#تراث

1
  • Like0
  • Dislike0
0

توصف آثار محافظة العلا، شمال غرب السعودية، بمرآة حضارات العالم القديم في الجزيرة العربية، وظلت أسرارها مستعصية على الباحثين. المحافظة تحتضن آثارا موغلة في القدم، على رأسها وأشهرها مدائن صالح، التي تعود إلى 300 سنة قبل الميلاد.

  • Like0
  • Dislike0
0

تتوحد الجزائريات في قالب جمالي واحد من خلال ارتداء الزي التقليدي الذي يُصنع ويُلبس في جميع أنحاء الجزائر. لباس الكاراكو هو المقصود، والمعروف باللباس الأسطوري الذي أصبح تحفة أثرية تتوارثها النساء والجدات من جيل إلى جيل. 

  • Like0
  • Dislike0
0

في الروايات اللبنانية تستخدم كلمة "تشِنْشُل" للدلالة إلى الزينة المتدليّة، البرّاقة حيناً، والتي يُسمع لها رنين في كثير من الأحيان. أيضاً تستخدم كلمة "تشِنْشُل" بالعربية أو الإنكليزية "Tchenshol"، للدلالة إلى مجموعة الحليّ المبتكرة، التي تجمع ما بين التراث الشعبي والإطلالات العصرية، وتنفذها الشابة ياسمينا صوما بأسلوب خاص وإن كثر أهل الكار وتنوّعت بضائعهم.

حياة الإخبارية

ads

  • Like1
  • Dislike0
2

عشاق السيارات الكلاسيكة يجتمعون مرة أخرى في القصيم، يزيحون ستار السنوات عن سيارات لم تعد تشق طريقها في الشوارع، إلا للمشاركة في مهرجان عروض للسيارات القديمة، مثل مهرجان "كلاسيك القصيم"، هي قديمة الطراز، ولكن حالتها البدنية والصحية مرتفعة للغاية، خالية من الخدوش ولامعه كأنها خرجت من المصنع للتو.

  • Like0
  • Dislike0
0

بعض الفنادق، ومن باب إضفاء صبغة تراثية على أروقتها، تضع فانوسا أو جرة طينية أو ربما دلة مع مجموعة فناجيل، لتشعر المقيم فيها أنها تهتم بتراثه وتبرزه، فيما لم يخطر على بال إدارة فندق ما أن تكون جميع محتويات الفندق من التراث، سواء الأثاث أو اللوحات أو القطع التي تزين ممرات الفندق.

  • Like0
  • Dislike0
0

"الرحابة" جزء مهم من التراث و الفلكلور الجزائري مثلها مثل الدبكة المعروفة في بلاد الشام، وإذا كانت الأعراس والأفراح الشعبية في فلسطين أو سورية أو لبنان أو الأردن لا تكتمل إلا بحلقات الدبكة، فالأمر ذاته بالنسبة للرحابة في الجزائر.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like4
  • Dislike0
6

"من لم يزّر مطعم هاشم.. لم يعرف الكثير عن أسرار المدينة". هذا ما تقوله الرواية، عن مطعم المأكولات الشعبية  الأشهر في العاصمة الأردنية عمّان؛ والذي يُقدم الحمص، والفول، والفلافل العادية والمحشوة بالبصل والسماق، والمزينة بحبات من السمسم، إضافة إلى المسبْحّة، والفتّة، والبابا غنوج؛ والبطاطا المقلية، والمخللات، وأكواب الشاي المُزينة بالنعناع الأخضر.

  • Like23
  • Dislike0
2

بناها المسلمون، لتكون منارة لعلم العمارة والهندسة فكانت ذلك. وخلدها التاريخ، شاهدة على حقبة تاريخية، بددت فيها الحضارة الإسلامية والعربية، ظلام الجهل بأنوار العلم والمعرفة. إنها مأذنة مسجد إشبيلية "الخالدة"، التي شيدت في العام 567 من الهجرة، في عاصمة الأندلس.

  • Like1
  • Dislike0
0

لم تنجح التكنولوجيا أو تسارع عجلة التطور  في القضاء على مهن قديمة، ما تزال تلقى رواجا عند الناس حتى في ظل وجود بدائل، وبالتالي فهي مستمرة في صراعها من أجل البقاء، معتمدة في ذلك على تخصص عائلات معينة في ممارستها وتوارثها عبر الأجيال. ومن هذه المهن، خلع و تركيب الأسنان، التي يمارسها أبناء عائلة شرقاوي على مدى يتجاوز 60 عاما في مدينة جدة، حيث توفي كبار العائلة ولم يبق منهم سوى

  • Like0
  • Dislike0
0

تُوثّق معالم دمشق ما مرّ عليها من تاريخ، وترتفع كشاهد على ماضي واحدة من أقدم مدن العالم، ومرآة لمن مروا بها وما مرّ عليها على مدى قرون وعقود. وهي إذ تحتفظ بمقوماتها الجمالية الأولى، غالباً لا يطرأ عليها التجديد، وإن جاءها الترميم مُنقذاً من الزوال يُحافظ على جوهرها، ويمرّر لمساته الخفيفة عليها ممسّداً أوجاع الحاضر دون أن يقرب ظلال الماضي وأطلاله.

  • Like0
  • Dislike0
1

لدى كل الدول ماض وتاريخ، وفي الدول العربية هناك "تراث"، كلمة تختصر الماضي والتاريخ معاً، هي حالة الأصالة التي عاشتها البلاد قديماً، ولا زالت تُحافظ عليه رغم كل محاولات الطمس والتغييب، الرابط بين الشعب والوطن، والهوية التي تظهر بها الدول أمام غيرها، على شكل صورة تعج بالحضارة والتاريخ.

حياة الإخبارية