لماذا يفشل الزمالك المصري في الحفاظ على القمة؟

الجمعة، 23 فبراير 2018 ( 12:10 م - بتوقيت UTC )

صام نادي الزمالك المصري عن التتويج ببطولة الدوري المصري نحو 11عاماً قبل أن يعود بقيادة البرتغالي فيريرا وبكتيبة من اللاعبين المميزين ليتوج بالبطولة الغالية والغائبة عن خزينته وذلك في موسم 2014/2015، وذلك عن جدارة بعد أن حقق الفريق رقماً قياسياً في عدد النقاط خلال موسم واحد وهو "87 نقطة". 

فوز النادي الأبيض بالبطولة الغائبة فتح طاقة أمل أمام جماهيره التي اعتقدت بأن الموسم يمثل عودة قوية لفريقها بعد السنوات العجاف، وحقبة جديدة من تاريخ "الفن والهندسة" سيكتبها أبناء "ميت عقبة"، لكن الحال تغير تماماً، ودخل النادي في دوامة جديدة من الإخفاق.. هذا ما يطرح  تساؤلات مستمرة حول أسباب فشل الزمالك المصري في الحفاظ على القمة؟

 

احتفال الزمالك بدوري 2015

 

عدم الاستقرار الفني

يقول الخبير الكروي عبدالمنعم الحاج إن إدارة نادي الزمالك انتهجت سياسة "عدم الصبر" خلال السنوات الأخيرة، فمع أول إخفاق يقع فيه الجهاز الفني يبدأ القلق ويتم إطلاق تصريحات البحث عن مدرب جديد.

ما يجعل كل مدرب يتعاقد مع القلعة البيضاء يخشى التجربة، ويخاف من أول هزيمة، حتى وصل الأمر أن الزمالك غيّر خلال العشر سنوات الأخيرة نحو 25 مدرباً بمعدل يصل إلى 2.5 مدرب كل عام.

 

المدير الفني الحالي للزمالك إيهاب جلال 
 

ويؤكد الحاج أن الزمالك بدأ يسير في طريقه الصحيح بعد تولي إيهاب جلال القيادة الفنية. وطالب القلعة البيضاء بالمضي قدماً لاستعادة موقع الفريق المناسب وحصد البطولات.

 

حازم إمام وأحمد حسام ميدو

إهمال أيقونات النادي

لكل نادٍ كبير أيقوناته، والتي يمثل الحفاظ عليها ركيزة أساسية للحفاظ على النادي، وكانت أيقونات الزمالك في الآونة الأخيرة وجدت إعراضاً مفاجئاً والحديث عنها بالسوء من داخل ناديها الذي طالما اعطته كثيراً، من بنيهم حازم إمام واحمد حسام "ميدو" في الآونة الأخيرة.

وتعرض الثنائي المحبوب إلى أزمة مع إدارة الزمالك، أفضت إلى منعهما من دخول القلعة البيضاء؛ ما أثار الدهشة لدى عشاق اللاعبين، وعلى رغم من ذلك أكد الموهوب حازم إمام في أكثر من مناسبة أنه لن يتخلى أبداً عن ناديه وسيخدمه طالما استطاع.

 

عمر جابر لاعب "بازل"

 

صفقات غير مدروسة

ومن جانبه، أوضح الناقد الرياضي محمود أبو العلا أن النادي الأبيض أجرى خلال السنوات الثلاث الأخيرة نحو 50 صفقة ما بين بيع وشراء وإعارة، فاستغنى عن أعمدة الفريق الأساسية مثل عمر جابر ومصطفى فتحي ومحمود كهربا وعلي جبر وشيكابالا.

 بينما كان يستقدم كل موسم ما متوسطه 15 لاعباً ما يعني أكثر من فريق جديد كل عام وهو ما يحمل الفريق أعباءً مالية، بالإضافة إلى أن كثرة اللاعبين تضع الإدارة الفنية في حيرة من أمرها.  وفق أبو العلا.

عروض غير مقنعة

ويوصل الزمالك المصري عروضه غير المقنعة بالنسبة للكثيرين من عشاقه خلال الموسم الحالي 2017-2018، ويحتل حالياً  المركز الثاني "مؤقتاً" بالدوري العام المصري لهذا الموسم، بعد تغلبه مساء أمس (الخميس) على نادي النصر  (الذي يحتل المركز الأخير بجدول الدوري) بهدفين مقابل هدف واحد، ليرفع رصيده إلى 48 نقطة بفارق نقطتين عن الإسماعيلي الذي يلتقي اليوم (السبت) مع طنطا.

ads

 
(2)

النقد

مقال رائع تسلم يا أستاذ فتوح

  • 10
  • 24

موضوع جميل
لكن النادي بدأ يتحسن مع الكابتن ايهاب جلال

  • 29
  • 29

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية