مرحباً بك في "شبكة حياة الاجتماعية"

يُعَدّ موقع "شبكة حياة الاجتماعية" مجتمعاً خاصاً، في الفضاء الرقمي، يتلاقى فيه أفراده ويتنافسون على إنتاج المحتوى والتفاعل معه. يطرحون فيه، أمام منافسيهم وأمام زوّار الموقع، أفكارهم وهمومهم وأخبارهم. ويتنادون على التفاعل وإبداء الآراء ونقد الأعمال المنشورة، بما يغذي روح المنافسة والتحدي ويعزز الاحترام المتبادل ويشحذ الرغبة في التعبير بمختلف الوسائل المتاحة... ملتزمين بالشروط والأحكام.

 

"شبكة حياة الاجتماعية"، إذاَ، هي فسحة للتلاقي والتواصل من خلال مشاركة محتوى مكتوب ومرئي ومسموع. مكان يسمح لأصحابه، أي المشتركين في الشبكة، بأن "يقيموا" فيه ويتبادلوا المعلومات والمهارات ويتناظروا من خلال خبراتهم في إنتاج المحتوى... ويصبحوا على تماس دائم بعضهم مع بعض، ما يؤدي إلى قيام مجتمع يتطور باستمرار ويدفعهم إلى البحث عما هو أبعد وأعمق. ولذا، عليهم الاهتمام بها وصونها ضد كل ما يسيء إليها.


العمل في "شبكة حياة الاجتماعية" وآلياته

زائر "شبكة حياة الاجتماعية" يبقى زائراً عادياً قبل تسجيل دخوله. يتصفّح ويقرأ المواضيع ويستطيع مشاركتها مع الآخرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

 

وأما إذا أراد إبداء الإعجاب أو عدم الإعجاب أو نقد مواضيع منشورة، فعليه أن يتسجل. وفي استمارة التسجيل، هناك إحالة على الاشتراك بـ "المنحة التدريبية". وفي إمكانه تجاوز الاشتراك، والاكتفاء بالتسجيل. وعندها، يصبح زائراً مسجلاً يحق له كتابة النقد على المواضيع وإبداء إعجابه بها أو عدم الإعجاب بها، مع مشاركة المواضيع عبر وسائل التواصل الاجتماعي... وهذا يضيف نقاطاً أو ينقصها في مصلحة المتدربين، ويساهم في تقدّمهم أو تأخرهم في المنافسة.

 

وأما الاشتراك بـ"المنحة التدريبية"، فيجعل الزائر يتّخذ صفة "متدرب – مستوى 1". وإضافة إلى كل ما سبق من صلاحيات للمسجلين، يصبح من حقّ المتدرب في المستوى الأول كتابة المواضيع ونشرها في أقسام "أهل حياة"، وهي: أهل السياسة، أهل الاقتصاد، أهل الرياضة، أهل المنوعات، وأهل الثقافة.

 

ويترفّع "المتدرب – مستوى 1" إلى "متدرب – مستوى 2" ومن ثم إلى "متدرب – مستوى 3"... وهكذا دواليك، بموجب نظام للنقاط. ويحدد مجموع النقاط، في كل مرحلة، انتقاله إلى المستوى الأعلى (وإذا تخلّف ونقصت نقاطه فإلى المستوى الأدنى) وهكذا حتى يبلغ المستوى 6.

 

ويحصل المتدرب على نقاطه، 1) من نظام نقاط آلي يحتسبها على أساس نشر المواد والتفاعلات معها... و2) من المحررين الذين يراقبون أعماله ويقيّمونها.

 

ينكبّ المتدرّبون والمتدرّبات على نشر قصة خبرية أو تحقيق أو رأي أو تحليل، استناداً إلى متابعاتهم اليومية لمصادر ومواقع وإلى مشاهدات يومية في محيطهم وأماكن وجودهم. كما يستطيعون نشر نص متخيّل (قصة قصيرة) أو صور(ة) أو فيديو مع نص مرافق.


الواجبات المنزلية لـ "شبكة حياة الاجتماعية"

يجب على كل متدرب أن ينفّذ واجباً منزلياً على الأقل في الأسبوع. وهذا الواجب هو عبارة عن موضوع يختاره المتدرب لكي يعالجه ويعتني في كتابته وصوغه، وإضافة الصور والفيديو وغير ذلك من إضافات يراها ضرورية.

 

ولكن ينبغي للجميع التقيّد بالشروط والأحكام.

حياة الإخبارية