بالأرقام.. فجوة بين الجنسين في امتلاك الهواتف النقالة

الأحد، 4 مارس 2018 ( 09:30 ص - بتوقيت UTC )

أظهر تقرير "الفجوة بين الجنسين لاستخدام الهاتف النقال" للعام 2018 انخفاض نسبة امتلاك المرأة للهواتف النقالة والانترنت عبر الهاتف مقارنة بالرجل في المنطقة العربية.

ويكشف التقرير الصادر عن مركز جسما (GSMA) موبايل للتنمية، عن أن نسبة احتمالية امتلاك النساء في البلدان المنخفضة ومتوسطة الدخل تقل بنسبة 10 في المئة في المتوسط ​​مقارنة بامتلاك الهاتف النقال لدى الرجال، ما يعني أن عدد النساء اللواتي يمتلكن الهواتف المحمولة يقل بمقدار 184 مليوناً.

وبلغت الفجوة بين الجنسين في ملكية الهواتف النقالة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 9 في المئة، فيما بلغت الفجوة بين الجنسين في استخدام الإنترنت عبر الهاتف النقال في الشرق الأوسط وشمال افريقيا  21 في المئة.

ويبين التقرير أنه على رغم امتلاك النساء الهواتف النقالة، إلا أن هناك فجوة كبيرة بين الجنسين في الاستخدام، بخاصة بالنسبة إلى الخدمات التحويلية، مثل الإنترنت عبر الهاتف النقال.

 

1.2 بليون امرأة 

ووفق التقرير فإن أكثر من 1.2 بليون امرأة في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل لا تستخدم الإنترنت عبر الهاتف النقال.

وتقل نسبة النساء في استخدام الإنترنت عبر الهاتف النقال عن الرجال 26 في المئة، وحتى بين مالكي الهواتف النقالة، تقل احتمالات استخدام الإنترنت عبر الهاتف النقال لدى النساء بنسبة 18 في المئة مقارنة بالرجال.

معوقات 

يوضح التقرير أن التكلفة تشكل أكبر حاجز أمام امتلاك الهاتف النقال، لكل من الرجال والنساء، وعلى رغم ذلك فإن الحواجز التي تعترض ملكية الهواتف النقالة لدى النساء تميل إلى أن تكون ذات صلة بالسياق المحلي، عدا عن انخفاض مستوى الإلمام بالقراءة والكتابة الرقمية.

كما تشعر المرأة بشكل أكبر أن الإنترنت عبر الهاتف النقال ليس له علاقة بحياتهن، عدا عن القضايا المتعلقة بالسلامة والأمن.

وترتبط المعوقات بشكل رئيسي في المناطق النائية في الدول العربية في الصورة النمطية لامتلاك المرأة للهاتف النقال وهو ما يقع في بند "المحرمات والعيب"، إذ ما زالت النظرة في بعض المناطق النائية ترتكز على أن المرأة ضعيفة سهلة التأثر بمساوئ استخدام الموبايل أو بما يسمى "بالشرف" لدى الكثير من الأسر.

ووفق أرقام البنك الدولي، فإن التفاوت بين الجنسين في استخدام الإنترنت والهواتف النقالة يسهم بشكل رئيسي في توسيع الهوة الاجتماعية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، رغم إدراك العديد من البلدان العربية أن "انترنت النطاق العريض" مهم للحد من معدلات الفقر وخلق فرص العمل، لاسيما للنساء والشباب.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية