#أتني

  • Like3
  • Dislike0
5
"واحة استقي إليها كلما عصفت بي الأحزان في بيداء الظروف.. أتكئ على حزمة ذكرياتي وأتوكأ علي طعم البن ورائحة الكتب، وعيون الأحباب تزودني بلقاح الصبر ثم أعود في كامل الابتسام"، هكذا يكتب محمد أحمد في عشق ساحة "أتني" التي تتوسط سلسلة من البنايات الشاهقة المصممة على الطراز الأوروبي القديم وسط العاصمة السودانية الخرطوم، مما أكسبها سوار من المناظر الجميلة، غير أنّ وقوعها في عمق المدينة

حياة الإخبارية

ads

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية