاً بالنسبة لك، فتكون في حيرة عن طبيعة العلاقة التي من المفترض أن تكون بينك وبينهم، هل تبدأ في التقرب منهم، وإقحام نفسك في شؤونهم، والذي بالتأكيد سينعكس عليك باقتحام خصوصيتك، والتدخل في شؤونك، أم تصبح انعزالياً، لا تتحدث معهم ولا تعرف عنهم شيئاً؟.
  • Like13
  • Dislike2
4
"جارك القريب ولا أخوك البعيد" و"الجار قبل الدار"، أمثلة متوارثة توصي بالجار وبضرورة المحافظة على علاقات طيبة معه، وقبل كل هذا أوصى الرسول (صلى الله عليه وسلم) بالإحسان للجار السابع، وضرب أروع مثال في مراعاة حق الجار وواجبه. إلى هنا تبدو الوصايا رائعة وأخلاقية، ولكن ماذا لو كان الجار سيء المعشر والخلق ومصدراً للمشاكل؟، ماذا لو كنت "الجار الثامن" غير المشمول في الوصية؟
  • Like0
  • Dislike0
0
ورد في الأثر أن أحد جيران الإمام أحمد بن حنبل عرض منزله للبيع، مقابل 80 ألف درهم، فجاءه أحدهم ليشتريه، فجادله في السعر قائلاً إن "المنزل في هذه المنطقة يبلغ ثمنه 40 ألفاً فقط"، فردّ عليه "بالفعل.. المنزل بـ40 ألفاً، وجيرة ابن حنبل بـ40".

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية