ماذا تعرف عن "أوسكار" أسوأ الأعمال السينمائية؟

السبت، 3 مارس 2018 ( 03:12 م - بتوقيت UTC )

عادة ما تتجه أنظار العالم، وبخاصة المهتمين بالفن السابع، كل عام في مثل هذا الموعد، إلى عاصمة السينما العالمية هوليوود، وذلك لمتابعة الحدث السينمائي الأهم أي جوائز "أوسكار". لكن بالتوازي مع هذا الحدث يكون هناك حدث آخر وهو “جوائز راتزي” لأسوأ الأعمال السينمائية.

وقبيل الاحتفال بتوزيع جوائز "أوسكار" للعام ٢٠١٨، تم الإعلان عن جوائز “راتزي” والمعروفة بجوائز “التوتة الذهبية، وتفوق فيلم الرسوم المتحركة "إيموجي موفي" على جميع الأفلام المرشحة لجائزة التوتة الذهبية السنوية في فئة أسوأ فيلم، بينما حصل توم كروز وميل جيبسون على جائزة أسوأ أداء للعام 2017.

أبطال العام

وبحسب "رويترز" حصل فيلم "إيموجي موفي" الذي يدور حول أيقونات تعبيرية متكلمة على أربع جوائز راتزي منها أسوأ فيلم وإخراج وسيناريو. وفاز توم كروز بجائزة أسوأ ممثل في دور رئيسي عن فيلم "ذا مامي" الذي لعب فيه دور سرجنت في الجيش الأميركي يطلق مسخا عن طريق الخطأ بنبش قبر أثري.

وحصل ميل جيبسون على جائزة أسوأ ممثل في دور مساعد عن دوره في فيلم "داديز هوم2".

وفاز تايلر بيري بجائزة أسوأ ممثلة عن دوره الذي جسد فيه شخصية امرأة في فيلم "بو 2: ايه ماديا هالويين".

وذهبت جائزة أسوأ ممثلة في دور مساعد لنجمة هوليوود الحاصلة على "أوسكار" كيم باسنجر عن دورها في فيلم "فيفتي شيدز داركر".

وحصل الفيلم المأخوذ عن المسلسل التلفزيوني "بايووتش" على جائزة اختيار الجمهور لأسوأ فيلم.

وقال منظمون إن جوائز راتزي تمنح بناء على اختيار أكثر من ألف عضو في لجنة تصويت من أكثر من 26 دولة.

سر التوتة الذهبية

وجوائز راتزي التي تمنح سنويا منذ عام 1980 هي النسخة الهزلية من جوائز "أوسكار" وجائزتها توتة مطلية باللون الذهبي قيمتها 4.97 دولار.

ومصطلح التوتة raspberry يستعمل بمعناه غير الجدير بالاحترام، وتعود إلى حركة نفخ التوتة Blowing a raspberry، وهي حركة يقوم بها الأطفال بإخراج اللسان مع النفخ.

أما الجائزة نفسها، فتبلغ قيمتها نحو 5 دولار فقط، وهي بشكل ثمرة التوت البري بحجم كرة الغولف مصنوعة من البلاستيك، موضوعة فوق مجسم يمثل شريط سينمائي، ومطلي كليا برذاذ ذهبي من النوع الرخيص.

وتعتبر الجائزة كنقطة سوداء في تاريخ الفيلم أو الممثل وتلاحقه في مستقبله العملي، وعلى رغم هذا فإن هناك القليل من "الفائزين" استلموا الجائزة بشكل شخصي كمثال على خفة دمهم مثل هالي بيري، وبين أفليك.

أشهر الفائزين

يعتبر ممثلون مثل ليندسي لوهان، وباريس هيلتون، ومايك مايرز، من أشهر من فازو بتلك الجائزة. كذلك سياسيون مثل جورج دبليو بوش، ودونالد رامسفيلد.

أما ساندرا بولوك، ففازت بجائزة الراتيز أسوء ممثلة عن دورها في فيلم "كل شيء عن ستيف" عام 2010، وذلك قبل أن تنال أوسكار أفضل ممثلة عن دورها في فيلم البعد الأخر وبذلك تكون أول ممثلة تفوز بجائزة أفضل وأسوء ممثلة في العام نفسه.

ونال فيلم ساحة المعركة الأرض على 9 جوائز أهمها لأسوأ فيلم عام 2000, أسوأ ممثلين وبعدها عام 2005 أسوأ فيلم خلال 25 عاما, ليحصد الجائزة التاسعة عام 2010 لأسوأ فيلم خلال العقد الماضي، ليكون بذلك أول فيلم يحصل على 9 جوائز من أصل 10 وهي الأعلى بتاريخ الجائزة.

ads

 
(3)

النقد

اظن ان برضة دي تعتبر جائزة

  • 15
  • 22
وات اباوط يور اوسكارز ؟؟
  • 22
  • 21
مقال جميل من حضرتك
  • 49
  • 29

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية