#MeToo

أثار مؤلف أميركي الجدل عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أخيراً، بعدما ناهض التحرش على طريقته الخاصة، من خلال قصة افتراضية تضع الرجل محل المرأة، وتُصور سيدة تعتدي على رجل بالضرب،  ليصنع بذلك عالماً موازياً يصدم فيه الرجال من خلال تعرضهم لاعتداءات من قبل نساء يؤمنَّ بأنهن فوق القانون.
  • Like0
  • Dislike0
0
كلنا نتذكر رفض منظمي مهرجان برلين السينمائي الدولي في دورته الأخيرة، التجاوب مع دعوة لمد بساط أسود يسير عليه نجوم السينما بدلا من البساط الأحمر كرمز لتأييد حركة "مي تو" ضد التحرش الجنسي في صناعة السينما، إلا أنه قبل شهر فتحت السلطات الأسترالية تحقيقا موسعاً حول قضية التعرض للتحرش الجنسي في أماكن العمل والترفيه والسياسة، وقد تجاوبت حركة "مي تو" التي تنشط على مواقع التواصل

حياة الإخبارية

ads

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية