#كرة_القدم

1
  • Like0
  • Dislike0
0
كثير من عشاق كرة القدم في مصر ينتظرون شهر رمضان من أجل الدورات التي تنظمها الأندية ومراكز الشباب والساحات الشعبية المنتشرة، سواء في المحافظات أو القرى. وتلعب "الدورات الرمضانية" في ملاعب "خماسية"، لا يشترط فيها نوع الأرضية، ولا مكانها. حيث كانت تنظم على الأرض الترابية والصلبة، قبل انتشار الملاعب ذات "النجيل الصناعي" في كثير من الأماكن.
  • Like0
  • Dislike0
0
فرق جامعة البحرين تتصدر كرة الطائرة والسلة، وتقدم أداء مبهراً في الدوري الوطني للجامعات، حيث تشارك جامعة البحرين في الدوري الوطني بخمس فرق في ألعاب الكرة (القدم، والسلة، والطائرة).
  • Like1
  • Dislike0
1
سيناريو أقرب إلى الخيال جعل بطولة الأمم الأفريقية المقرر انطلاقها في حزيران (يونيو) المقبل تتنقل بين دول عدة ترشحت لاستضافتها، قبل أن يستقر المطاف بها في مصر، لتصبح البلد المضيف لأهم تظاهرة كروية في القارة السمراء، وثالث أهم بطولة عالمية بعد كأس العالم، وكأس الأمم الأوربية.

حياة الإخبارية

ads

  • Like1
  • Dislike0
1
على رغم الانفصال السياسي لدولة جنوب السودان، وانشطارها عن السودان الأم قبل أكثر من سبع سنوات، إلا أنّ الروابط بين شعبي البلدين ظلت باقية وماثلة في المشهد، وعندما اشتعلت نيران الحرب في الدولة الوليدة هرع شعبها إلى وطنه القديم، ومن الطرائف التي جاءت على لسان أحد قادة جنوب السودان عن العودة إلى السودان بسبب الأوضاع الأمنية، تلك النكتة التي ذكرها في رده على السؤال بقوله "عندما
  • Like0
  • Dislike0
0
تابع العالم في مساء الأحد التاسع من كانون الأول (ديسمبر)، نهائي كأس "كوبا ليبيرتادورس"، الذي حدد بطل أميركا اللاتينية، والذي كان حائراً بين فريقين من البلد ذاته، الأرجنتين، (بوكاجونيورز، وريفربليت)، ولكن الريفر اختطف الكأس الغالية، ليلتحق بالمتأهلين إلى نهائي كأس العالم للأندية المقامة في الإمارات، ولكن اللافت للنظر هو ما تساءل عنه المغردون بعد انتهاء المباراة، بشأن تجاهل متعة
  • Like0
  • Dislike0
0
يعتبر النجم المصري محمد صلاح هو حديث الساعة دائماً، ليس لدى المصريين فحسب، بل لدى العرب أجمع، إضافة إلى شهرته الأوروبية والدولية، لذا تعتبر كل تفاصيل هذا النجم هي حالة تثير حولها الكثير من الجدل، سواء تقدم مستواه أو تراجع، سواء أحرز أهدافاً أو لم يحرز، إذ باتت قدمه هي سبب السعادة والتساؤل أيضاً للملايين.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like1
  • Dislike0
1
"ألف مبروك للأشقاء الموريتانيين تأهل منتخبهم الوطني لأول مرة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا.. ألف مبروك"، هكذا هنأ الناشط جواد أبو الماحيا الموريتانيين قاطبة بمناسبة تأهل منتخب بلادهم لكرة القدم إلى المنافسة في البطولة الرياضية الأهم في القارة السمراء، ويبدو أن فرحة لاعبي المنتخب الموريتاني وجهازه الفني ومشجعيه باجتياز عتبة المنافسة تضاهي فرحة نيل اللقب نظراً إلى الاحتفالات
  • Like0
  • Dislike0
0
"من يصدق بأن إيمري (مدرب أرسنال)، لعب 20 مباراة على التوالي ولم يخسر أبداً؛ منها مباريات ضد ليفربول وتوتنهام ومانشستر يونايتد، كأطول سلسلة عدم خسارة على مستوى أندية دوريات قارة أوروبا الكبرى الخمس، بكبيرها وصغيرها.. تحية إجلال لسيد المدربين"، تغريدة سطّرها مستخدم "تويتر" ديف عبر صفحته، بعد التعادل الأخير لأرسنال ضد مانشستر يونايتد على ملعب أولد ترافورد، بهدفين لمثلهما، في
  • Like0
  • Dislike0
0
منذ أن انطلقت بطولة دوري الأمم الأوروبية بنسختها الأولى، الموسم الجاري، تخرج بعض الأصوات عبر صفحات الـ"سوشال ميديا" لتنتقد جدول مباريات المنتخبات المشاركة والذي ربما لا يحبذون دخوله في منتصف جدول المسابقات الأوروبية الخاصة بالأندية التي يتابعوها.
  • Like0
  • Dislike0
0
تساءل بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعية عن سر لجوء غالبية لاعبي كرة القدم إلى حلق شعر أقدامهم، بخاصة المشاهير، مثل الدون كريستيانو رونالدو والنجم ليونيل ميسي.
  • Like0
  • Dislike0
0
كرة القدم، اللعبة الشعبية الأولى في العالم، لا تخلو من السجال بين جماهير الفرق المتنافسة؛ فشعار "ابتسم عند الهزيمة وتواضع عند النصر"، قد يكون مناسباً ومقبولاً لدى اللاعبين، لكن عندما يتعلق الأمر بالمشجعين، تختلف المعايير، وتسقط النظريات، وتتلاشى الدساتير، ولا يحضر سوى "الإسفاف" أو "التحفيل"، وهو من المصطلحات الحديثة، ويعني إقامة حفلات سخرية ضد الفريق الخاسر وجماهيره، من الجمهور

حياة الإخبارية