#منزل

  • Like0
  • Dislike0
0
فتح نوافذ المنزل، الطريقة التقليدية لتهويتها، ولهذا السبب عُرفت النوافذ بطولها واتساعها؛ ليدلف منها الهواء العليل متى شُرّعت درفتاها أمام النسيم. وترتسم مع السلوك اليومي للأفراد في مبادرتهم إلى ملاقاة الصباح بفتح النوافذ، صورة الحياة في الريف، بعيداً عن المدينة التي لطالما وُصم هواؤها بالتلوث وحَمَل إلى داخل الأبنية والشقق الغبار والأتربة، وأصوات الاكتظاظ المنبعث من حركة الناس
  • Like0
  • Dislike0
0
إن كنت تظن أن سريرك يخصك وحدك، قد تكون على خطأ. ولا نعني بذلك أن شخصاً آخر يشاطرك المساحة الدافئة التي تهنأ فيها بنوم عميق بعد التعب، بل حشرات دخيلة مثل "بق الفراش" إن رفضتها أنت فهي قد لا تضل طريقها إليك إن سمحت لها الظروف بذلك، مثل الرطوبة وقلة النظافة.
  • Like0
  • Dislike0
0
التوابل هي ذاك السحر الذي يمنح الطعام مذاقه المميز. وسواء كان استخدامها قليل، معتدل، أم "زيادة عن اللزوم"، فإنه يمنح الطاهي هوية خاصة، وكذلك المتذوّق الذي يُفضّل رشة إضافية من الحر أو البهار على طبقه.

حياة الإخبارية

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
تُعتبر عمليات الفرز من المصدر وتدوير المهملات لإعادة استخدامها تلبيةً لحاجيات أخرى، بالإضافة إلى ضغط القمامة وتصغير أحجامها، والتسبيخ إذا أمكن أو الطمر وفق الظروف المطلوبة حفاظاً على البيئة، من التحدّيات اليومية التي تزداد الحاجة إليها على المستوى الفردي كما الجماعي، فيما يتذبذب استشعار الأفراد بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، سواء أكانت إجبارية أم اختيارية، تبعاً للأنظمة
  • Like1
  • Dislike0
1
"القطية تعتبر نمطاً من المباني البسيطة غير المكلفة في السودان، وتجمع ما بين البساطة والقوة، وأثبتت دوماً قدرتها على الصمود وسط الرياح والأمطار والصواعق"، بهذه التغريدة سلطت الناشطة التي يحمل حسابها اسم "الملكة" الضوء على واحدة من المباني التي تعبّر من الثقافة السودانية في عالم البناء.
  • Like0
  • Dislike0
0
"في إحدى المناطق الماليزية تكون بيوتهم ممتلئة بالورد ويعتبرون أن تزيين المنازل بالورد يجلب السعادة لأهله"، بهذه العبارات فتحت إحدى مستخدمات موقع "فايسبوك"، الباب أمام عدد من التعليقات التي توالت حول الرغبة في تزيين البيوت بالورد لعاشقي الزهور والزينة الطبيعة، باعتبارها تضفي لمحة جميلة ورقيقة على المنزل وتدخل له جو من الابتهاج والألفة والمحبة، لكن يبقى التساؤل عن كيفية تزيين

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
"مش عارفه ليش (لماذا) أختي تزعل وتنهار لما أستخدم الشامبو الخاص بها والبلسم والصابون، وألبس ملابسها وأستعمل منشفتها.. شو فيها مش إحنا أخوات!"، تساؤل سطّرته أمل عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أخيراً.
  • Like0
  • Dislike0
0
ترتيب الملابس في الخزانة لا يجعل من تبديلها ممتعٌ على الدوام، لأن جذب النظر بـ"ديكور" توزيع الألوان وتنسيقها على الرفوف وفي العلّاقات، قد لا يقترن في بعض الأحيان مع الرائحة العطرة لأسباب عدّة منها اتساخ قطعة أو أكثر أم تكرار غسلها مما يعطيها رائحة غير مستساغة، وأحيانًا بسبب عدم تهوئة الخزانة نفسها لوقت طويل.. الأمر الذي يُفسد رائحة محتواها ويحوّل فتحها وتفحّص ما فيها من متعة
  • Like2
  • Dislike0
3
في سبيل فتح أفاق جديدة لسوق التمويل السكني في المملكة، والتي تجعل امتلاك المواطنين للمنازل أمراً ممكناً، أعلنت الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري، الأربعاء 8 آب/اغسطس 2018، عن الشريحة الأولى من تمويل القروض العقارية ذات الأمد الطويل، وبنسبة ثابتة، والتي يتم تقديمها من خلال مجموعة المؤسسات المالية الرائدة في المملكة، لجميع المواطنين السعوديين.
  • Like2
  • Dislike0
2
قد يكون "الطريق إلى قلب الرجل معدته" أمراً يحتمل الصحة في أوقات معينة، وقد لا يكون كذلك. لكن "العين تأكل قبل الفم".. يبدو أمراً لا خلاف عليه، حيث يُبدي الذّواقون ميولاً نحو التأمل قليلاً في مائدة جميلة بأطباق مزينة، مُرتبة بشكل يكاد يقارب لوحة فنية، قبل البدء بتناول الطعام.
  • Like0
  • Dislike0
0
من مر بتجربة بناء منزل بالطريقة التقليدية، يعرف كم هو أمر يستهلك الوقت والتكلفة العالية التي تصعب على البعض، ولذلك تعج الشوارع بالمشردين، ولكن بعض شركات بناء المنازل تعمل الآن على ميكنة عملية إنشاء المنازل، والذي ينتظر منها أن تغير الواقع.

حياة الإخبارية