#محمد_صلاح

  • Like0
  • Dislike0
0
"خيبة الأمل" هكذا يُمكن توصيف مشاركة منتخب مصر في كأس الأمم الإفريقية مصر 2019؛ فالفريق الذي تُقام البطولة على أرضه، وتشهدد مباراياته حضوراً جماهيرياً حاشداً يُحرك الصخر، فشل في عبور دور الـ16، وودع البطولة مبكراً، في مشهد حزين، ومخالف لكل التوقعات.
  • Like2
  • Dislike0
0
في عالم كرة القدم المجنونة لا يوجد ثوابت فيما يخص نجوم اللعبة، فالمستوى وحده يحدد القيمة السعرية لكل لاعب، والتي تتفاوت بحسب عدد من المعايير، لذا شهدت بورصة TOP 10 الخاصة بأغلى لاعبي العالم، مفاجأت لا حصر عليها، نظراً إلى تراجع نجوم في الترتيب، وخروج آخرين، مع بزوغ أسماء جديدة، وحضور للمرة الأولى بقائمة الأغلى عالمياً.
  • Like2
  • Dislike0
0
تحت الأضواء حيث الشهرة والنجومية تكاد تتلاشي خصوصية المشاهير، فأينما تواجدوا تلاحقهم أعين المعجبين، وتلاحقهم عدسات الكاميرات، فهذا يبحث عن فرصة لمقابلة نجمه المحبب، وتلك تنتظر اللحظة لالتقاط صورة صحافية، وما بين هذا وتلك يعاني المشاهير من عدم قدرتهم على عيش حياتهم بشكل طبيعي، ما يثير حفيظتهم أحياناً، ويتسبب في انطباعات غير جيدة عنهم، وأولها اتهامهم بالتعالي والغرور.

حياة الإخبارية

ads

  • Like2
  • Dislike0
0
منذ أن أزاحت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية الستار عن قائمة أفضل 30 لاعبا أفريقيا في التاريخ، والجدل لم يتوقف عبر السوشيال ميديا، وإن كان العرب هيمنوا على ثلث المقاعد بالقائمة، حيث تم اختيار 10 لاعبين عرب من ضمن أفضل 30 لاعبا أفريقيا في التاريخ، منهم 4 مصريين، و4 جزائريين، ومغربي واحد، وتونسي واحد، وأوضحت المجلة أن الاختيار جاء بناءً على تصويت 43 حكماً من الصحفيين والخبراء
  • Like0
  • Dislike0
0
بابتسامته الهادئة وملامحه المصرية، انتقلت صور لاعب المنتخب المصري وفريق ليفربول الإنكليزى، محمد صلاح، من الملاعب وشاشات الفضائيات، لتصبح على "فوانيس" شهر رمضان المبارك. صور "الفانوس" الذي انتشر في المحال التجارية وقبلها استقبلته مواقع التواصل الاجتماعي بحفاوة بالغة، تشير إلى ارتباط اسم النجم المصري بالإقبال على شراء أي سلعة تحمل اسمه أو صورته.
  • Like2
  • Dislike0
0
لم ينتظر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم طويلاً، فبعد لحظات من إعلان فوز الثلاثي الأفريقي المصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو ماني، والغابوني بيير إيميريك أوباميانغ، بالحذاء الذهبي لواحد من أقوى دوريات العالم البريمرليغ، بعد تساويهم في رصيد الأهداف بواقع 22 هدفاً لكل لاعب منهم على حدة، إذ قام حساب الكاف على تويتر بنشر صورة كارتوينة تجمع الثلاثي معاً وكتب تغريدة بالإنكليزية تضمنت ما

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like2
  • Dislike0
0
فعلها فيرجيل فان دايك المدافع الهولندي الصلب، المحترف في صفوف ليفربول الإنكليزي، وتمكن من اقتناص جائزة أفضل لاعب بالبريمرليغ لموسم 2018/2019، تلك الجائزة التي غالباً ما تُدير ظهرها للمدافعين، وتذهب إلى اللاعبين الهدافين أصحاب المهارات الخاصة، وكأن فان دايك نجح بجدارة في إعادة الاعتبار لمركز المدافع.
  • Like0
  • Dislike0
0
تعيش الجماهير العربية حالة تعلق فريدة بفريق ليفربول الإنكليزي، ولعل السبب الأبرز في ذلك هو المصري محمد صلاح، الذي يحقق أرقاماً قياسية في الدوري الإنكليزي قال عنها بنفسه أنه لا أحد قبله وصل لهذه الأرقام، ويعتبر أهم هذه الأرقام هو لقب الهداف في الدوري الإنكليزي، والذي رأت الجماهير تصرف زميله في الفريق ميلنر، برفض ترك ضربة جزاء لصلاح، كانت ستجعله في صدارة هدافي الدوري، تصرفا
  • Like2
  • Dislike0
0
انتهى كأس العالم، لكن التساؤل المثير للجدل ظل مطروحاً عبر الـ"سوشال ميديا"، وهو هل "اللعب الجميل" أهم من النتائج؟ فالجمهور يبحث عن المتعة في الأساس، عندما يقتطع جزءاً ليس بالقليل من وقته لمتابعة إحدى مبارايات كرة القدم.
  • Like2
  • Dislike0
1
180 دقيقة من الشغف والمتعة والتحدي مقسمة على مبارتين بنظام الذهاب والإياب.. تتجه إليها أنظار عُشاق الساحرة المستديرة كرة القدم في العالم أجمع، الأولى يوم الأربعاء الأول من اَيار (مايو) بملعب الكامب نو في إسبانيا، معقل الفريق الكتالوني، حيث ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوربا المرتقب بين برشلونة الإسباني، وليفربول الإنكليزي.
  • Like2
  • Dislike0
1
"صديق الأمس.. عدو اليوم".. هكذا يُمكن توصيف الحال بين محمد صلاح لاعب منتخب مصر المحترف في ليفربول الإنكليزي، وبين ما تعرض له أخيراً عبر قلة من جماهير تشيلسي الإنكليزي، الذين وجهوا له هتافات عنصرية، وصفوه خلالها بالمفجر أو الإرهابي وذلك قبيل ساعات قليلة من لقاء ليفربول وتشيلسي بالبريمرليغ، لكن صلاح التزم الصمت، واكتفى بالرد في الملعب، وذلك بدك شباك تشيلسي بقذيفة مدوية من خارج

حياة الإخبارية