#الموناليزا

  • Like0
  • Dislike0
0
"لتنمية فكر ناضج ادرس علم الفنون.. ادرس فن العلوم.. تعلم كيف تبصر.. أدرك أن كل شيء مرتبط بكل شيء آخر ".. مقولة شهيرة للفنان الإيطالي ليوناردو دا فينشي، هذا العبقري الذي من مقولاته أيضاً "لقد استيقظت ولكني وجدت أن العالم ما زال نائماً". وحق له أن يقول ذلك فهو موسوعة مفتوحة على عدد من العلوم والفنون، فقد كان رساما، وموسيقياً، ونحاتاً، ومهندساً، ومعمارياً وعالم نبات، وعالم خرائط،
"موناليزا"، تلك اللوحة التي خلدت اسم الفنان الإيطالي ليوناردو دا فينشي عبر التاريخ، بسبب غرابتها، وابتسامتها الغامضة، أو حتى لون بشرتها، وواقعيتها التي يخيل لكل من يراها أنها صورة فوتوغرافية، أو أنه أمام إنسان حقيقي، وليس لوحة رُسمت باليد.
  • Like0
  • Dislike0
0
"الموناليزا" أو "الجيوكاندا" ما تزال هي اللوحة الفنية الأكثر شهرة وجمالا  على الإطلاق؛ ويعود ذلك للغموض الذي يكتنفها، فضلاً عن درجة الاحترافية والدقة في تنفيذ رسمها، وبينما سعى الكثير من الأشخاص لفك سرها واكتشاف خفاياها، لكن جهودهم ذهبت أدراج الرياح، كما دارت تساؤلات كثيرة حول شخصية المرأة التي تجسدها تلك اللوحة وعلاقتها بالرسام  ليوناردو دافنشي.

حياة الإخبارية

ads

لوحة الموناليزا  رسمها الفنان الإيطالي ليوناردو دافينشي ، والتي أصبحت من اللوحات الفنية الأكثر شهرة والأكثر غنى، وتعتبر أكثر عمل ساحر للفن في العالم .

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية