#الموصل

1
  • Like0
  • Dislike0
0
‏"حابة (أحب) أشارككم جزء من رحلتنا اللي فاتت (الفائتة) إلى الموصل مع شخصية جميلة من الداخل والخارج.. زينب العقابي صيدلانية وناشطة في مواقع التواصل الاجتماعي فقدت رجلها إثر انفجار قنبلة من آثار الحرب وبكل حب وثقة قررت نزع الجزء التجميلي للطرف عشان (بهدف) توصيل رسالة للمجتمع". هذه التغريدة خطتها الناشطة سارة الزوقري عبر حسابها في "تويتر" كشفت كيفية إلهام الشابة العراقية زينب أهل
  • Like1
  • Dislike0
0
بعد أن فرض سيطرته على العراق في القرن السادس الهجري أمر نور الدين الزنكي بتشييد هذا المسجد وسمي بالمسجد النوري نسبة إليه، ويشتهر هذا المسجد بمنارته الحدباء التي تميل إلى جهة الشرق قليلاً وعزى علماء هذه الظاهرة للرياح، وطبيعة المواد التي بنيت بها المئذنة.
  • Like0
  • Dislike0
0
تشهد بلاد الرافدين وأرض دجلة والفرات جفافاً وشحاً غير مسبوق للمياه، فقد دقت جهات رسمية ومدنية ناقوس الخطر بسبب أزمة المياه التي بدأت تؤثر على الإنتاج الزراعي. ويقول مزارعون في محافظة نينوى التي كانت ذات يوم تنتج ثلث محصول العراق من القمح إنهم اضطروا إلى ترك مساحات من الأرض دون زراعة هذا العام.

حياة الإخبارية

ads

"لم ألتق "داعش" وجها لوجه على الإطلاق، لكنني رأيت جثثهم وسمعت أصواتهم في منطقة باطنايا عندما ذهبنا مع قوات البشمركة وقادونا لمنطقة باطنايا، كنا نسمع أصواتهم ينادون على ألويتهم في منطقة "تلكيف"، وهي منطقة قريبة من باطنايا وتلسقف، وربما شعروا أن هناك إعلاميين في توقيت وصولنا فقاموا بقصفنا بمدافع الهاون على إحداثيات متعددة، لكننا لم نكن نشعر بالخوف لأن قلبنا "مات" كما يقولون".
  • Like0
  • Dislike0
0
في العراق دمرت الحرب حياة ناسه ومدنه كما دمرت الكثير من معالمه التاريخية والتراثية، ولم تترك الهمجية معلماً تراثياً أو تاريخياً من حضارة العراق العميقة والموغلة في التاريخ إلا وأبادتها. ومن بين المعالم المدمرة نجد مسجد النوري ومنارته الحدباء. الجامع التاريخي صمد 844 عاماً ونجا من المغول، دمره تنظيم "داعش" في حزيران (يونيو) 2017. لكنه اليوم بعد اندحار التنظيم الارهابي يتهيأ
  • Like0
  • Dislike0
1
على رغم من كثرة الأزمات التي تعرضت لها الدولة العراقية في السنوات الأخيرة، إلا أن مشكلة التنظيمات الخارجة عن إطار الدولة تبقى أصعبها، حيث غيرت هذه التنظيمات وعلى رأسها تنظيم "داعش"، ملامح المدن التي سيطر عليها، وحاول القضاء على الأثار الموجودة منذ آلاف السنين، تحت مبرر تحطيم الأصنام.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like8
  • Dislike0
1
تمتاز مدينة الموصل، بكونها ملتقي الثقافات والحضارات، ويفصلها عن العاصمة بغداد 465 كم، وترتفع 220 متر، عن سطح البحر، وتُعد ثاني أكبر المدن العراقية، وتضم المدينة العديد من المزارات الأثرية شديدة الخصوصية، منها متحف الموصل الحضاري، منارة الحدباء، جامع النوري، شارع النجفي، الجامع الأموي، كنيسة مار توما، مدينة نمرود وغيرهم.
  • Like1
  • Dislike0
0
في العراق، يقتل العنف الأطفال كما يدمِّر المدارس والمستشفيات والمنازل والطرق، وتترك الحروب والصراعات على أرض السواد ندوبًا جسدية ونفسية تقضي على براءة أطفالها، ولا تكتفي بذلك، بل تمزق النسيج الاجتماعي المتنوع وثقافة التسامح التي جمعت مكونات المجتمع المحلي وتُغيّب الأمن والأمان.

حياة الإخبارية