#العمل_الحر

1
  • Like1
  • Dislike0
1
"في محاولة جادة للهروب من ضيق "الوظيفة" إلى رحاب "العمل الحر"، أحتاج أفكاراً منكم"، تغريدة كتبها زاهي أخيراً عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، ربما اشتكى فيها من حاجته إلى طريقة أكثر ديناميكية وحرية في العمل، وهي التي تتجلى في مفهوم "العمل الحر".
  • Like0
  • Dislike0
0
العمل الحر هو أن تعمل ساعة تشاء وتتوقف ساعة تشاء، هذا أول ما يخطر على البال، إلا أن الأمر ليس بهذه السهولة، وفيما يعمل الموظف ثمان ساعات، فإن الذي يعمل حرا لحسابه سيعمل 24 ساعة، فهو المفكر والمسوق والمدير والمنتج، وربما يستعين بآخرين من ذوي الاختصاص، لكن يبقى الحمل الأكبر على كاهله.
لم تعد الوظائف التقليدية التي يربطها المكان والزمان أوالتي تتبع أساليب جامدة وهرمية، مرغوبة للعمل في معظم بلدان العالم. فبفضل الثورة التي أحدثتها تكنولوجيا المعلومات الحديثة واستخدام التقنيات الرقمية كالهواتف الذكية والحواسب اللوحية، أصبح العالم قرية كونية واحدة، وأصبحت المسافات بين الأفراد قريبة لا تقيّدها الحدود الجغرافية، وانتشرت ظاهرة العمل الحر أو ما يعرف بـ "Freelance".

حياة الإخبارية

ads

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية