#تمرد_المراهقين

  • Like0
  • Dislike0
0
"نعم للحوار.. لا للصدام. هنا يكمن الحل في مشكلة تمرد الأبناء بخاصة في سن المراهقة، وذلك في بناء الودّ مع المراهق، وتكوين علاقة صداقة معه، وإعطائه الحق في الاستمتاع بمساحة كافية له من الحرية والاهتمام بأفكاره. ولا يوجد مانع من إعطائه بعض الأمور لتحمل المسؤولية، كما يجب توعيته بأن أسرته الملجأ الأول له عند مواجهة أي صعوبات، ليشعر بالأمان والطمأنينة منزله"، نصائح قدمها مدرب الحياة

حياة الإخبارية

ads

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية