#الجار_قبل_الدار

"مات جارنا أخيراً. جاءتنا ابنته حاملة كيساً بلاستيكياً كبيراً، به العديد من هدايا أعياد الميلاد، اشتراها جارنا لابنتنا لمدة 13 عاماً مقبلة"، تلك تغريدة للمستخدم أوين ويليامز يتحدث فيها عن كرم الجار المتوفى، والذي فاجأهم بلفتة إنسانية لم يتوقعوها، مبرزاً قيمة الإهداء والتفكير في الغير، فصنع بذلك الحدث في بريطانيا، حتى وهو ميت.
  • Like13
  • Dislike2
4
"جارك القريب ولا أخوك البعيد" و"الجار قبل الدار"، أمثلة متوارثة توصي بالجار وبضرورة المحافظة على علاقات طيبة معه، وقبل كل هذا أوصى الرسول (صلى الله عليه وسلم) بالإحسان للجار السابع، وضرب أروع مثال في مراعاة حق الجار وواجبه. إلى هنا تبدو الوصايا رائعة وأخلاقية، ولكن ماذا لو كان الجار سيء المعشر والخلق ومصدراً للمشاكل؟، ماذا لو كنت "الجار الثامن" غير المشمول في الوصية؟

حياة الإخبارية

ads

اشترك

مرحبا بك في "شبكة حياة الاجتماعية"، المكان الذي يتلاقى فيه كل شخص يحمل قصة، حكاية أو خبراً ويود مشاركتها مع آخرين. ويصل أبرزها مباشرة إليك. لذا، ابق على اتصال مع مواضيع تهمك وخض تجربة شخصية في القراءة.

ads

حياة الإخبارية