#المجتمع_الذكوري

"لا يمكن أن نقول بحق إنّنا نعيش في عالم عادل ومتساوٍ ، حتى يمكن لنصف سكاننا الذين تمثلهم النساء والفتيات أن يعيشوا خاليين من الخوف والعنف وانعدام الأمن اليومي.. إن العنف ضد النساء والفتيات في جوهره تعبير عن عدم احترام عميق وفشل الرجال في الاعتراف بالمساواة المتأصلة بين المرأة وكرامتها، وأنّه مرتبط بالقضايا الأوسع نطاقا للسلطة والسيطرة في المجتمعات"، هكذا تحدّث الأمين العام
  • Like0
  • Dislike0
0
لماذا نحن مُزدَوَجُون إحساساً وتَفكِيرا؟ لماذا نحن أَرضِيون؟ تَحتِيون؟ نَخشَى الشَمسَ والنُورا..! لماذا أهل بلدتنا يُمَزِقُهُم تَنَاقُضُهُم..؟ فَفِي ساعات يَقَظَتِهِم يَسُبُونَ الضَفائِرَ والتَنَانِيرا..! وحين الليل يَطويهِم يَضُمُونَ التَصَاوِيرا..! في إطار الكلمات السابقة التي خَطَهَا الشاعر الكبير نزار قباني، تتضح ملامح الشخصية الشرقية، بين ازدواجية المعايير والتفكير والسلوك

حياة الإخبارية

ads

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية