#منتخب_البرازيل

ودّعت البرازيل كأس العالم في دورها ربع النهائي رغم أن الكل رشحها للعودة بالتاج العالمي.. غادر نيمار برشلونة صيف 2017 على أمل أن يكون نجماً بارزاً في نفس مستوى ميسي ورونالدو، إلا أن النتيجة كانت خيبة برازيلية من إنتاج وإخراج نيمار الذي تحول إلى موضع سخرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد فشله في المونديال.
  • Like0
  • Dislike0
0
على رغم من عدم انتهاء دوري المجموعات من المونديال الروسي 2018، إلا أنه لا تخلو جلسة بين اثنين أو مجموعة من الأشخاص، من إطلاق التوقعات بشأن الفائز بالمونديال، مع العلم أن هناك أشياء يسهل التنبؤ بها حتى قبل بداية المونديال، وهي الهزائم التي تتلقاها المنتخبات العربية، وخروج المنتخب الإنكليزي من المونديال بركلات الترجيح، بعدما يمر بصعوبة إلى دور الستة عشر، مثل ما يحدث معه كل كأس
"تجري الرّياح بما لا تشتهي السفن"، مثل شعري عربي يقصد به أن الأيام قد تحمل مفاجآت غير سارة وأحداثا لم نخطط لها فتكون بمثابة ضربة موجعة للعديد من الأشخاص في كافة المجالات. المثل ينطبق على البرازيلي نيمار، الذي غادر برشلونة ليكون النجم الأول في فريقه الجديد إلّا أنّ الستة أشهر الأولى في عاصمة الموضة باريس كانت كفيلة باكتشاف نيمار حجم الخطإ الذي ارتكبه بالانتقال إلى باريس سان

حياة الإخبارية

ads

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية