الأحدث عضت أنفه.. مشاهير اعتدوا على أحبائهم

الثلاثاء، 20 مارس 2018 ( 04:43 ص - بتوقيت UTC )

اعتقلت شرطة كاليفورنيا الاثنين ٢٦ شباط (فبراير) الممثلة الأميركية هيذر لوكلير، بسبب عضها أنف صديقها، في حالة سكر وغضب، في وقت متأخر من ليلة الأحد.

وقال مصدر في قسم شرطة “فينتورا” لصحيفة “دايلي ميل” البريطانية، إن لوكلير كانت في حالة سكر، عندما دخلت في معركة جسدية مع حبيبها في المدرسة الثانوية كريس هيسر، الذي أعادت الاتصال به مؤخراً، في منزلها في ثاوزاند أوكس، بكاليفورنيا ليلة الأحد.

وطلبت لوكلير من امرأة تعمل معها، الاتصال بالشرطة، لكن عند وصول الشرطة واكتشافها أن النجمة الأمريكية كانت على وشك قطع أنف صديقها، حاولت وضعها في الأصفاد. وقال المصدر أن الممثلة هاجمت ٣ من الضباط الأربعة الذين حاولوا القبض عليها، أمام ابنتها البالغة من العمر ٢٠ عاماً.

وقامت لوكلير بلكم شرطية على وجهها، كما قامت بركل ٣ شرطيين ذكور، ووجهت لهم السباب.

ولأنها ادعت الضرب على يد صديقها هيسر، تم نقل لوكلير، إلى المستشفى، لتقييم حالتها. وتم حجزها في سجن مقاطعة فينتورا، في الساعة الواحدة صباحاً بتهمة ارتكاب جناية العنف المنزلي، و٣ تهم تتعلق بجنح الاعتداء على الضباط.

هيذر لوكلير لم تكن النجمة الأولى التي تعتدي على صديقها، بل سبقها كثيرون. في أيار (مايو) ٢٠١٦ حصلت الممثلة الأميركية آمبر هيرد على أمر من المحكمة بإبعاد زوجها النجم جوني ديب عنها بسبب استخدامه العنف المفرط بحقها.

جوني ديب

وأمر قاض أميركي في لوس أنجليس، ديب، بالبقاء بعيداً عن زوجته المنفصلة عنه، بعد أن تقدمت بطلب للحصول على الطلاق، متهمةً إياه بالإعتداء عليها بممارسة العنف المنزلي بشكل متكرر.

وقدمّت هيرد إلى المحكمة صوراً أظهرت كدمة كبيرة على وجهها، وكذلك زجاجات مكسورة، وإطارات صور ونظارات محطمة، وفق صحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

ونفت مصادر موقع TMZ المتخصص بأخبار المشاهير أن الشرطة وجدت في أي وقت كدمات على وجه هيرد، خاصة أنها اتصلت بهم سابقاً مدعية أنها تعرضت للضرب. ونقل الموقع عن ديب قوله "آمبر تكذب".

وذكرت مجلة "بيبول" الأميركية أن هيرد (30 عاماً) تقدمت إلى المحكمة العليا في ولاية لوس أنجليس الأميركية بطلب رسمي للطلاق من ديب (52 عاماً). وأكدّت  "بيبول" أنها حصلت على نسخة من الأوراق الرسمية التي علّلت الطلاق بـ"خلافات من غير الممكنة فضّها أو حلّها".

النجم الأمريكي شون بن كان أيضاً ضمن قائمة النجوم الذين اتهموا بممارسة العنف. وأقامت زوجته السابقة النجمة مادونا دعوى قضائية ضده متهمة، إياه بالاعتداء عليها وضربها فى لوس أنجليس فى عام 1989، لكنها قامت بسحب الشكوى فى وقت لاحق.

شون بن ومادونا

 لي دانييلز مؤلف المسلسل التلفزيوني Empire أشار فى حديث أدلى به لصحيفة The Hollywood Reporter إلى أن شون بن لا يختلف كثيرا عن ممثلين اعتادوا ضرب النساء، مثل مارلون براندو، وتيرانس هوارد بطل مسلسل Empire، ووصف بن بأنه "شيطان لعين".

في عام ٢٠١٣ تقدمت طليقة الممثل الأمريكي، تيرانس هاورد، بمستندات وصور تؤكد أنه اعتدى عليها بالضرب خلال تواجدهما في كوستا ريكا .

وأفاد موقع (تي إم زي) الأمريكي، أن ميشيل غينت، أكدت في وثائق قدمتها إلى المحكمة انها وهاورد، الذي طلقته في أيار (مايو) ٢٠١٣، تشاجرا خلال رحلة إلى كوستاريكا بعدما أكدت له أنها ليست مهتمة بالعودة إليه من جديد .

وقالت غينت، إن طليقها اقترب من سكينين فذعرت واستخدمت رذاذ البهار لإبعاده، فما كان منه إلا أن ضربها وأمسكها من عنقها ورماها أرضاً وأخذ يركلها على رأسها مراراً . وأكدت أن هاورد كرر تهديداً سابقاً بقتلها. غير إنه نفى كل هذه التهم.

في ٢٠١٦ وجهت أصابع الاتهام إلى النجم العالمي كريس براون، من سيدة استغاثت بالشرطة عبر مكالمة هاتفية أكدت فيها أن براون هدّدها بمسدس. وعلى إثر الاتصال، انتقل عدد من أفراد الشرطة إلى منزل السيدة ، وهي ملكة جمال كاليفورنيا السابقة لعام 2006 وتدعى بايلي كيران، وتبلغ من العمر 27 عاما، وفتحوا محضراً بالواقعة.
والمعروف أن كريس براون لديه تاريخ حافل بالعنف، إذ إنه كان قد ضرب حبيبته السابقة النجمة العالمية ريهانا عام 2009 وتحديداً قبل حفل غرامي.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية