#الاحترام

  • Like0
  • Dislike0
0
من منا اختار والديه؟ بالتأكيد لا أحد فعل ذلك على مر التاريخ، وأيضاً لا أحد اختار وظيفة والديه، ومع ذلك دوماً نحن أمام خيار واحد وهو التصالح مع ما فرض علينا من واقع نعيشه، كما فعل مستخدم "فايسبوك" السيد إبراهيم عبر صفحته الشخصية، بنقل صورة والده الذي يعمل "حلاق دليفري"، وكتب تحتها :"كلي فخر وشرف؛ لأن والدي يعمل حلاق دليفري، ولو قبلت يده وقدمه، لن أوفيه ذرة من حقه، واجتهاده في
  • Like0
  • Dislike0
0
يعرف الخبراء "الإتيكيت" بأنه "السلوك بالغ التهذيب"، ما يعطيك احترام الآخرين. هو أيضا آداب الخصال الحميدة، والسلوك المقبول اجتماعيًا. ويعود أصل كلمة "إتيكيت" إلى اللغة الفرنسية ومعناها لفظيًا البطاقة "The Ticket"، حيث كانت بطاقات الدعوة للمناسبات يكتب خلفها تلك التعليمات "الوصول، سلم المعطف على باب الفندق، أدخل سلم على الداعي، أجلس في غرفة الشاي، تحدث مع كبير الخدم يعطيك
  • Like1
  • Dislike0
1
"حتى الموت لم يسلم من سخرية المصريين، نسخر من كل شيء، ونسمي أنفسنا (أولاد نكتة)، حتى أخبار الوفيات نعجب بها، ولا نكتفي بالتعليق عليها بمواساة صاحب المصيبة.. لكن هل السخرية هي الحل بالفعل لمواجهة مصاعب الحياة؟ أم أنها مجرد لا مبالاة، وهروب من الواقع؟".

حياة الإخبارية

ads

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية