#العنف

  • Like0
  • Dislike0
1
"هما المعلمين اتجننوا وللا إيه"، هكذا علّق مستخدم "فايسبوك" سعيد حسين، حين شارك مقطعاً مصوراً يظهر فيه أحد المعلمين في مدرسة مصرية، يحمل المقعد الذي يجلس عليه الطلبة ويضربهم به، ويسبهم بألفاظ نابية، ما جدد حالة الجدل التي أثيرت منذ فترة قصيرة بسبب معلم آخر التقطته كاميرات الفيديو وهو يضرب الطلبة بوحشية، ويلطمهم على وجوههم.
  • Like0
  • Dislike0
0
من الوارد أن تتعرض لمشاكل في حياتك، قد تصل إلى الشعور بالظلم والاضطهاد، سواء في العمل أو في مكان آخر، وبالتأكيد يحاول الشخص الطبيعي في هذا الموقف أن يكتسب بعضاً من التعاطف الشعبي، وهناك من يختار الفوضى والصراخ لكسب تعاطف الآخرين، ولكنه لا يفلح. 
  • Like0
  • Dislike0
0
"بعد موجة تطرف.. نينوى تشهد ميلاد موسيقيين جُدد.. هل انتشار الفن يساهم في إبعاد الناس عن الفكر المتطرف؟".. تغريدة في شكل سؤال طرحه الحساب الرسمي لصفحة "ارفع صوتك" على "تويتر"، محاولا الإجابة عن هذا التساؤل في مقطع مصور يظهر مباردة قامت بها منظمة إغاثة نينوى، في محافظة نينوى العراقية من أجل تدريب مجموعة من الشباب والشابات على الموسيقى والغناء، وفي الدورة التي أسموها "دوريمي" بلغ

حياة الإخبارية

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
"أنا مديرة المدرسة بتاعتي جرجرتني (جذبتني) من الطابور وزقتني (دفعتني) عشان مش لابسه كوتشي (حذاء) أسود وده أسوأ موقف حصل لي في المدرسة".. تروي ندى حسن واقعة تعتبرها "الأسوأ" في أيام الدراسة عندما كانت صغيرة، واستدلت بها في إطار الحديث عن "العنف في المدارس"، وذلك عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".
  • Like1
  • Dislike0
2
"فوق البيئة السيئة التي نشتغل فيها، يمد البعض أيديهم ويعتدوا علينا"، من واقع التغريدة التي بثها أحد الأطباء السودانيين على "تويتر" تتجلى حالة الاستياء التي تطغى على فئة مقدرة من العاملين في الحقل الصحي بين الحين والآخر، نتيجة للاعتداءات التي يقوم بها بعض المرضى أو ذويهم تجاه الأطباء ومعاونيهم، وهو ما يصفه البعض بأنّه تجاوز للأعراف والتعاون السلمي الذي يفضي إلى تقديم خدمة علاجية
  • Like0
  • Dislike0
0
لم يعد الخوف من العار يحمي المرأة في اليمن، آخر الحصون تتهاوى باختطاف الفتيات من الشوارع من أجل تحقيق أهداف أخرى ليس للفتاة فيها ناقة ولاجمل. تتكالب المشكلات على المرأة من دفع فواتير الحرب التي تتحمل هي الشق الأقسى منها، والتي تمتد إلى تزويج الفتياة الصغيرات، وحرمانها من الكثيرمن الحقوق الاجتماعية المدنية والاقتصادية.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like4
  • Dislike0
3
أعداد كبيرة من المقاطع تظهر أمامنا، بمجرد كتابتنا ضمن مؤشر البحث، على وسائل التواصل الاجتماعي كلمات من قبيل (عنف الاطفال، او تعذيب الأطفال)، وحول ذلك عملت جمعية الشباب والتكنولوجيا في مملكة البحرين عبر صفحاتها الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي (توتير، وأنستغرام)، في إطلاق استبيان حول نشر، وتداول المقاطع التي تتضمن على عنف ضد الأطفال او تعذيب الاطفال.
  • Like0
  • Dislike0
0
يتعرض معظمنا بشكل شبه يومي لمواقف محرجة، لعل أبرزها  أن يتصرف أحد الأصدقاء أو الحضور في أية مناسبة بطريقة مندفعة وهيستيرية، وبغض النظر عن النتيجة تتسبب تصرفاته وكلامه في بعض الإحراج، لذلك طرح حساب يحمل اسم psychology for life على موقع "كورا" سؤالا حول ما إذا كان صفع شخص على وجهه عندما يكون في حالة هيستيرية فكرة جيدة، ما أثار جدلاً بين المستخدمين، فعلقت شميغا بريس من جنوب
  • Like0
  • Dislike0
0
انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة التنمر التي تعتبر شكلاً من أشكال العنف الموجه من شخص أو مجموعة أشخاص نحو شخص آخر. وقد يكون التنمر عن طريق الاعتداء اللفظي أو التحرش، وغيرهما، مما يلحق ضرراً بالغاً بالحالة النفسية لمن يتعرض لهذا السلوك.
  • Like1
  • Dislike0
2
يمثل العنف جزءاً مقيماً من معاناة الإنسان، ويمكن مشاهدة آثاره يومياً بأشكال مختلفة في مختلف أنحاء العالم. ويفقد أكثر من مليون شخص حياتهم في كل عام، كما يعاني أكثر من ذلك بكثير من إصابات غير مميتة جراء العنف الموجه للذات أو بين الأشخاص أو العنف الجماعي. وفوق ذلك فإن معدل الوفيات والمرض المرتبط بالعنف مسؤولة عن 3 في المئة من العبء العالمي للأمراض واعتلال الصحة.  
  • Like0
  • Dislike0
0
العنف في القطاع التعليمي ليس محصوراً على بلد دون آخر ولا ثقافة دون أخرى، بل إنه عابر للأماكن والثقافات والأمم، وفي دراسة حديثة أجريت في ألمانيا تبين أن نصف المعلمين في المدارس الألمانية تعرضوا خلال الخمس السنوات الماضية إلى نوع من أنواع العنف والتي تشمل التهديد والبلطجة والإهانة، وأن أكثر من 26 في المئة من المعلمين تعرضوا بالفعل لعنف جسدي.

حياة الإخبارية