#النوم

  • Like0
  • Dislike0
0
يدمن بعض الأشخاص على السهر بشكل يومي، ما يحرمهم من الحصول على قسط كاف من النوم يساعدهم على القيام بواجباتهم اليومية. ونتيجة للسهر المتكرر يصاب الشخص بالإجهاد واضطرابات في المزاج، وكذلك ببعض الأمراض العضوية والنفسية، وربمّا يصل الأمر إلى حد الوفاة.
  • Like0
  • Dislike0
0
من منا لم يستيقظ يوماً برغبة ملحة في تذكر الأحلام التي راودته خلال نومه، لكنه لا يستطيع تذكرها، وفي أحسن الأحوال يتذكر جزءاً بسيطاً منها، في حين يغيب الجزء الأكبر والأهم عن ذاكرته، خصوصاً حينما يرغب في سرد الحلم لأحد أقربائه.
  • Like0
  • Dislike0
0
ليوم طويل يراك الجميع في مظهر جذاب ومشرق، تتباهي بأناقتك والمكياج الذي يزيدك جمالًا، سواء في العمل أو مناسبة خاصة أو التنزه، وبمجرد الوصول إلى المنزل، يصيب الكسل الكثير من السيدات، بالكاد يتم خلع الملابس، ليقررن التغاضي عن غسل الوجه، والنوم من دون إزالة المكياج. وهو ما وصفه خبراء الصحة والجمال، بالعادة السيئة، نظراً لما تسببه من أضرار عدة على صحة البشرة والجسم بشكل عام.

حياة الإخبارية

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
غالبية النساء، وربما جميعهن، يحلمن دائما بوجه ذو بشرة جذابة على مدار اليوم، وليس فقط أثناء اللقاءات الاجتماعية. غير أن هذا الحلم ليس مستحيلاً، ويمكن تحقيقه باتباع العادات التالية التي تحافظ على البشرة وتضفي اليها رونقاً من دون الحاجة إلى استعمال مستحضرات التجميل:
  • Like1
  • Dislike0
1
"في احدى المرات، كنت عائداً من رحلة مدتها 14 ساعة في الطائرة، ركنت سيارتي في المطار، وما إن ركبت في السيارة حتى اصطدمت بالسيارة التي أمامي من شدة النعاس، فعلاً من هذا اليوم وأنا لا أقود السيارة وأنا نعسان"، هذا ما اعترف به يمان في تعليقٍ له عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك".
  • Like0
  • Dislike0
0
قد لا يدرك البعض الأهمية البيولوجية للنوم، إلا أن الكثيرين يتساءلون عن العلاقة بين مشكلات النوم والاكتئاب. بحث جديد طرح في مجلة  JAMA Psychiatry، كشف العلاقة التي يشكلها الارتباط العصبي بين الاكتئاب واضطرابات النوم.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
"طفلي لا ينام بالليل"، مشكلة تواجهها كل أم ترزق بمولود جديد، كما تقول مستخدمة "تويتر" فاطمة سلمان: "طفلي عمره ثلاثة آشهر و19 يوماً، ويبكي كثيرا، ولا ينام في الليل ولا أعرف ما الحل؟". وكذلك قالت مستخدمة "تويتر" سارة ممدوح أنها تعاني المشكلة ذاتها مع طفلها عمر صاحب التسعة أشهر، موضحة أنها تظن أن السبب في ذلك هو التسنين.
  • Like0
  • Dislike0
0
"أصدق مقولة سمعتها: كثرة النوم تجيب (تُحضِر) النوم"، تقول فاطمة في تغريدة لها عبر صفحتها في موقع "تويتر"، في إطار الكثير من المنشورات التي تتحدث عن معاناة الكثيرين من مشكلة زيادة ساعات النوم، وتساؤلات حول أسباب كثرة النوم،  كما هو حال هيام التي سألت متابعيها أيضاً :"أنا محتاجة لتفسير وش سبب كثرة النوم؟ صايرة ما أشبع، نوم ليل ونهار، وش السالفة؟".
  • Like0
  • Dislike0
0
"لدي طفلان عمرهما خمس وست سنوات، ولازالا مرتبطان بي، لا ينامان وحدهما أبداً، مهما حاولت معهما يرفضان ذلك، لو تركتهما في غرفتهما لا يستغرق الأمر دقائق حتى يعودان إلى غرفتي ثانية، متحججين بالخوف من البقاء وحدهما"، هكذا نقلت مستخدمة موقع "فايسبوك" جنة الرحمن معاناتها مع عدم تمكنها من تعويد أطفالها على النوم في غرفة مستقلة.
  • Like0
  • Dislike0
0
"أصعب فراق في الشتاء، هو فراق البطانية (الغطاء) عند كل صباح من أجل الذهاب إلى المدرسة"، هكذا عبر مستخدم "فايسبوك" بسّام رزق بسخرية عن ضجره من الاستيقاظ كل صباح من أجل المدرسة. بالتأكيد معاناة كل طالب تقريباً هي صعوبة الاستيقاظ من النوم باكراً، من أجل الاستعداد للخروج والذهاب إما سيراً أو عن طريق المواصلات للمدرسة أو الجامعة. 
  • Like0
  • Dislike0
0
"أواجه صعوبة في النوم، وعندما أخلد إلى النوم أخيراً، أكافح من أجل الاستيقاظ، وأنا لا أعرف أيهما أسوأ"، تغريدة محمد تطرح مشكلة يواجهه العديد من الأشخاص الذين يشكون من صعوبة الخلود إلى النوم أو الاستيقاظ منه.

حياة الإخبارية