#محمد_صلاح

  • Like0
  • Dislike0
0
لا يحتاج إلى الترقي في وزارة الخارجية حتى يمثل بلاده، يكفيه فقط أن يكون موهوبا، ومؤمنا بموهبته، يعمل على تطويرها وينافس بها أكبر الموهوبين في العالم في المجال نفسه، حتى يصبح سفيرا لبلاده وشعب بلاده، ويرفع أسهم أصوله في سماء العالم.
  • Like0
  • Dislike0
0
من مدينة إلى اَخرى يطوف محمد صلاح لاعب منتخب مصر المحترف في ليفربول الإنكليزي، مختلف أنحاء العالم، بحثاً عن تتويج جديد، وتسجيل إنجاز غير مسبوق، حتى يُمكن القول إن الجوائز باتت تطارده أينما حط الترحال، وهو ما يجعل اسمه أشبه بالشمس التي لا تغيب، كونه في صدارة التريند عبر الـ "سوشال ميديا" دائماً. تتعدد المطالبات بتقديم فيلم عن حياته، وتدريس قصته في المدارس، وذلك بالتزامن مع بدء
  • Like0
  • Dislike0
0
ليس هنالك شك في أن ما فعله نجم المنتخب المصري لاعب ليفربول الإنكليزي محمد صلاح، قد تجاوز أي لاعب عربي، فما حققه ويحققه "أبو مكة" أو "مو" كما يطلق عليه محبوه في الدوري الإنكليزي، كان إعجازاً بكل ما تحمل الكلمة من معنى، دّعم ذلك ما يتمتع به صلاح من خلق رفيع ومواقف إنسانية فريدة، ليس أولها حرصه على دعم أهالي بلده وأيضاً علاقته الطيبة بزملائه في الفريق، ولا آخرها مواقفة الإنسانية

حياة الإخبارية

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
لا يتوقف النجم المصري محمد صلاح، المحترف في صفوف ليفربول الإنكليزي، عن تحطيم الأرقام القياسية وصيد الجوائز وصناعة البهجة في الشارع المصري، فقد عاد "مو صلاح" ليضرب من جديد، ويرد على المشككين في قدراته، الذين وصفوه بأنه لاعب الموسم الواحد، ليثبت للجميع أنه لاعب من طراز فريد، وظاهرة كروية عربية قلما تكرر كثيراً.
  • Like0
  • Dislike0
0
يعتبر النجم المصري محمد صلاح هو حديث الساعة دائماً، ليس لدى المصريين فحسب، بل لدى العرب أجمع، إضافة إلى شهرته الأوروبية والدولية، لذا تعتبر كل تفاصيل هذا النجم هي حالة تثير حولها الكثير من الجدل، سواء تقدم مستواه أو تراجع، سواء أحرز أهدافاً أو لم يحرز، إذ باتت قدمه هي سبب السعادة والتساؤل أيضاً للملايين.
  • Like0
  • Dislike0
0
"ليس هذا ليفربول الموسم الماضي الذي كان وصيفاً لدوري أبطال أوروبا" هكذا تفاعل مستخدم "فايسبوك" إسلام طلعت عبر حسابه الشخصي، معلقاً على هزيمة ليفربول من فريق النجم الأحمر بثنائية نظيفة، ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعات في دوري ابطال أوروبا، في مفاجأة تحولت إلى حديث الـ "سوشال ميديا". وتخوفات من جماهير الريدز من تراجع مستوى فريقهم، وهبوطه من القمة إلى القاع وفق تعبيرهم.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
لا ينتهي الاهتمام بتفاصيل المشاهير، فكل إنسان يعيش تحت الأضواء، تعتبر حياته مجموعة من اللقطات والأخبار والصور والفيديوهات والإعلانات، يتخللها وقت قصير للغاية ينعم فيه بخصوصيته، ومع وجود مواقع الـ "سوشال ميديا" أصبح الأمر أكثر تعقيدا عشرات المرات.
  • Like0
  • Dislike0
0
"أنا لفيت (زرت) كذا بلد مشفتش شىء مميز أوي (جداً) غير ممكن الجو الحلو عندهم، وشايفة إن مصر تستاهل تبقى مزار سياحي رهيب أكتر من بلاد كتير واخدة سمعة حلوة على الفاضي.. تفتكروا إيه اللي ناقص مصر عشان تبقى من أكتر الوجهات السياحية في العالم؟".
  • Like0
  • Dislike0
0
انتهى حفل توزيع جوائز "ذا بيست" لأفضل لاعب في العالم في العاصمة البريطانية لندن، أخيراً، وفي مقابله، بدأت جملة من التساؤلات التي ربما لا تنتهي في وقتٍ قريب، جدلٌ طرحه العديد من متابعي كرة القدم حول آلية اختيار الفائزين في ظل ما أسموه "تناقضاً" في معايير التصويت على تلك الجوائز.
  • Like0
  • Dislike0
0
تحول مجرد اقتراح عبر موقع التغريدات القصيرة "تويتر" إلى فكرة، طُرحت للمناقشة والمشاورة، وانتظار الحصول على موافقة مختلف الأطراف المعنية، قبل أن تصبح حقيقة ملموسة.
  • Like0
  • Dislike0
0
حين بدأ السنغالي ساديو ماني، اللعب في صفوف نادي "ليفربول" الإنكليزي، كان هو الهداف ونجم الفريق الأول والأقرب إلى التتويج، بينما المصري محمد صلاح كان غارقاً في الدوري الإيطالي. لكن حين اشترى "ليفربول" نجم المنتخب المصري، خطف بتألقه قمة التهديف، وحاز جائزة أفضل لاعب في أفريقيا.

حياة الإخبارية