#العدالة_الاجتماعية

1
"لا أستطيع حصر نفسي في حقل معرفي واحد، إنّما أنا متشعبة.. لكن الرئيس لديَّ هو أن أساعد في تحقيق العدالة الاجتماعية قدر المستطاع"، بهذه الكلمات تحدثت غادة فاروق كدودة صاحبة الدكتوراه في هندسة البرمجيات من جامعة لفبرا بالمملكة المتحدة، وهي من أوائل السودانيات اللائي درسن علوم الكمبيوتر في كلية العلوم الرياضة بجامعة الخرطوم.
  • Like0
  • Dislike0
0
تحتفي دول العالم في 20 شباط (فبراير) سنوياً، باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، بغية دعم جهود المجتمع الدولي، وتوفير الرفاهية والاستقرار في المجتمعات، وتحقيق المساواة بين الجنسين، فضلاً عن القضاء على الفقر. غير أن العديد من سكان العالم لا سيما في المجتمعات النامية، يشعرون بالقلق لغياب الحق في الصحة والتعليم والتنمية والعمل والمساواة بين الجنسين على ارض الواقع.
يحتفل العالم في مثل هذا اليوم 20 شباط (فبراير) من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية؛ الذي اتخذ هذا العام شعار"تنقل العمال طلباً للعدالة الاجتماعية". وتؤكد منظمة الأمم المتحدة أن "معظم حركات الهجرة في العصر الراهن ترتبط ارتباطاً مباشراً أو غير مباشر بقضية البحث عن فرص العمل اللائق، حتى لو لم يكن العمل هو المحرك الرئيسي، فإنه عادة ما يكون من الدوافع في مسألة الهجرة".

حياة الإخبارية

ads

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية