#الخرطوم_السودان

"عاجل وخطير.. لُوحظ في الفترة الأخيرة ظهور حديد تسليح غير مطابق للمواصفات، مسلوب، مسروق، مغشوش، قُطر السيخة أقل من القطر الإسمي؛ ولعل مصانع الحديد آثرت أنّ ترجع إلى غيها القديم في ظل غياب الرقابة والتي من المفترض أنّ تتحملها الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس"، جانب من منشور شاركه أستاذ الهندسة بجامعة الخرطوم د. أمجد عثمان عبد اللطيف بصفحته على منصة "فايسبوك".
  • Like0
  • Dislike0
0
"كانت حديقة الخرطوم من أشهر الحدائق في أفريقيا، وقامت بدور كبير في تغذية معظم الحدائق الأوروبية والعربية والأفريقية بالحيوانات النادرة، بل كانت مرصداً لمراقبة هجرة الطيور للدول الأفريقية ومركزاً للتجارب العلمية النادرة في علم الحيوان"، هذه السياحة التعريفية ساقتها المشتركة رماز مجدي ضمن سلسلة منشورات حول حديقة الخرطوم التي شكّلت مقصداً مهماً للسيّاح من أهل السودان وزواره،
  • Like0
  • Dislike0
0
"ثقافة الجداريات ارتادت شوارع العاصمة لتضيف لها رونقا وواقعاً مختلفاً, جولة الكاميرا جوار السور الشرقي لجامعة الخرطوم أسفل كوبري بحري الحديدي"، هذا ما خطه المشترك حسن في منشور بعثه عبر صفحته في "فايسبوك"، مستصحباً مجموعة من الصور التي أظهرت شباب منهمكون في تزيين شوارع العاصمة الخرطوم برسومات غيّرت وجه المدينة وأظهرت رصيدهم الإبداعي المتميز وما يحتفظ به هؤلاء التشكيليين من أفق

حياة الإخبارية

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
‎‏"رائع ويستحق الزيارة"، بهذه العبارة وصف الناشط معز عفيفي مقهى "البرنامج شنو" الذي يمثل ملتقى ذو لمسات متفرّدة جعلته وجهة للشباب في الخرطوم، ويؤمه الزبائن من مدن العاصمة المثلثة "الخرطوم، بحري، وأم درمان"، وفي تعليق آخر قالت سارة إبراهيم عن المقهى نفسه "إنّه يستحق الزيارة، ويأخدك لعالم تانٍ"، أما صديقتها آيات النمر عبّرت عن إعجابها بالقول: "يا سلام، أجمل خبر ومنشور بجد مغري،
  • Like1
  • Dislike0
2
على رغم أن الغالبية العظمى من السودانيين لا يعرفون حتى وقت قريب سبيلاً إلى تربية الكلاب من باب الرفاهية، وانحصرت علاقتهم مع هذه الحيوانات الأليفة في أغراض الحراسة الليلية؛ لكونها تنتشر في الريف والضواحي والمناطق النائية أكثر من تواجدها في مراكز المدن الكبرى، إلا أنّ ثمة تحولات قد طرأت؛ فلم تعد تربية الكلاب مربوطة بالأهداف التقليدية.
"حريق سوق أم درمان أسوأ ختام للعام 2018"، بهذه الكلمات المليئة بالإحباط بدأ الناشط ود نوري الجموعي منشوره بصفحة "آفروسودانيز" التي تضم مجموعة من الشباب الناشطين على "فايسبوك"، ونظراً إلى أنّ الحريق قضى على نحو 70 في المئة من أكبر أسواق العاصمة الشعبية السودانية أم درمان تناثر الأسى وسط السودانيين، بخاصة أصحاب المحال التجارية في السوق العتيقة، بينما ظهر التضامن بجلاء من جميع

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like1
  • Dislike0
1
تتجاذب مجالس محبي الثقافة والفنون في السودان طيلة الفترة الأخيرة الحديث عن مهرجان الفيلم الأوروبي، ولا حديث يعلو بدوائر المثقفين السودانيين خلاف التظاهرة التي ينتظر أن تحتضنها الخرطوم في الفترة من 20 وحتى 30 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري.
  • Like3
  • Dislike0
5
"واحة استقي إليها كلما عصفت بي الأحزان في بيداء الظروف.. أتكئ على حزمة ذكرياتي وأتوكأ علي طعم البن ورائحة الكتب، وعيون الأحباب تزودني بلقاح الصبر ثم أعود في كامل الابتسام"، هكذا يكتب محمد أحمد في عشق ساحة "أتني" التي تتوسط سلسلة من البنايات الشاهقة المصممة على الطراز الأوروبي القديم وسط العاصمة السودانية الخرطوم، مما أكسبها سوار من المناظر الجميلة، غير أنّ وقوعها في عمق المدينة
  • Like2
  • Dislike0
2
مثلما للحرب فاتورتها الباهظة فإنّ للسلام ثماره؛ فقد حصدت "سوق الحبش" في الخرطوم مغانم كثيرة من اكتمال عملية السلام بين جارتي السودان الشرقيتين "إثيوبيا وإريتريا" بعد قطيعة دامت لعقدين.
  • Like5
  • Dislike0
5
 "انشرحت صدور الكثير من المارة بشارع القصر عندما شاهدوا عمليات الصيانة والترميم للسينما العريقة (كولوزيوم)، حسبوا أنّ الحكومة بدأت بتفعيل السينما ودورها الكبير في المجتمع، ولكن هيهات! هكذا ردّ عليهم القدر ساخراً منهم وأبلغهم بأنّ السينما تم بيعها لمؤسسة مصرفية، ولم تعد كما كانت، بل تحولت إلى فرع للبنك الكبير في شارع القصر".

حياة الإخبارية