#غزة

2
  • Like0
  • Dislike0
0
يُعد شهر رمضان فرصة عملٍ مؤقتة بالنسبة للشاب أحمد الجاعوني من قطاع غزة، فبعدما تخرج من كلية الهندسة قبل خمس سنوات، لم يجد وظيفة حقيقية تُؤمن رِزقه وترسم مستقبله، لذا يُداوم يومياً خلال ساعات الصيام داخل سوق الزاوية، وسط مدينة غزة، بهدف تحضير حلوى "القطايف" وبيعها.
  • Like0
  • Dislike0
0
استطاعت الأختان آية وإيمان كشكو أن تتخطيا المسافات التي تفصلهما، فآية تقيم في غزة أما إيمان فتقيم في البرازيل لكن على رغم ذلك استطاعتا وعبر الـ"سوشال ميديا" تقديم برنامج مشترك بين البرازيل وعاداتها وتقاليدها وبين غزة وأجوائها.
  • Like0
  • Dislike0
0
لا تكاد تمر عند موقف للسيارات أو ساحة عامة أو متنزه في قطاع غزة إلا ويستوقفك مشهد الأطفال، لكنهم ليسوا كباقي الأطفال الذين سحقت الأوضاع الاقتصادية المتردية هناك طفولتهم بكل ما تحمل من معالم البراءة، لتلقي بهم على الأرصفة وأزقة الشوارع باعة متجولين يبحثون عن لقمة العيش.

حياة الإخبارية

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
التقيت قبل أسبوع بشريكة عمري سورية الأصل، فقد وصلت غزة أخيراً، بعد محاولات سفرٍ مستمرةٍ باءت بالفشل، لكن المحاولة الأخيرة، كانت مثل المعجزة، شعرت أن روحي تعانق روحها فرحاً حين التقى وجهي بوجهها على عتبة معبر رفح. عدنا إلى البيت في موكب زفافٍ فرحاً، إذ لم يتوقع أحد من حولنا أن نلتقي أو تجمعنا الأقدار.
  • Like0
  • Dislike0
0
"في سن التاسعة، شخّصني الأطباء بسرطان الدم، لم أعرف حينها ما الذي يعنيه هذا المصطلح، حاولوا أن يخففوا عني بالقول إنه مرض زائر لبعض الوقت سرعان ما يُشفى جسدي منه، ولما أدركت الحقيقة لم آخذه ذريعة لأجعل الناس من حولي يشفقون عليّ"، ينقل حساب "MyStory" في موقع "فايسبوك"، قصة الطفل محمود أبو ندى، من قطاع غزة.
  • Like0
  • Dislike0
0
"حسن النية لا يعفيك من المسؤولية".. شعارٌ أطلقه المكتب الإعلامي الحكومي في مدينة غزة، على حملة إلكترونية أخيرة، يُراد من خلالها تسليط الضوء على الأخطاء الشائعة التي قد يقع بها الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بخاصة في ظل زخم الأخبار ووتيرتها المتسارعة حول الأحداث الجارية في قطاع غزة خاصةً، وفلسطين عامةً.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

  • Like0
  • Dislike0
0
ربما لم يعد مقبولاً في نظر البعض، المزيد من حالة الصمت على ما يمر به قطاع غزة من ظروفٍ معيشية واقتصادية قاهرة، فاشتداد الأزمات دفع "خالد قيسية" للكتابة عبر صفحته في موقع "فايسبوك"، "حصار غزة جريمة.. لا تكن جزءاً منه بصمتك".
  • Like0
  • Dislike0
0
إيماناً بالتحديات التي تواجهها المرأة الفلسطينية، وبخاصة في قطاع غزة الذي يعاني من ويلات حصار إسرائيلي مضى عليه 12 عاماً، وتداعيات ثلاثة حروب شنها الاحتلال أعوام 2008 و2012 و2014، دشّن المغردون، أخيراً، حملة إلكترونية تدعو إلى مشاركة سياسية ومجتمعية فاعلة في غزة.
  • Like0
  • Dislike0
0
"الله يرضى عليك.. الله ينولك اللي في بالك"، عبارات تخترق مسامعك وأنت تجوب الطرقات العامة في قطاع غزة، وأجساد تستوقفك تكسوها ملابس مهترئة وأيادٍ ممدودة، تصاحبها كلمات تشكو الحال، يتسترون بعباءة البيع ليتمكنوا من الحصول على عائد مادي يقيهم قسوة الظروف.. هكذا يصف المستخدم يوسف ظاهرة تسول الأطفال عبر صفحته في موقع "تويتر".
  • Like0
  • Dislike0
0
في الثلاثين من أيلول (سبتمبر) 2000، فُجع الفلسطينيون بمشهد إعدام الطفل محمد الدرة ووالده. "طفلٌ عشعش في حضن والده طائراً خائفاً من جحيم السماء، احمني يا رب، يومها لم تمنع صرخات الأب وابنه الأعزلان خلف برميل اسمنتي، وهما يتوسلان بعدم إطلاق النار عليهما، قوات الاحتلال الإسرائيلي قد أطلقت رصاصات الغدر ليسقطا شهيدين".
  • Like0
  • Dislike0
0
"نادوا شادي.. هيك بتعرف إنه نص ساعة من المحاضرة راحت بس لمحاولة تحضير الشاشة"، هذا ما تستذكره هالي زكي في تغريدتها عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حين أشارت إلى افتقاد كلية الطب بجامعة الأزهر بمدينة غزة لشاشة تشريح جسم الإنسان، ضمن جملةٍ من المعوقات التي تواجه الطلبة الفلسطينيين.

حياة الإخبارية