#الآباء

  • Like1
  • Dislike0
0
يلخص الداعية السوري محمد راتب النابلسي، أهمية التربية السليمة للأبناء والملقاة على عاتق الآباء لتنشئة جيل شاب قوي، في عبارةٍ قالها في إحدى خطاباته، وهي أنه "لو بلغت أعلى منصبٍ في الأرض، ثم حققت أعلى درجة علمية في الأرض، ثم جمعت أكبر ثروة في الأرض، ولم يكن ابنك كما تتمنى، فأنت أشقى الناس".
  • Like16
  • Dislike0
0
"ليس من وظيفتك كأب، أن تنزع الشوك من طريق ولدك مخافة أن يُخدش. إن الشوك لن ينتهي، وأنت لن تخلد"، مقولة انتشرت وتداولها كثيرون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يقرأها الإنسان سريعاً، لكنها تجعله يتوقف عندها كثيراً.
  • Like12
  • Dislike3
2
يختلف رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول الطريقة المثلى التي ينبغي أن تكون عليها تربية الطفل، وما إذا كان من الضروري أن يخرج الإبن نسخة "كربونية" عن أبيه.

حياة الإخبارية

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
"صار من الصعب ضبطهم خارج المنزل، شقاوة وتنطيط في كل مكان، يصعب الاستمتاع بالوقت رفقتهم أثناء التنزه والتبضع، فإن لم يتشاقوا يمرضون فجأة فيربكونني وعلي التصرف بسرعة وتدارك الأمر والعودة بسرعة إلى المنزل وهو أمر مرهق سواء لي أو لوالدهم"، تدوينة خطتها المستخدمة سهيلة لخضر على جدار حسابها الخاص في الموقع الاجتماعي "فايسبوك"، تطرقت من خلالها لموضوع يعانيه الآباء عبر مختلغ بقاع
  • Like0
  • Dislike0
0
"الأمهات أعطوني نصائح للتعامل مع طفل عنيد لدرجة كبيرة، يصر على التحكم في، ويمتلك شخصية قيادية مع باقي الأطفال وحتى مع الكبار"، بهذه العبارات نقلت المستخدمة شموخي غلاني معاناتها مع طفلها العنيد. 
  • Like0
  • Dislike0
0
تعاني عدد من الأسر عبر العالم، بسبب التفكير الدائم في أطفالها، ومن سيقوم برعايتهم أثناء أدائهم لوظائفهم خارج المنزل، فيكون الحل الأكثر شيوعاً وتداولاً وخصوصاً في الوطن العربي، هو اللجوء إلى استقدام امرأة تؤدي دور المربية والخادمة في الوقت نفسه، فيترك الأطفال في عهدتها من دون أي ضمانات، فقط جرعة قليلة من الثقة من طرف الأبوين لإراحة ضميرهم وترك أطفالهم في بيت واحد رفقة شخص غريب.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
يتساءل كثيرون عن سبب تزايد المشكلات بين الأزواج عقب ولادة طفلهم الأول. بينما تحضر الإجابة لدى آخرين، بصيغة مباشرة أو مواربة لتوجّه إصبع الاتهام إلى الوالد الذي تُترجم تصرفاته شعوراً صريحاً أو مكتوماً بالغيرة، ربما لا يعيه بالضرورة أو يتنبّه له، لكنه يتصرّف على أساسه وتندلع بسببه المشاجرات والمشاحنات بين الزوجين. حتى أن الأمور تصل إلى حدود الطلاق على غرار ما عاشته صديقة ميادة،
  • Like0
  • Dislike0
0
"شجعوا ابني.. في الصف الثاني الابتدائي"، تدوينة نشرها المستخدم طه الأمين عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" أرفقها برسمٍ قال إن ابنه الذي البالغ من العمر ثمانية أعوام قد رسمه أخيراً، وطالب متابعيه بتشجيعه.
  • Like0
  • Dislike0
0
في مجتمعاتنا العربية اعتدنا منذ الصغر على سماع حقوق الآباء، وضرورة الالتزام بها، واحترامهم وتقديرهم، نتيجة الأدوار الكبيرة التي يقومون بها لصالح تربية الأبناء لوصولهم إلى أعلى المراتب، بالإضافة إلى الاعتناء بهم خصوصاً إذا وصلوا إلى مرحلة متقدمة من العمر، حيث يجب أن تظهر صفة البر بالوالدين، لأنها عصارة التربية والتنشئة التي تكفلوا بها منذ ولادة أبنائهم.
  • Like1
  • Dislike0
1
"أشعر بأن طفلي لغز عليّ أن أحله لأصل إلى بر الأمان برفقته"، بهذه العبارة بدأت نور خالد كتابة يومياتها على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، بعد أن أصبحت "أمّا" منذ شهرين فقط. وتابعت قائلة: "كنت أسمع من والدتي بأن بكاء الطفل في الغالب يأتي لأسباب منها حاجته للنوم، أو الطعام، أو التعب. فإن كان لا يشكوا من شيء، وأخذ حاجته الكافية من النوم، والطعام، فلماذا يستمر في البكاء
ولادة الطفل تبقى حدثاً مميزاً في حياة الزوجين، إلا أن مرحلة ما بعد الولادة تتطلب تعاملاً خاصاً، نظراً لحساسيتها، حيث إن الاكتئاب يجد عادة طريقه إلى الأم.

حياة الإخبارية