#القطار

  • Like0
  • Dislike0
0
كل يوم نسمع عن حادث سقوط أحد الأشخاص بين الرصيف والقطار على المحطة، ولعل آخر ما انتشر هو الحادث التي تعرضت له طالبة كلية الطب في مصر، والذي تداوله الآلاف عبر مواقع التواصل الاجتماعية، حيث سقطت الفتاة تحت عجلات القطار ومزقها بطريقة بشعة. 
  • Like0
  • Dislike0
0
"لكل من أراد التبرع بدمه لفائدة مصابي حادثة القطار المفجعة، التوجه لـ (كارفان- باب الحد) بوسط الرباط، أو مركز التحاقن الوطني لتحاقن الدم، وسيكون بعين المكان عدد من الممرضين لاستقبال تبرعات المغاربة مشكورين"، تدوينة نقلت من خلالها المستخدمة "حنان رحاب"، حاجة مصابي القطار الذي خرج عن سكته، بين مدينتي الرباط والقنيطرة، وخلف سبعة قتلى و125 جريحاً نقلوا على وجه السرعة إلى المستشفى
  • Like0
  • Dislike0
0
من عيوب اللامركزية في مصر، أن غالبية أبناء المحافظات، يضطرون إلى النزوح نحو القاهرة من أجل عمل أو تخليص أوراق، فتكون العقبة أمامهم دائماً هي المواصلات وخصوصاً القطارات للمدن التي يستغرق السفر إليها أياماً، كالصعيد والمدن الحدودية، لذلك يمثل النجاح في حجز تذكرة قطار من وإلى القاهرة في الوقت المناسب إنجازاً عظيماً. 

حياة الإخبارية

ads

"صدَق من قال لا غنى عن السكك الحديدية إلا السكك الحديدية.. أعيدوا لها الحياة في السودان، فهي الوحيدة القادرة على فك الاختناق المروري ومشاكل الزحام"، عبر هذه التدوينة يأمل الناشط السوداني حسن بشير من خلال صفحته على موقع "فايسبوك"، عودة السكة الحديد إلى عصرها الذهبي عندما كانت الوسيلة الرئيسة التي يرتادها السودانيون في تنقلهم بين المدن والمناطق المتطرفة.

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية