#إدمان_مواقع_التواصل

  • Like0
  • Dislike0
0
"جرّبت كل حاجة، لدرجة إني بقيت أسيبه (أتركه) في البيت وأمشي بعدة (جهاز تليفون) قديمة من بتوع زمان.. لكن مش قادر أتخلى عن التليفون بأي شكل رغم إنه بياكل الوقت".. محاولات المستخدم بهاء محمود، باءت جميعها بالفشل، فقد حاول تدريب نفسه على التخلي عن شغفه بالهاتف الذكي الذي يُضيع وقته –كما قال في شهادته عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"- لكنه لم ينجح.

حياة الإخبارية

ads

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية