#المنتخب_الجزائري_لكرة_القدم

"لنقد حملة لتكريم كريم زياني في مباراة غامبيا المقبلة. زياني لم يعتزل اللعب دولياً، وقدم الكثير للمنتخب الوطني، وأخرجوه من الباب الضيق. فليستدعوه ونجعلها مباراة اعتزاله"، تغريدة في صفحة "الزمن الذهبي للكرة الجزائرية"، وانتشرت بقوة على "تويتر" منذ أيام قليلة، وتحديداً بعد انتهاء مباراة توغو، التي حسمها أشبال بلماضي برباعية.
"مباراة الجزائر ومصر في "كان" انغولا 2010 كانت مخدومة (مرتبة).. اتصلوا بي وطلبوا تسهيل المهمة لمنتخب مصر فرفضت فانتقموا مني بنتيجة ثقيلة"، كانت هذه تصريحات المدرب الوطني الجزائري السابق رابح سعدان في تصريحات لقناة الشروق الجزائرية. رابح سعدان أو شيخ المدربين كما يلقب، تلقى دعما غير مسبوقا منذ أيام قليلة فقط حين أعلن استقالته من على رأس المديرية الفنية الجزائرية، لكنه عاد وأطل
خرج شيخ المدربين الجزائريين رابح سعدان، بتصريحات نارية لوسائل الإعلام الجزائرية، بحق أعضاء المكتب الفيدرالي الجزائري الحالي، بعد أن وصف التعامل معه بـ "لعب الذراري" أو التعامل مع أطفال صغار، وذلك قبل أن يُقدم على تقديم استقالته، ما تسبب في غليان واسع عبر الـ "سوشال ميديا".

حياة الإخبارية

ads

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية