#الصومال

"لقد فعلنا هذا معاً.. شكراً"، بهذه الكلمات الموجزة غرّدت الشابة الأميركية ذات الأصول الصومالية إلهان عمر في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"؛ احتفالاً بإعلان فوزها بمقعد في الكونغرس الأميركي، بعدما اختارها الناخبون ممثلة لولاية مينيسوتا عن الحزب الديموقراطي بفارق كبير من منافستها جينيفير زلنسكي، إذ حصدت إلهان 80 في المئة من أصوات الناخبين مقابل 19 في المئة لمنافستها.
  • Like1
  • Dislike0
1
"بالتأكيد ليس صحيحاً، الأطفال الصوماليون الأوائل يذهبون ليتعلموا القرآن الكريم ثم يذهبون إلى المدرسة من سن الخامسة، وكما رأينا في كثير من الأحيان في الماضي تقاريركم عن الصومال غير دقيقة، وهذه أخبار كاذبة لا أساس لها من الصحة، وعليكم وقف الأكاذيب الخاصة بالعداء ضد الصومال وتشويه صورة الأطفال الصوماليين".
  • Like2
  • Dislike0
2
يتطلع الصوماليون إلى اعتماد الاستقرار الذي شهدته بلادهم أخيراً كبداية في سلم النهضة الزراعية وتوسيع الرقعة المزروعة، بهدف زيادة الإنتاج والإنتاجية وتحقيق الأمن الغذائي.

حياة الإخبارية

ads

"بالسلام والحياة نتقدم للأمام"، هذا التعليق من كلمات الناشطة الصومالية رويدا آدم، رداً على منشور محمد علي مرسنطي الذي نقل فيه إعلان الحكومة الصومالية تصديق البرلمان وموافقته على مشروع موازنة العام المالي 2019 بنسبة نمو تبلغ 18.8 في المئة مقارنة بموازنة العام الجاري.
  • Like1
  • Dislike0
1
"مثل هذه المشاريع تفرح القلب"، تغريدة الناشطة الصومالية أمينة دير على "تويتر" جاءت تعليقاً على منشور بثه الناشط "صومالي ليباح" في صفحته على الموقع نفسه تحدث فيه عن "بدء  شركة الكهرباء الصومالية بيكو Beco في تشييد مشروع ينتج قدر كبير من الطاقة الشمسية المتجددة في إحدى ضواحي العاصمة مقديشو"، وهو ما يشير إلى أنّ الصومال تعتزم دخول مجال إنتاج الطاقة النظيفة والاستفادة منها في تغطية

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like1
  • Dislike0
1
"جميلة، سبحان الخالق المبدع المصور".. بهذا الجملة عبّر الناشط وائل أكرم عن إعجابه بعد إلقاء نظرة على الصور المصاحبة لمنشور صفحة "الصومال بالعربية"، الذي يقول "تمتلك الصومال الكثير من مقومات السياحة الطبيعية التي لم يعتد العالم على رؤيتها في هذه البقعة من الأرض".
  • Like1
  • Dislike0
1
"بلغ عدد المعاهد في الصومال في غضون سبع سنوات 48 معهداً في المرحلة الثانوية وحدها، وتأسست مظلة خريجي المعاهد، كما افتتح المعهد العالي وتخرج منه 87 طالباً إضافة إلى تحصيل 63 منحة دراسية من الجامعات العليا ونشط خريجو تلك المعاهد في مجالات التعليم والدعوة وغيرها"، الكلمات تعبّر عن تغريدة المعلم الصومالي أحمد عبد الصمد بثها في صفحته على "تويتر" لإيضاح النقلة في التعليم النظامي وغير
  • Like4
  • Dislike0
5
"في أيلول (سبتمبر) الماضي، خصص الصندوق الإنساني للصومال ما يقرب من 34 مليون دولار إلى 76 مشروعاً للأنشطة المنقذة للحياة في البلاد، وأنفق الصندوق ما يقرب من 22 مليون دولار من خلال تخصيصه القياسي الأول، الذي شمل استجابة مكثفة للفيضانات في مناطق باي، وغالغادود، وهيران، ووسط شابيلي، كما تم تخصيص 12 مليون دولار إضافية من خلال مخصصات احتياطية متعددة، بما في ذلك مليون دولار للاستجابة
  • Like4
  • Dislike0
6
"أن ترى رئيس الوزراء في بلدك يجلس مع قادة المستقبل باهتمام، هذا ما يجعلك تشعر بأن الجفاف قد انتهى، والسحاب قد ظهر تحت السماء، فلنستبشر مطراً يمحو تخلف وتأخر بلادنا"، تغريدة متفائلة دوّنها  الناشط الصومالي الاجتماعي مصطفى عمر باري، أما صديقه سالم الخيل، فقال: "شيء مُفرح ما نسمعه ونراه في الصومال.. من أهم أسباب الاستقرار العائلي وعدم النزوح والهجرة هو وجود التعليم".
  • Like4
  • Dislike0
6
قد لا يٌصدّق البعض أنّ إيرادات الفحم تعادل 20 في المئة من صادرات الصومال، ولكنّ هذه الحقيقة تؤكدها وزارة الخزانة، نظراً لاحتراف الكثير من السكان لمهنة قطع الأشجار ثم حرقها جزئياً وتحويلها إلى فحم نباتي لأغراض الاستهلاك المحلي والتصدير، مما ألحق أضراراً كبيرة بالبيئة، وتسبب في تدهور الغطاء النباتي، كما تؤكد وزارة البيئة والتنمية الريفية الصومالية.

حياة الإخبارية