#أوشعشوع

  • Like0
  • Dislike0
0
لا يمكن لزائر ولاية “تيزي وزو” القبائلية شرق الجزائر أن يغادر من دون أن يلتقط صورة بجوار "البيت الطائرة" الذي تحول إلى معلم سياحي في قرية أقنوف أفقوس.  إلا أن البيت لم يبن أساساً لأي غرض سياحي، بل بناه شاب جزائري، ليكون مسكنا يجمعه بفتاة أحبها وأراد الزواج بها تدعى "زهور"، لكن حلمه لم يكتمل وذهب ضحية حادث، في حين تزوجت زهور من رجل آخر. 

حياة الإخبارية

ads

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية