#الطرب

  • Like0
  • Dislike0
0
جمهور الغناء والموسيقى أنواع، فهناك من يُطرَب للموسيقى الكلاسيكية، وهناك الذي يفضل الموسيقى الحديثة كالجاز والروك وغيرها، وهناك أيضاً من يعشقون الغناء الشعبي بمختلف ألوانه، ولكل لون من ألوان الغناء تلك نجومه الذين رسخوا مكانتهم بمسيرة فنية طويلة قدموا خلالها العديد من الأغاني.
  • Like0
  • Dislike0
0
"كيف ستبدو بيروت من دون صوت سحر؟ وكيف للشمس أن تشرق دون ابتسامة سحر؟ وكيف للموسيقى أن تتوازن دون عزف سحر؟ وكيف للغناء أن يمضي دون صوت سحر؟"، فيض من أسئلة تبعت رحيل الفنانة العراقية سحر طه التي غنت الطرب العربي الأصيل والتراث العراقي الذي شكل "كنزها الثمين" كما كانت تردد. وكانت مرسالاً للعراق وأغنيته ودمعته في المنفى.
  • Like3
  • Dislike0
3
بعد ثلاثة أشهر من المنافسة وبمشاركة 44 موهبة، تمكنت "دموع" العراقية من اقتناص لقب الموسم الرابع من برنامج اكتشاف المواهب "THE VOICE"، بعد حصولها على أعلى نسبة تصويت من الجمهور في الحلقة الختامية.

حياة الإخبارية

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
يبدو أن ما يمثله الموت من معاني الإجلال والهيبة، وما يثيره في المقابل من مشاعر التعاطف مع الميت نفسه، جعل من بعض الفنانين الذين وافتهم المنية، نجومًا أكثر شهرة بعد وفاتهم.
  • Like1
  • Dislike0
0
شيرين عبد الوهاب، المطربة المصرية صاحبة الصوت المتفرد، والمثيرة للجدل دائماً وأبداً، والتي على ما يبدو تستمتع بأن تكون دائماً محط تساؤلات وعلامات استفهام، إذ أنها دائما ما ترتكب الكثير من "الهفوات"، وفي رأي البعض "الأخطاء"، ثم تعود لتعتذر عنها، تصدرت أخيراً محركات البحث عقب جدل واسع شهدته الأسابيع القليلة الماضية. 
  • Like2
  • Dislike0
2
استطاعت الفنانة ماجدة الرومي أن تترك بصمة خاصة ومشاركة استثنائية متفردة في تاريخ دورات مهرجانات المغرب الدولية، وبخاصة مهرجان "فاس" للموسيقى الروحية، ومهرجان "موازين" الدولي، الذي من المنتظر أن تحيي حفلاً بمسرح محمد الخامس بالرباط، يوم الخميس 28 حزيران ( يونيو) المقبل.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like1
  • Dislike0
0
ما زالت مقاهي المدن المغربية تستعيد ذكرى أم كلثوم "كوكب الشرق" بإطلاق أغانيها التي تصدح طيلة اليوم لجذب عشاقها الذين يرتشفون كؤوس الشاي والقهوة وهم يرددون كلمات آغانيها، الآهات ذاتها يرددهها ساقي "التاكسي" أيضاً الذين لا يملون من استمرار التعبير عن حبهم وولعهم بآغانيها التي لا تقارن في "الوضع المتردي" لأغاني اليوم على حد تعبيرهم.

حياة الإخبارية