#الانتحار

  • Like2
  • Dislike0
1
"لقد تعِبت من هذه الحياة أريد أخذ قسطاً من الراحة، لقد أهلكت أنفاسي وأصبح بكائي هو من يُخفف ألمي.. أصبح الانتحار شيئاً سهلاً بالنسبة لي، حياتي أصبحت تتدهور يوماً بعد يوم.. أريد راحتي"، تغريدة الشابة منار صاحبة الملامح العشرينية تشير إلى واحدة من حالات الاستياء العميق التي تقود صاحبها إلى التفكير في وضع حد لحياته على نحو غير طبيعي، والشروع في ممارسات ربما تصل إلى الموت انتحاراً،
  • Like0
  • Dislike0
0
قديما كنا نسمع عن حالات الانتحار مرة كل بضعة أعوام، ولكن الآن أصبح موضة خاصة بين الشباب، ومن منا لم يعرف جاراً له لم يقتل نفسه باستخدام الحبة القاتلة (حبوب الغلال)، حتى كانت ضجة كبيرة على مواقع التواصل طالب فيها رواد السوشال ميديا بمنع حبوب الغلال هذه من التداول.
  • Like0
  • Dislike0
0
"الاكتئاب الضاحك.. سبق وقابلت ناس تعاني من هذا النوع من الاكتئاب، وهيدي ( هذه) حالة صعبة أكثر لأنها تظهر عكس داخلها تماما"؛ تدوينة نشرتها المستخدمك سمارة على حسابها الخاص بالموقع الاجتماعي تويتر، وسلطت الضوء من خلالها على مرض نفسي خطير يحصد الكثير من الضحايا بشكل سنوي، وهو الاكتئاب الضاحك الذي يؤثر بشكل كبير على نفسية المرضى، ويجعلهم يعيشون في سواد داخلي عميق بينما يرسمون بسمة

حياة الإخبارية

ads

  • Like1
  • Dislike0
1
يعتقد بعض رواد شبكات التواصل الاجتماعي بأنّ الضغوط التي يمارسها الأهل على الأبناء لتوجيه خياراتهم وتقييد نمط حياتهم يدفع البعض في الكثير من الأحيان إلى محاولة الانتحار، إلا أنّ فئة أخرى تعزو الأمر إلى الفشل في مواجهة عثرات الحياة وتعقيداتها التي تواجه الفرد، وترى أنّ تبخر أحلام الشباب أمام أعينهم يجعلهم عرضة لتصرفات ترتقي إلى حد الانتحار.
  • Like0
  • Dislike0
0
من أصعب المواقف التي يواجههها رجال الأمن والشرطة التعامل مع الأششخاص الذين يحاولون الانتحار وذلك لصعوبة التكهن بتصرفات هذا الشخص والسيطرة على أفعاله هذا الموقف تعرض له ررجال الأمن في جدة الذين تعاملوا ببسالة وتمكنوا من انقاذ إنقاذ حياة شخص حاول إيذاء نفسه بالقفز من أحد الجسور.
  • Like4
  • Dislike0
4
"أدعو إلى تدريس مادة في المرحلة الثانوية أو الجامعية تتحدث عن كيف تحافظ على صحتك النفسية، إذ تشير منظمة الصحة العالمية إلى أنّ نصف الاضطرابات النفسية للمراهقين تبدأ من عمر 14 سنة، ولكنّ أغلبهم لا يتم الكشف عنهم، ولايعرفون التعامل مع مشكلتهم"، تغريدة للأخصائي والمعالج النفسي عضو جمعية علم النفس البريطانية أسامة الجامع، طالب فيها بتوسيع نطاق المعرفة بكيفية الوقاية من الصدمات

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
"الانتحار بعيداً عن قضبان المترو لأن ذلك يعطل مصالح المواطنين"، جزء من بيان منسوب إلى الهيئة القومية للأنفاق في مصر، أوضح فيه المتحدث الرسمي باسم الهيئة أحمد عبد الهادي أن "مترو الأنفاق يعتبر من أكثر المرافق حيوية في الجمهورية إذ يستقبل الملايين يومياً يعتمدون عليه في تحركاتهم طوال الوقت، لذا يجب ألا يكون وجهة للمرضى النفسيين والراغبين في الانتحار، حتى لا يتسبب ذلك في تعطل حياة
  • Like0
  • Dislike0
0
يحتفى العالم في 10 أيلول (سبتمبر) من كل عام باليوم العالمي لمواجهة الانتحار، وذلك بهدف توفير العلاج المناسب للذين يعانون من أمراض نفسية، وكذلك إتاحة خدمات الرعاية المجتمعية والمتابعة الوثيقة لهم.
  • Like0
  • Dislike0
0
"انتحار الأطفال"، جملة من الصعب على العقل البشري تقبلها، بخاصة أن الانتحار عملية تربط في الأذهان بالكثير من الحزن والأسى والقلق وفقدان الأمل، ومواجهة إكراهات وصعوبات جمى، حتى تختمر لدى المنتحر الفكرة ويقدم على اتخاذ قراره بإنهاء حياته بيده، وهو ما يجعل ذلك الأمر جد مستبعداً بالنسبة لأطفال صغار، همهم الأول والأخير اللعب وقضاء وقت ممتع، إلا إذا كان عقل الطفل وقلبه قد تحملا فوق
التكنولوجيا، تقدم علمي أفاد البشر في كثير من المجالات الاقتصادية والاجتماعية، وأضحت التكنولوجيا ملازمة للإنسان في احتياجاته كافة. ولكن في المقابل وفي عصر الرقمنة أصبحت التكنولوجيا تحمل جوانب سلبية تهدد الإنسان، ولعل أبرزها تطبيقات وألعاب أضحت عبارة عن وسائل للموت.
  • Like0
  • Dislike0
0
وجدت أميرة ابنة العشرين عاماً نفسها أمام كم هائل من الضغوط النفسية، فقد شكّل لها فقدان والدتها ألماً نفسياً كبيراً، شعرت بعدها بالوحدة وقسوة الحياة، خصوصاً في ظل تعرضها لمعاملة جافة من أشقائها الذين اعتادوا ضربها وتوبيخها، فقررت، وفي لحظة ضعف تملكت منها الأفكار السلبية فيها، أن تتخذ قراراً بإنهاء تلك المعاناة، من خلال إقدامها على الانتحار تحت عجلات مترو الأنفاق في محطة "مار

حياة الإخبارية