#بنية_تحتية

  • Like0
  • Dislike0
0
مرة أخرى تحرج الطبيعة الأم تونس، في كشف العيوب التي تكمن في قطاعات شاسعة من البنية التحتية التونسية. أمطار غزيرة هطلت أخيراً،  على غرار تلك التي هطلت في محافظة نابل، فحملت معها الشارد والوارد. طرقات تهدمت وجسور سقطت ومنازل جرفتها السيول وحيوانات وسيارات وأشجار كلها جرفت، كما أن المياه غمرت الكثير من المنازل من الداخل، وأفسدت على المواطنين ليلهم الممطر.

حياة الإخبارية

ads

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية