#ميسي

1
"من يفوز بالكرة الذهبية كأفضل لاعب هذا الموسم؟". تساؤل يطرح نفسه بين الحين والآخر، خصوصاً مع تعاقب بطولات الأندية والمنتخبات، بل تخضع إجابته تارة للعواطف والشغف بلاعب معين، وتارة للغة النتائج والأرقام والتتويجات.
  • Like2
  • Dislike0
0
في عالم كرة القدم المجنونة لا يوجد ثوابت فيما يخص نجوم اللعبة، فالمستوى وحده يحدد القيمة السعرية لكل لاعب، والتي تتفاوت بحسب عدد من المعايير، لذا شهدت بورصة TOP 10 الخاصة بأغلى لاعبي العالم، مفاجأت لا حصر عليها، نظراً إلى تراجع نجوم في الترتيب، وخروج آخرين، مع بزوغ أسماء جديدة، وحضور للمرة الأولى بقائمة الأغلى عالمياً.
  • Like2
  • Dislike0
0
"لا جديد يُذكر ولا قديم يُعاد". هكذا يُمكن تلخيص قصة الفريق الكتالوني "برشلونة" مع بطولة الدوري الإسباني، بعد أن فعلها ميسي ورفاقه، واحتفظوا ببطولة الدوري للعام الثاني على التوالي، وذلك قبل 3 جولات من نهاية المنافسة، ليدونوا اللقب الثامن لهم في الـ11 موسم الأخيرة، وهو نفسه اللقب العاشر خلال الألفية الثالثة.

حياة الإخبارية

ads

  • Like2
  • Dislike0
0
انتهى كأس العالم، لكن التساؤل المثير للجدل ظل مطروحاً عبر الـ"سوشال ميديا"، وهو هل "اللعب الجميل" أهم من النتائج؟ فالجمهور يبحث عن المتعة في الأساس، عندما يقتطع جزءاً ليس بالقليل من وقته لمتابعة إحدى مبارايات كرة القدم.
  • Like2
  • Dislike0
1
180 دقيقة من الشغف والمتعة والتحدي مقسمة على مبارتين بنظام الذهاب والإياب.. تتجه إليها أنظار عُشاق الساحرة المستديرة كرة القدم في العالم أجمع، الأولى يوم الأربعاء الأول من اَيار (مايو) بملعب الكامب نو في إسبانيا، معقل الفريق الكتالوني، حيث ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوربا المرتقب بين برشلونة الإسباني، وليفربول الإنكليزي.
  • Like0
  • Dislike0
0
تابع العالم في مساء الأحد التاسع من كانون الأول (ديسمبر)، نهائي كأس "كوبا ليبيرتادورس"، الذي حدد بطل أميركا اللاتينية، والذي كان حائراً بين فريقين من البلد ذاته، الأرجنتين، (بوكاجونيورز، وريفربليت)، ولكن الريفر اختطف الكأس الغالية، ليلتحق بالمتأهلين إلى نهائي كأس العالم للأندية المقامة في الإمارات، ولكن اللافت للنظر هو ما تساءل عنه المغردون بعد انتهاء المباراة، بشأن تجاهل متعة

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like2
  • Dislike0
0
شهد كلاسيكو كرة القدم الأسبانية غياب أفضل لاعبين في العالم؛ البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، وذلك لأول مرة منذ تسع سنوات، فالأول انتقل إلى نادٍ آخر (يوفنتوس الإيطالي)، بينما الثاني لم يشارك في المباراة لظروف الإصابة.
  • Like0
  • Dislike0
0
لا حديث على الـ "سوشال ميديا" سوى عن كلاسيكو الأرض، اللقاء الذي يحظى بأعلى نسب مشاهدة بمختلف أنحاء العالم، والذي جاءت نتيجته تاريخية، حاملة الصدمة والدهشة والدموع من جانب، وصيحات الفرحة الهيستيرية على الجانب الآخر، فيما يشبه أجواء السينما وأفلام الإثارة والتشويق التي تحبس الأنفاس، وذلك بعدما تمكن برشلونة على ملعبه كامب نو، من اكتساح ضيفه ريال مدريد، بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد.
  • Like0
  • Dislike0
0
" لأول مرة منذ سنوات، الكلاسيكو بدون رونالدو الذي انتقل إلى اليوفي وميسي للإصابة الله يشفيه، كلاسيكو بلا معنى بلا لون بلا طعم بلا رائحة". هكذا علق مجبل عوض خلال تدوينته على حسابه الشخصي في موقع "تويتر" على إقامة كلاسيكو يجمع بين الغريمين التقليدين النادي الملكي ريال مدريد، والفريق الكطلاني اف سي برشلونة، محروماً من خدمة أبرز نجومه، ويتعلق الأمر بالدون البرتغالي كريستيانو
  • Like0
  • Dislike0
0
"لا أقول إلا ما أرى.. لا أجيد كتم ما أشعر به، إن سألني الناس عن أمر، فسأقدم وجهة نظري، أصبت أم أخطأت، لست إلا مشجعاً لمانشستر يونايتد يشعر بالإحباط، وأبٌ لابن يذهب لمشاهدة الفريق داخل أرضه وخارجها، ابني مشجع مجنون لمانشستر يونايتد ويريد أن يسافر بالحافلة خلف الفريق أينما ذهب".
  • Like12
  • Dislike4
0
يواصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف فريق برشلونة بطل الدوري الإسباني لكرة القدم، تحطيم الأرقام القياسية، بعدما نجح في الأسبوع الخامس من عمر الليغا في أن يصبح أكثر لاعب غير إسباني يخوض مباريات في مسيرة الدوري الإسباني الأكثر شهرة على مستوى العالم.

حياة الإخبارية